Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/3‏/2014

ساعة .. الرولكس .. السودة

غارعشتار
لما أقول لكم أن عشتار عندها كرامات، عليكم أن تصدقوني، كأن أحدثكم عن شيء فيتجسد أمامنا بعد قليل.. مثلا: لم تبرد بعد القلوب الملتاعة غيظا من ساعة الرولكس السودة ولم تشف العيون المخطوفة من لمعة وبريق 4 كيلو ذهب حدثتكم عنها قبل يومين فقط هنا، حتى طالعني اليوم أول خبر على تويتر وهو أن سلطة الجمارك في مطار القاهرة احتجزت راكبا اسبانيا من أصل مصري بحوزته 4 كيلو ذهب. حين قرأت العنوان تبادر الى ذهني مباشرة أن ام نهيبة في الواقعة المشار اليها أعلاه تحاول نقل ذهبها الى مصر، وسوى ذلك لابد أن (4 كيلو) هو الحجم المتعارف عليه لدى الحرامية في الشروة الواحدة من سوق الذهب. وتذكرت للتو، مافعلته بعد أن نشرت قصة نسوان حرامية بغداد.
ذهبت الى السوق واشتريت كيلو طماطم. وفي الغار، حاولت ان أقيس عليه حجم الأربعة كيلو. يعني آخذ الكيس وأهزه ثم آخذ حبة الطماطة بكفي وأتصورها سوارا مثلا.. هل الثقل مناسب؟ أم ان الطماطة الواحدة تساوي سوارين؟ وإذا كان السوار مطعما بالألماس؟ كم يزيد وزنه؟
وهكذا من باب الفضول ذهبت الى الخبر بلهفة لأرى إذا كانت الصحيفة قد وضع صورة كمية الذهب مع النص. ولكن كانت الصورة ارشيفية عن سبائك ذهبية في حين أن الراكب كان ينقل 4 كيلو ذهب بشكل مشغولات مطعمة بالألماس، يعني بالضبط مثل ذهب أم نهيبة!! وحتى تكتمل دائرة التجسيد .. صدقوا أو لا تصدقوا كان مع الراكب الحرامي 12 ساعة .. رولكس !!
(صرحت مصادر مسؤولة بالجمارك بأنه أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب الطائرة المصرية القادمة من مدريد اشتبه رجال الجمارك في حقائب راكب أسبانى من أصل مصرى وبفتح حقائبه عثر بداخلها على 4 كجم مشغولات ذهبية مرصعة بالألماس قيمتها حوالي 1.2 مليون جنيه و12 ساعة «رولكس»، قيمتها حوالى 120 ألف جنيه (نحو 17 ألف دولار). المصدر
 ++
شوفوا آني وين رحت ؟؟ تصورت لأول وهلة أن نسوان حرامية بغداد انتقلن الى وادي النيل، ولكن يبدو أن أفكار الحرامية سواجي.. ورجل مدريد إنما كان ينقل بضاعة أم نهاب وأم نهيبة وأم فرهود فرع مصر.

هناك تعليق واحد:

  1. كراماتك يا ست عشتار !
    شوفينا اللي مخبا تحت النهرين من مصاغ وحلي وضعها حرامية علي بابا !
    واكيد الحاسة السادسة رايحة تنجح في الكشف

    ردحذف