Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/2‏/2014

كيف تعرف أن العراق مازال تحت الاحتلال -14

غارعشتار
هذه الحلقة متأخرة سنة كاملة ، من سلسلة (العراق مازال تحت الاحتلال) ، ولكن طالما الاحتلال موجود فليس هناك نهاية لهذه السلسلة. والعراق مايزال تحت الاحتلال، إذا كان كتبة التاريخ الذي يدرس لطلابنا وأجيالنا الجديدة يعتبرون الإحتلال تحريرا. وهم بهذا (غزاة اكثر من الغازي) لأن الأمم المتحدة أصلا أصدرت قرارا بعد الغزو الامريكي للعراق باعتباره احتلالا وأيدت أمريكا القرار واعترفت به من اجل إضفاء مشروعية على احتلالها غير الشرعي ولتمكينها من إدارة البلاد ومواردها وأموالها، فكيف يأتي المزورون خدام الإستعمار لتغيير هذه الحقيقة وتحويل الاحتلال الى تحرير؟ وإضافة الى احتلال الأرض هذا يعتبر احتلالا للعقل العراقي لإجيال قادمة.
على أية حال وكتعليق جانبي: التاريخ لايكتبه المحايدون. وكل ما نعرفه عن التاريخ في الواقع هو مجموعة أكاذيب. وبهذا المعنى ليس هناك تاريخ حقيقي للبشر. مايسمى (التاريخ) هو الحقبة التي يعيشها أي انسان (متوسطها 50-60 سنة) والتي يستطيع خلالها ان يعيش (الاحداث التاريخية كما حدثت أو كما يقال له - في اعلام السلطة - كيف حدثت) ، بعد هذا لن يستطيع اي جيل آخر أن يتأكد مما في الكتب من احداث لم يعشها بنفسه.

هناك تعليق واحد:

  1. اعتقد ان كل ما نتج في العراق من تغييرات وسياسات وقوانين وادارات ووزارات واتهامات ومحاكمات هي من ضمن المتفق عليه بين الامم والشعوب على انها باطلة شرعا ولا يجوز اعتماد ثقافة الاحتلال ومفرداته للتعبير عن ثقافة الشعب التي استبيحت ارضه ودماء ابنائة وثرواته
    وما هؤلاء الذين يحاولون ان يفرضوا ثقافة المحتلين وتزوير الاحداث وقلب الابيض الى اسود سوف لن ينجحوا في ذلك لان دماء وارواح الشهداء هي التي ستكتب التاريخ الحقيقي لفترة الاحتلال الدموي الهمجي الذي اتى للعراق للثار تاريخيا من ابناء الرافدين وحضارتهم ولنهب ثرواتهم الهائلة ولحماية قاعدتهم في ارض الرباط والجهاد في فلسطين

    ردحذف