Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/3‏/2014

انتصار بوتين -1

غارعشتار
بقلم: اسرائيل شامير
 ترجمة عشتار العراقية (خصيصا لغار عشتار)
لم يتوقع أحد تسارع الاحداث بهذه السرعة الخاطفة للانفاس. الروس جلسوا على السور يراقبون وينتظرون: حين اقتحمت القوات البنية (الثورة الأوكرانية تسمى الثورة البنية) العاصمة كيف، وحين  تبادلت السيدة فكتوريا نولاند من وزارة  الخارجية الامريكية التهاني مع صديقها ياتسنيوك للانتصار السريع. وتفرجوا على الرئيس يانوكوفيتش وهو يهرب الى روسيا نجاة بحياته. وسكتوا حين تحركت العصابات البنية نحو الشرق لتهديد سكان الجنوب الشرقي المتحدثين باللغة الروسية. واستمعوا بصبر في حين كانت مدام تيموشينكو الخارجة لتوها من السجن تقسم على إلغاء المعاهدات مع روسيا وطرد اسطول البحر الاسود الروسي من مينائه الرئيسي في سيفاستوبول. ولم يبدوا اهتماما حين عينت الحكومة بعض رجالها لحكم المقاطعات الشرقية. ولم يحركوا  انملة حين صدرت اوامر لطلاب المدارس في اوكرانيا لانشاد (اشنق روسيا على فرع شجرة غليظ) او حين وعد نائب المحافظ  ان يشنق الروس الساخطين في الشرق حالما يهدأ القرم. في اثناء كل هذا، لزم بوتين صمته.
السيد بوتين مثل ثمرة خيار باردة. لقد تصور الكل وبضمنهم الكاتب، أنه لايبالي بانهيار اوكرانيا. لقد انتظر بصبر طويل. قام الروس ببعض التحركات البطيئة والمترددة والمتخفية. قامت القوات البحرية الروسية الموجودة في القرم بموجب اتفاق دولي (كما هو وضع القوات البحرية الامريكية في البحرين) بضمان امن مطارات وحواجز طرق القرم وقدمت الدعم الضروري للمتطوعين في ميليشيا القرم (المسماة قوات الدفاع الذاتي) ولكنها ظلت وراء الستار. اكد البرلمان القرمي استقلاليته ووعد باستفتاء في خلال شهر ولكن فجأة تحركت الامور بسرعة مذهلة.
حدد يوم 16 مارس للاستفتاء ولكن حتى قبل وقوعه، اعلن برلمان القرم استقلال القرم. وكانت نتائج الاستفتاء مشهودة : 96% من الاصوات تؤيد الانضمام الى روسيا. كان عدد المشاركين عال بشكل غير مسبوق :  اكثرمن 84%. ليس فقط من ذوي الاصول الروسية وإنما ايضا الاوكرانيين والتتار صوتوا للانضمام  الى روسيا. وكان هناك استفتاء مواز في روسيا اوضح ان 90% من السكان يؤيدون استعادة القرم، رغم تخوف اللبراليين (قالوا: سيكون هذا مكلفا جدا. العقوبات ستدمر الاقتصاد الروسي . امريكا سوف تقصف موسكو)
وحتى في وقتها، توقع اغلب الخبراء و المحاورين ان تظل المسألة تراوح فترة طويلة. البعض ظن ان بوتين سوف يعترف باستقلال القرم ولكنه قد يسوّف في الوضع الاخير كما فعل مع اوستيا وابخازيا بعد حرب آب 2008 مع تبليسي. آخرون وخاصة اللبراليون الروس كان لديهم اقتناع بأن بوتين سوف يتخلى عن القرم من اجل انقاذ المصالح الاقتصادية الروسية في اوكرانيا.
ولكن بوتين حقق المثل الروسي: الروس يستغرقون وقتا طويلا لوضع السروج على خيولهم ولكنهم يركبونها بسرعة رهيبة. لقد اعترف باستقلال القرم يوم الاثنين قبل ان يجف حبر الاستفتاء. وفي اليوم التالي ، الثلاثاء، جمع كل السياسيين الروس الكبار والبرلمانيين في اكبر وافخم قاعة في الكرملن وهي قاعة سانت جورج التي تعكس مجد الامبراطورية الروسية واعلن قبول انضمام القرم . وفورا بعد خطابه ، تم توقيع المعاهدة بين القرم وروسيا ورجعت شبه الجزيرة الى روسيا كما كانت قبل 1954 حين تبرع بها رئيس الحزب الشيوعي خروشيف الى جمهورية اوكرانيا السوفيتية.
كان الحدث مناسبة عظيمة لابتهاج السياسيين المجتمعين وللناس الذين كانوا يشاهدونه من بيوتهم على شاشات التلفزيون. ودوى التصفيق في قاعة سانت جورج كما لم يحدث من قبل. شعر الروس بالفخر العظيم: إنهم مازالوا يتذكرون هزيمة 1991 المنكرة حين مزقت بلادهم. كان استعادة القرم انتصارا. وانطلق الناس يحتفلون في كل ارجاء روسيا وخاصة في القرم. وقد شبه المؤرخون الحدث باستعادة السيادة الروسية على القرم في 1870 بعد عشرين سنة على حرب القرم التي انتهت بهزيمة روسيا حيث فرضت فرنسا وبريطانيا المنتصرتان تقييدات قاسية على حقوق الروس في القرم.

الآن يستطيع اسطول البحر الاسود ان يتوسع ويبحر بحرية مرة اخرى مما يمكنه من الدفاع عن سوريا في الجولة القادمة. ومع أن الاوكرانيين قلصوا من امكانياته البحرية وحولوا ميناء بالاكلافا الاكثر تطورا الى انقاض ولكن احتمال استعادة مجده مازالت قائمة.
بالنسبة لروسيا ، اضافة الى السعادة باسترجاع ارض القرم، كان هناك الفرح بالانتصار على الخصم. لقد رتب المحافظون الجدد الامريكان الانقلاب في اوكرانيا واطاحوا بالدولة ولكن الثمرة الناضجة وقعت في حجر روسيا.
وهناك نكتة يهودية بهذه المناسبة :
الرئيس (الاسرائيلي) بيريز يسأل الرئيس الروسي
- فلاديمير هل انت من اصل يهودي؟
بوتين - ما الذي يجعلك تعتقد ذلك ياشيمون؟
بيريز - لقد جعلت امريكا تدفع 5 بلايين دولار لتسليم القرم الى روسيا. وهذه حركة جريئة حتى بالنسبة ليهودي.
++
المقصود بالبلايين الخمسة هي التي اعترفت بها فكتوريا نولاند بأن امريكا صرفتها لدمقرطة (المقصود: زعزعة) اوكرانيا. وقد اختطف الرئيس بوتين النصر من فك الهزيمة .
لقد استمتع  الروس بمنظر مندوبهم لدى الامم المتحدة فيتالي تشركن وهو يتعامل مع هجوم نظيرته الامريكية سامانتا باور

بدت   المندوبة الامريكية ايرلندية الاصل وكأنها على وشك ان تضرب السياسي الأشيب قائلة له (لقد هزمت روسيا- قصدها في 1991 - وعليها ان تتحمل النتائج .. روسيا تبتز الولايات المتحدة باسلحتها النووية ) في حين طلب منها تشركن ان تبعد يديها عنه وتتوقف عن نثر الرغي والزبد من فمها . لم تكن هذه اول مواجهة عدائية بين الاثنين : قبل شهر، دعت سامانتا ثنائي من فرقة  بوسي رايت Pussy Riot الروسية النسائية المناهضة لسياسة بوتين ، وحينها قال تشركن ان عليها ان تنضم الى الفرقة وتقوم بجولة موسيقية.

لقد توضح دور المحافظين الجدد الامريكان في انقلاب كيف في مقالتين . لقد بين ماكس بلومنثال ورانيا عبدالخالق ان الحملة المناهضة لروسيا في الاشهر الاخيرة (احتجاجات المثليين وقضية استقالة ليز واهل المذيعة الامريكية في قناة روسيا اليوم على  الهواء مباشرة احتجاجا على السياسة الروسية في القرم ، الخ) قد تم ترتيبها من قبل مؤسسة المحافظين الجدد ( مشروع القرن الامريكي الجديدPNAC) التي اصبح اسمها حاليا FPI (مبادرة السياسة الخارجية) (تأسست مبادرة السياسة الخارجية في 2009 من قبل بعض المحافظين الجدد في مشروع القرن الامريكي الجديد مثل روبرت كاغان ووليام كرستول واخرين )

روبرت كاغان هو زوج فكتوريا نولاند. ويبدو ان المحافظين الجدد يتحرقون لإضعاف روسيا في حين ان الاوربيين اكثر مرونة (مع ان القوات الامريكية مازالت متمركزة في اوربا والقارة العجوز لاتستطيع التصرف بالحرية التي ترغب بها)
الفضح  الثاني كان مقابلة مع الكساندر ياكيمنكو ، رئيس جهاز المخابرات الاوكراني الذي هرب الى روسيا مثل رئيسه. ياكيمنكو اتهم اندري باروبي رئيس الجهاز الحالي بعقد صفقة مع الامريكان. وحسب التوجيهات الامريكية سلم اسلحة وجلب قناصة قتلوا 70 شخصا خلال عدة ساعات. قتلوا قوات مكافحة الشغب وفي نفس الوقت المتظاهرين.
كانت المؤامرة التي قادها المحافظون الجدد الامريكان في كيف تهدف لوأد المحاولة الاوربية للوصول الى تسوية مع الرئيس يانوكوفيتش كما قال رئيس الجهاز الاستخباراتي الاوكراني. وقد اوشكوا على الاتفاق على كل النقاط ولكن ارادت السيدة نولاند ان تجهض الاتفاق وهذا مافعلته بمساعدة بضعة قناصين.
نفس القناصين استخدموا مرة اخرى في القرم، طلقة قناص قتلت جنديا اوكرانيا. وحين بدأت قوات الدفاع الذاتي القرمية مطاردته، اطلق القناص النار عليهم وقتل واحدا واصاب آخر. انه نفس النمط: استخدام القناصين لاستفزاز رد فعل عنيف بأمل إثارة اطلاق نار.
(استخدمت في كل (ثورات الربيع العربي) من اجل استفزاز الشرطة وقوات الامن لاستخدام السلاح بأمل وقوع ضحايا لتقديمهم الى المجتمع الدولي- ملاحظة من عندي)

نوفوروسيا
في حين كان القرم انتصارا سهلا، فما زال أمام الروس الكثير ليفعلوه. الان انتقلت المواجهة الى المقاطعات الشرقية والجنوبية الشرقية في اوكرانيا والمسماة نوفوروسيا (روسيا الجديدة) قبل الثورة البلشفية في 1917. في سنواته الاخيرة تنبأ الكساندر سولجنيتسين ان انهيار اوكرانيا سيأتي من قبل نوفوروسيا المتحدثة بالروسية ، حيث أن اوكرانيا  مثقلة بمقاطعات صناعية لم تكن تابعة لها ابدا قبل لينين - و ويبدو ان توقعه يتحقق.
من يقاتل من هناك؟ من الخطأ الكبير اعتبار الصراع قبليا بين روس واوكرانيين. ارتكب هذا الخطأ الرجل الطيب بات بوكانان الذي قال (إن فلاديمير بوتين قومي عرقي متأصل يرى نفسه حاميا لروسيا وينظر الى الروس في الخارج كما ينظر الاسرائيليون الى اليهود في الخارج ، باعتبارهم قوما تقع مسؤولية امنهم على عاتقه) لاشيء أبعد عن الحقيقة : لا يضاهيه الا الزعم بأن بوتين ينوي استعادة الامبراطورية الروسية.
بوتين ليس باني امبراطوريات ابدا (معذرة لكل شيوعيي وقوميي روسيا) حتى عملية استعادة القرم السريعة كانت اجراء فرض عليه من قبل ارادة شعب القرم القوية والعدوان الفاضح للنظام في كيف. لدي مصادر موثوق بها تقول ان بوتين كان يأمل الا يتخذ ذلك القرار ولكن حين حسم امره  تصرف.
بل أن تأكيد بوكانان على قومية وعرقية بوتين اكثر تضليلا. إن القوميين العرقيين في روسيا هم اعداء بوتين وهم يدعمون القوميين العرقيين الاوكرانيين ويتظاهرون معا مع اللبراليين اليهود في احتجاجات الشوارع في موسكو. إن التطرف القومي العرقي غريب على الروس كما انه غريب على الانجليز. يمكنك ان تتوقع ان ترى قوميا متعصبا من ويلز او اسكتلندة  ولكن ولكنك لن ترى ابدا متعصبا انجليزيا.
حتى (عصبة الدفاع البريطانية) أسسها يهود صهاينة . ومثل هذا قد تجد اوكرانيا او بيلاروسيا او قوزاقيا متعصبا ولكن ليس روسيا ابدا. وبوتين هو داعم ومؤيد لعالم روسي غير متعصب لقومية. ماهو العالم الروسي المنشود؟
++
انتظروا الحلقة التالية.

هناك 3 تعليقات:

  1. أسمحي لي أن استبق الاحداث وأقترح ابدال عنوان المقال (رغم انه العنوان الاصلي) الى "هزيمة بوتين". إذ أنني لااميل الى الرأي القائل بخروج بوتين منتصرا في هذه الجولة. بل على العكس تماما. لقد مني بوتين بهزيمة كبيرة بسبب تلكؤه في "وضع السروج على خيوله".
    روسيا استعادت جزيرة صغيرة كانت عمليا تحت سيطرتها وإن بشكل غير رسمي. مقابل هذه الخطوة الرمزية دفع بوتين ثمنا باهضا ماديا ومعنويا وعسكريا وستراتيجيا (عملية استنزاف ستؤثر حتما على الدور الروسي في مناطق الصراع الاخرى). في مقابل فوز بوتين الرمزي بجزيرة صغيرة, احتلت امريكا بقية اوكرانيا وهو مالم تكن تحلم به, ولم يكلفها ذلك سوى بضع ملايين من الدولارات ارسلت فواتيرها الى عملائها في اوربا والخليج. بل انها تمكنت من تسويق نفسها على انها راعية الديمقراطية والقانون الدولي في العالم, وانها ضحية مسكينة لسياسة بوتين "الامبريالية". من إذا المنتصر؟
    لقد خسر بوتين أوكرانيا مرة وإلى الابد. وإذا حاول استعادة سيطرته عليها فسيدفع ثمنا باهضا لاطاقة به على تسديده. لقد اوقعت امريكا بوتين في ورطة حقيقية (بنذالة وليس بذكاء). امريكا كانت تعلم علم اليقين بان روسيا سوف تقدم على ظم جزيرة القرم, ولكنها تهول الامر وتفرض العقوبات لغرضين. الأول لتشويه سمعة روسيا بعد ان نجح بوتين في تحسينها امام العالم مقارنة بفضائح امريكا. والثاني لتمنع بوتين من التحرك داخل اوكرانيا باي شكل من الاشكال(.اذا كانت سرقة درهم تثير كل هذا الصخب, فما بالك بسرقة مئة درهم؟) هذا المأزق يفسر لنا اصرار امريكا على التصعيد والتصرف بعنجهية واستفزاز روسيا من خلال توقيع معاهدة انضمام اوكرانيا الى الاتحاد الاوربي والناتو (رغم عدم شرعية الحكومة الاوكرانية الحالي) فقد باتت امريكا متأكدة من أن بوتين لن يجرؤ على استخدام القوة خارج القرم وهي تحاول الآن ابتزاز روسيا واجبارها على تقديم تنازلات في صراعات اخرى.
    سأوضح لكم لاحقا كيف بلع بوتين الطعم ولماذا.

    ردحذف
  2. تحياتي للجميع وعلى رأسهم سيدة الغار ...
    أنا أعتقد بأن مرحلة جديدة لإعادة تشكيل خارطة دول الإتحاد الروسي - الاسيوي الجديدة قد بانت في الافق، فسوف تظهر سريعاً أرض قارية سياسية جديد ، تتوحد فيها البقعة الجغرافية الاكبر عالمياً وهي (روسيا، الصين، كازاخستان، أوزبيكستان، قرغيزستان، تركمينستان، كوريا ش.، إيران، سوريا والعراق وربما أذربايجان وباكستان )... إن هذه الكتلة ستتفق على إنشاء توازن جيوسياسي بينها وبين امريكا وأرجح أن تقف أوربا حالياً على الحياد ولكن فقط في حالة السلم الهشة. فلو كانت روسيا لا تعتقد بأن مساحتها الشاسعة مع كل مصادرها الطبيعية غير مهددة بعد الانتهاء من ضم أوكرانيا الى حدود الناتو فهي ليست بدولة عظمى. وأن سيناريو ضم شرق أوكرانيا الى روسيا ولو إدارياً هو الخطوة القادمة (على غرار إحتلال بولندا من قبل الروس والالمان إذبان الحرب العالية الثانية) ولو عدنا الى العراق وإنتخاباته فإن الايام القادمة سنجد فيها بأن العراق سيعود ليكون جزءً من مركز النشاط العسكري أو حتى السياسي جديد في العراق المدعوم بقوات من الداخل (كما حصل في اوكرانيا) وما تزويد أمريكا بالسلاح للمالكي إلا لتهيئة الساحة لمثل هذا النوع من التدخل. إ

    ردحذف
  3. يبرر الكاتب تقاعس بوتين في اتخاذ موقب اكثر حزما ضد الانقلابيين في اوكرانيافي وقت مبكر, ثم تحركه السريع والعنيف في القرم بان " الروس يستغرقون وقتا طويلا لوضع السروج على خيولهم ولكنهم يركبونها بسرعة رهيبة". وهذا تفسير لايتلائم مع ما عهدناه في بوتين من بعد نظر ومن هدوء وعقلانية في تعامله مع الاحداث وحرصه على تجنب القرارات الانفعالية العنيفة. لماذا اذا خرج بوتين عن طبعه وتصرف بهذه الحدة؟
    أعتقد أن بوتين, ورغم بعد نظره وحساباته الستراتيجية, تفاجأ بالتطور السريع للاحداث في اوكرانيا. فبوتين كان يؤمن بأنه تمكن من التوصل الى اتفاق ضمني مع صديقه على تويتر (أوباما) على التعامل مع الاحداث في العالم بطريقة الشطرنج واللجوء الى الصراع المخابراتي الذكي ولعبة الديمقراطية بدلا من العنف. وهي اللعبة التي يجيدها بوتين بشكل مذهل واثبت تفوقه فيها بلا منازع. ولكن وللأسف الشديد فات بوتين أن أمريكا لاصديق لها, لا على تويتر ولا في الواقع, ولا حتى في الاحلام. أمريكا لم تتوانى عن التحالف مع التيار الاسلامي المتطرف في ما يسمى الربيع العربي (وفي الشيشان) لتصل الى غاياتها. ولم تتوانى عن التحالف مع اليمين المسيحي المتطرف في البلقان واوربا, لتبسط هيمنتها. ولن تتوانى عن التحالف مع الشيطان لو تطلب الامر لتحقق اهدافها. بوتين يعلم ذلك, ويعلم ايضا بتحالف امريكا مع النازيين في اوكرانيا لخلق الاضطرابات والتخلص من الرئيس الموالي للروس. ولكنه كان يعتقد أن هذا التحالف هو جزء من اللعبة المخابراتية المتفق عليها (ضمنيا), وكان على ثقة بانه سيخرج منها منتصرا لثقته بذكائه ولمعرفته بغباء أوباما (خاصة بعد ورطة كيميائي سوريا). ولكن أمريكا النذلة قلبت طاولة الشطرنج وعادت الى طبعها الخسيس باللجوء الى العنف عندما عجزت عن مجاراة بوتين في ذكائه وصبره. أكاد اجزم أن بوتين لم يكن يتوقع أن يلجأ صديقه اوباما الى الاستيلاء على السلطة في اوكرانيا بالقوة ودفع الاحداث الى هذا التصعيد الخطير. لذلك رأينا بوتين ولاول مرة يخرج عن طبعه الهادئ ويتصرف برد فعل حاد ومنفعل. بوتين كان غاضبا فعلا من صديقه لخرقه قوانين اللعبة المخابراتية, ولعله افاق اخيرا من وهم امكانية التعامل مع امريكا بغير لغة العنف والدم. الوهم الذي اصاب الكثير من سياسيي العالم ودفعوا ثمنه باهضا.
    ولكن بوتين سرعان ما عاد الى هدوءه المعهود ليمنح اوباما فرصة العودة الى شوط اللعبة والتخلي عن التصعيد. لذلك ماطل بوتين في اجراء الاستفتاء في القرم وفي قرار ضم الجزيرة الى روسيا ليجنب نفسه وأوباما مغبة الوقوع في شرك القرارات السياسية الخاطئة. فالسياسة هي فن الممكن كما يقال, او فن التفاوض. والفرق بين السياسي الناجح والسياسي الفاشل هو ان السياسي الناجح لايتخذ قرارات وخطوات لايمكن التراجع عنها أو التفاوض حولها. بينما يلجأ السياسي الفاشل الى اتخاذ خطوات متهورة ومنفعلة لايمكن التراجع عنها, الامر الذي يضع خصومه في زاوية حرجة يضطرون عندها الى الرد بالمثل. وهنا تنشأ الازمات وتكون عواقب مثل هذه الخطوات كارثية. موقف اوباما اثناء ازمة كيميائي سوريا كانت من هذا النوع الكارثي وكادت تؤدي الى نتائج كارثية لولا حكمة بوتين ومسارعته الى انقاذ صديقه من المأزق الذي وضع نفسه فيه. قرار بوش باختلال العراق وقرار صدام باحتلال الكويت امثلة اخرى على مثل هذه الخطوات الكارثية والتي تدل على انعدام الحكمة السياسية, والتي كانت عواقبها كارثية.
    للأسف الشديد اصر اوباما على الاستمرار في غباءه السياسي وقرر الاعتراف بحكومة الانقلابيين في اوكرانيا, وهو قرار غبي لانه يضع الخصم في زاوية حرجة ولايدع مجالا للتفاوض. فجاء رد بوتين مشابها ولكن بحكمة اكثر, حين ماطل في ضم القرم رسميا الى روسيا تاركا الفرصة لاوباما واوربا في الجلوس الى طاولة المفاوضات. ولكنهم لغبائهم وشدة تعجرفهم, أو لجبنهم وتخاذلهم رفضوا دعوة بوتين. ولو نفذوا تهديدهم بتوقيع معاهدة انضمام اوكرانيا للاتحاد الاوربي فسيكون لذلك نتائج كارثية على الجميع. هذه الخطوة غبية ومتهورة وتؤدي الى غلق باب التفاوض الى الابد لانعدام امكانية التراجع عنها.
    وللحديث بقية

    ردحذف