Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/3‏/2014

آلة الزمن : واحد نفر للقرن الرابع الهجري

غارعشتار
كلمة أخيرة للعراقيين البطرانين اللي عايشين في غير زمنهم : إما تركبوا آلة الزمن أو تنزلوا منها. انتم تعرفون أن الآلة التي استوردها العراق على ظهور الأباتشي مبرمجة على العودة الى الزمن الماضي وليس الانطلاق  الى المستقبل.


والناس في المراعي الخضراء ماقصروا - كثر خيرهم - اخذوا تصاريح السفر من الأمم المتحدة ذاتها، وزيتوا المركبة وبخروها ورشوا عليها العطر والطوز المقدس ببركات القوى الإقليمية والدولية، والسكند هاند نادى على النفرات والعِبرية من الصبح ، والسايق اختاروه بكل شفافية وديمقراطية من بين كل السواق وارد برة واستعانوا بأحسن المستشارين الدوليين حتى يضبطوا الايقاع والمسار. والمركبة تهيأت للسفر. عبوا الماي التركي والنووي الإيراني، ووقف استعدادا جيش المارينز على صف ومقابله جيش المهدي وأمامهم جيش البيشمركة وضربوا كلهم تعظيم سلام، وانطلقت ببركة الأولياء الصالحين وآل البيت والمعصومين الى محطتها المنتظرة في القرن الرابع الهجري.
            

وصلت المحطة وكل شيء ماشي تمام التمام. وبطبيعة الحال القرن الرابع الهجري يريد قوانينه المناسبة. هل من المعقول أن تطبق  قوانين القرن العشرين ميلادي وانت عايش في الرابع الهجري؟ يعني بالعقل شلون ترهم؟ تعالوا فهموا حجي أحمد أغا!! گبت العيطة على العلامة الشمري بسبب قانونه الجعفري للإحوال الشخصية!! مع أن الرجل يريد أن يماشي العصر الذي هو فيه. لكن البطرانين العايشين بالقرن الواحد وعشرين، وبعضهم لسة في القرن العشرين، گلبوا الدنيا : البنت راح تتزوج وعمرها 9 سنين!!
ياسلام !! وماذا تفعل البنت في القرن الرابع الهجري؟ هل كانت تدخل الكلية وتخلص وعمرها 24؟  لماذا لاتستطيعون أن تفهموا أن المركبة وقفت عند محطة القرن الرابع الهجري؟ والبنت هناك تتحجب وعمرها 6 سنوات لأن الرجال المؤمنين القانتين العابدين الزاهدين المعصومين اللي مايريدون يغلطون تظل عيونهم عشرة عشرة على مفاتنها، وكثر خيرهم انهم يستطيعون كبح جماح أنفسهم ثلاث سنوات اخرى حتى تبلغ التاسعة السن القانوني للزواج!!
 نصيحتي للنايمين للظهر في القرن الواحد وعشرين، ياجماعة .. كل عصر وله أوانه. ولما ترجع المركبة إن شاء الله بعد 100 سنة الى المستقبل، يحلها ألف حلاّل.

هناك 3 تعليقات:

  1. يقول الامريكان والصهاينة ان خير من استاجرت الكاذب والجبان والمتخلف عن الزمان والذي يسير الى الخلف وتحسبه الى الامام وهذا ما ينطبق على حكام العرب هذا العصر والاوان والسلام على من اتبع المرجعية والامام
    وانتظروا جميعا صاحب العصر والزمان

    ردحذف
  2. بس اللي مدا أفتهمه عشتارتنا أنه شلون الجماعة سايقين المركبة هاي بأقصى سرعة الى القرن الرابع بينما كل أستثماراتهم التي تقدر بالمليارات من نقود الشعب الملتهي باللطم رست في الدول المتقدمة التي تعيش القرن الواحد و العشرين و تعيش بالهاي تك...جروا صلوات الله عليكم

    ردحذف
    الردود
    1. عجيب سؤالك مع أن الجواب واضح ومعروف، ولكني سوف أحاول ان اوضح لك المسألة العلمية الهاي تك بأبسط العبارات حتى تدركها. شوف يا أخي .. هي نفس النظرية العلمية التي تقوم عليها الحقيقة الكونية للإمام المنتظر الذي ركب آلة الزمن في القرن الثالث الهجري ضبط الهبوط في قرن قادم في المستقبل. بالنسبة للاستثمارات - مثل صاحب الزمان - هي عبارة عن ادخار للمستقبل وكلما تأخر وصولها ، زادت فايدتها وعوائدها والاشتياق لها.

      حذف