Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

8‏/4‏/2014

آل مكتوم ومتعة التسوق مع بنات البندقية

غارعشتار
صديق قصدني بهذا الخبر لربما وجدته يستحق التندر عليه.
نشرت الصحيفة البريطانية (الجارديان) تقريرا حول وظيفة غريبة بعض الشيء لصالح حاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومن أبرز المواصفات المطلوبة أن تكون المتقدمة أنثى بين الـ18 والـ28 من العمر، وأن تكون جذابة، وعصرية، ومن البندقية، وتتحدث الإنجليزية (ويفضل العربية ايضا) وتمتلك قدرات تسوقية لا تحصى.
وستحصل الفائزات بهذه الوظيفة، وعددهن 60، على ما يساوي 140 دولارا في اليوم، وفرصة الانضمام للشيخ محمد بن راشد في جولته الأوروبية الشهر المقبل، والسفر بطائرة خاصة، والإقامة في أفخر الفنادق.
والوظيفة تتمثل في مساعدة زوجات وبنات حاكم دبي في التسوق، واختيار أزيائهن، والتأكد من ارتدائهن أزياء تناسب النشاطات التي يشاركن بها.
++
تصورت ان الخبر كذبة نيسان، أو ماشابه، ولم أرتكن الى المصدر العربي المختصر الذي بعث الصديق رابطه إلي، وإنما بحثت بطريقتي حسب الأصول، ولم ارتكن فقط الى الجارديان التي يقال أن الاخوان المسلمين لهم نفوذ ما عليها، ونحن نعلم أن بين الإخوان والإمارات ماصنع الحداد
. بحثت عن مصادر أخرى حتى تأكد لي أن الخبر صحيح ، وحتى الوكالة (الإيطالية) التي التزمت بالبحث عن المتقدمات واختبارهن، أعلنت أن هذا الطلب ليس غريبا من الأثرياء والأمراء والسلاطين، وأنهم لا يبحثون عن (حريم) للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولكن عن رفيقات لحريمه من زوجات وبنات في جولة تسوق اوربية تشمل العديد من البلدان.
بعض من بناته 
شكو بيها؟ فالشيخ المذكور يعتبر من أغنى أغنياء العالم حيث تقدر ثروته الشخصية بـ 16 مليار دولار جمعها من شركات الدولة. وين يوديها خطية؟ تعرفون  شگد صعبة ان يكون عندك جبل فلوس مايخلص؟ شنو يعني لما يوظف لكل واحدة من حريمه خبيرات في المودة والإتكيت وللتسلية في أيام السفر المملة بين ركوب الطائرات وزيارة المولات؟ ليش تستغربون من كل شي مثل الماشايف؟ شنو وجه الدهشة؟
أنه يحدد العمر بين 18-28 ؟ هذا حتى تكون الرفيقات مناسبات لسن البنات ومازال عندهن الحيوية والشباب.. يعني قابل تريدون البنت تمشي وية واحدة عمرها 50 سنة ؟ ولو أني اقترح عليه رفع الحد الأدنى للسن الى 24 مثلا لأن أم 18 وين تعرف المودة والاتكيت؟
اشتراط البنات من البندقية (فينيسيا) ؟ طبعا لأنهن رقيقات وناعمات ورومانسيات مثل بناته بالضبط، قابل يعني يختارهن سليطات اللسان من نابولي؟
أما اشتراط الحديث بالإنجليزية لأنه والعائلة الكريمة made in England بطبيعة الحال.
أما اشتراط قدرات التسوق، فهذا هو الشرط الوحيد الذي أشك فيه، لأن من تقبل أن تبيع (مجهوداتها) لواحد من أغنى الأغنياء  في العالم طوال اليوم بـ 140 دولار فقط (وكان يمكنها أن تقبض على الأقل 1000 دولار بالساعة) أكيد هاي واگعة في بير  الحرمان والفقر، وكل الأسواق التي كان يمكن ان تكتسب خبراتها فيها هي أسواق المستعمل والبالات.
وبعدين أي جولات تسوق في اوربا ومتعة التسوق كلها في دبي؟؟

هناك 4 تعليقات:

  1. غطيني وصوتي يا مه (على كولة المصريين)

    ردحذف
  2. كل ما يرشح من فضائح او نصائح فهو قليل وليس ببعيد والمخفي اعظم على اشخاص عاديون اغنياء من كل انحاء العالم وليس العرب وحدهم
    فكيف بالامراء واغنياء النفط العربي الذين يتربعون على ابار النفط منذ عشرات السنين فكل ما يقال حتى لو كان خياليا فهو وارد حدوثة
    والمشكلة ليست في المال بل في من يملكه ولا يعرف يتصرف به او يعرف ان يضعه في مواقع ومؤسسات تعود على فقراء الامة ومساكينها لتحسين احوالهم المعيشية

    ردحذف

  3.    

    لندن - "الخليج":
    قدمت صحيفة الغارديان البريطانية، اعتذارها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن عدم صحة الخبر الذي نشرته عن سموه، والذي تتلخص فحواه في إعلان طلب سموه60 فتاة شابة لمساعدة أسرته الكريمة في التسوق خلال زيارة إلى أوروبا . 
    وقالت "الغارديان" في تصحيح، وتنويه أوردته، إن مكتب سموه أكد عدم إصدار قصر سموه لأي طلب، أو تفويض بخصوص توظيف مساعدات في السفر . وأضافت الصحيفة: "يسرنا أن نوضح ونعتذر عن الخبر الخاطئ الذي نشر في الصحيفة في الثامن من إبريل الجاري" .

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا اخي سعد لتنبيهنا الى تصحيح الغارديان، وفي الواقع انها لم تنف الخبر، وإنما صححت جزئية فيه وهي (ان القصر او مكتب حاكم دبي هو الذي طلب التوظيف) ، وقد عدلت هذه المعلومة لتصبح كما يلي:"ماورو بيلكارو صاحب شركة الازياء الايطالية روزي جاربو ووكالة بادوا دوك هو المسؤول عن التوظيف. وقد أكد صحة الاعلان قائلا (وصلني طلب من وكالة في دبي لأننا عادة نقوم بتوظيف عارضات ازياء وادوار اخرى في هذه الصناعة" وقال "طلبوا نساء ايطاليات بسبب "ذوقهن القوي في الموضة"
      ثم وضعت الجريدة تنويها في آخر المقالة تقول فيه (تم تصحيح هذه المقالة في 8 نيسان 2014 وتم تحديثها في 10 نيسان 2014. في نسخة سابقة كتبنا ان الاعلان وضع نيابة عن الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات ورئيس وزراء وحاكم دبي. وقد اتصل بنا مكتب الشيخ محمد لتأكيد ان القصر أو المكتب لم يطلب توظيف مساعدات في الرحلة . ونحن سعداء لتوضيح ذلك والاعتذار.)
      القصر لم يطلب ولكن وكالة في دبي هي التي طلبت. يعني الطلب قائم، والخبر صحيح، ولو لم يكن صحيحا لحذف الخبر اساسا ولم يعدل. ينبغي على صحيفة الخليج ان تكون اكثر دقة في الضحك على قرائها. ونحن في المدونة أكثر دقة من كل صحف الخليج، لأننا لا ننشر اي خبر، وإنما نظل نبحث عنه في اكثر من مصدر على الا يكون مقتبس من مصدر واحد، ولم انشر الخبر الا بعد ان وجدته في اكثر من مصدر مختلف.

      حذف