Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

20‏/2‏/2014

في الرقص مع آل سعود: الفرق بين الأمريكان والبريطان

غارعشتار
لا أحد ينجو من رقصة (العرضة) في الزيارات الرسمية لآل سعود. ولكن هناك فرق.
حين ذهب بوش ورقصوه ، اكتفى بمسك السيف والتلويح به وتحريك بعض أجزاء من جسمه:
ولكن الأمير تشارلس ولي عهد إنجلترة فعل كما يفعل الإنجليز:
لبس طقما كاملا ومبالغا به وتمايل حسب الأصول.

هذا هو الفرق بين الأمريكي الذي يغزوك بعنجهية والإنجليزي الذي يحاول أن يتسلل الى قلبك أولا من خلال الضحك على ذقنك. وتشارلس يتبع تراثا طويلا من ذلك:
الجاسوس جون فيلبي ادعى الاسلام وسمى نفسه عبد الله فيلبي ولعب دوراً محورياً في ازاحة العثمانيين عن المشرق العربي وخاصة عن السعودية والعراق والأردن وفلسطين. أعلن إسلامه وخطب الجمعة في الحرم المكي عن فضائل آل سعود على الهاشميين حكام الحجاز سابقاً . لعب دورا فعال في قيام شركة أرامكو. وقد غير ولاءه في الثلاثينيات من بريطانيا الى أمريكا. وسار ابنه الوحيد كيم فيلبي على خطاه فبعد التجسس لحساب  البريطانيين غير ولاءه الى السوفيت.
أما الجاسوس لورنس العرب فقد كان من أوائل من لبس لباس الجزيرة ليصنع الثورة العربية على العثمانيين.
متابعة:
في اليوم التالي للرقصة، اتفقت بريطانيا والسعودية على تنفيذ صفقة شراء آل سعود 72 طائرة نفاثة من نوع Eurofighter Typhoon. الرقص ينفع أحيانا. ولكن ليس أي رقص، لأن الرئيس الفرنسي اولاند حاول ذلك في شهر كانون الأول 2013 حين زار السعودية أملا في بيعها طائرات فرنسية من نوع Rafale ولكن رقصه لم يكن مضبوطا على الإيقاع السعودي:
لنرى إذا كان اوباما سيتمكن من التثني والتلوي على قرع الطبول السعودية أثناء زيارته في الشهر القادم. 

هناك تعليق واحد:

  1. اعتقد ان الانجليز اكثر حنكة ودراية باساليب التعامل مع العرب من الامريكان والسبب يعود لتجربتهم الطويلة في استعمار العرب ودراسة عادات العرب بعمق ومعرفة نقاط القوة والضعف في الشخصية العربية
    ولهذا نراهم لا يظهرون على السطح كثيرا في ترتيب السياسات العربية وهذا ايضا ذكاء منهم
    علما ان لا شيء بقي غير معروف الان بالنسبة لكثير من مراكز الابحاث والمحققين والمهتمين من العرب بالسياسات الدولية

    ردحذف