Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/1‏/2014

عودة الى أكبر اسطورة في القرن الواحد والعشرين: 11 ايلول

غارعشتار
بقلم: ديفد راي غريفن
ترجمة باختصار: عشتار العراقية
ديفد راي غريفن استاذ فلسفة الدين في كلية اللاهوت في جامعة كليرمونت. نشر 34 كتابا بضمنها كتاب (عودة الى بيرل هاربور الجديدة: 11 /9 ، التغطية والفضح) في 2008، وكتاب حديث بعنوان (11-9 بعد عشر سنوات) وقد ألف 10 كتب حول اسطورة 11 ايلول.
المصدر
تمهيد غار عشتار: المقالة طويلة جدا ومليئة بالأدلة والقرائن لما يريد الكاتب اثباته وهو أن المسلمين لا علاقة لهم بتفجير البرجين، لمن يريد الاطلاع عليها كاملة في مصدرها. وقد ترجمت باختصار النقاط التي ذكرها المؤلف، وقد تكون في أغلبها معروفة للمطلعين ، أي لا جديد فيها ولكن يجدر حفظها في ذاكرة التاريخ. كانت العملية الهائلة في نيويورك، مقدمة لشن حروب دائمة بدأها المغول الجدد في افغانستان والعراق ولم ينتهوا بعد.
1- هل كان محمد عطا والمختطفون الاخرون مسلمون ملتزمون؟
اتضح من التحقيقات ان أصحاب الاسماء الذين زعمت السلطات الامريكية انهم المنفذون لحادث 11 ايلول بقيادة محمد عطا ذهبوا الى لاس فيجاس 6 مرات للمقامرة وشرب الخمر والسهر في نوادي الرقص العاري قبل 11 ايلول مباشرة. فهل هذا تصرف من سوف يقتل نفسه في اليوم التالي؟ هل هذا استعدادهم للقاء ربهم؟
2- هل لدى السلطات دليل قوي على مسؤولية  اسامة بن لادن؟
لا البيت الابيض ولا الحكومة البريطانية ولا الاف بي آي ولا لجنة التحقيق في 11 ايلول كان لديهم دليل قوي وثابت على ان اسامة بن لادن خلف الاحداث. كل الذي قدموه فيديو اعترافات مزيف بشخصية لاتشبه بن لادن، واعترافات من خالد شيخ محمد انتزعت بالتعذيب.
3- هل المكالمات الهاتفية من الطائرات المختطفة دليل حاسم على وجود خاطفين مسلمين؟
قال الكثيرون ان ادلة  هوية المختطفين قدمت من قبل الركاب وملاحي الطائرات في مكالمات هاتفية من هواتفهم النقالة. ربما أشهرها مكالمة المضيفة آمي سوني فقد هاتفت موظف الخطوط الامريكية مايكل وودوارد واعطته ارقام مقاعد الخاطفين ومن هنا عرفوا ان محمد عطا كان احدهم.
ولكن هناك مشكلة كبيرة في قضية الهواتف النقالة هذه: حسب التقنيات المتاحة في 2001  لم يكن من الممكن اجراء مكالمة من ارتفاعات تزيد على بضعة آلاف الاقدام وخاصة مكالمات تزيد على بضعة ثوان. ومع هذا فقد اجريت تلك المكالمات المزعومة من ارتفاع 30 الف وحتى 40 الف قدم واستمر بعضها اكثر من دقيقة (12 دقيقة في حالة سويني) وقد سحبت الاف بي آي مزاعم االهواتف النقالة بعد الاستناد اليها ، وبعد اعتراض  المختصين بالتقنيات، وزعمت أن سويني تكلمت من هاتف مقعد احد الركاب . الكاتب يستنتج من عدة شواهد أن المكالمات ربما كانت مزيفة من قبل مدبري 11 ايلول.
4-هل هناك دليل على وجود الخاطفين في بث راديو من طائرة الرحلة 11؟
حسب لجنة التحقيق في الحادث ان المسؤول عن مراقبة المرور الجوي  للرحلة رقم 11 سمع بث راديو في الساعة 8.25 صباحا وفيه احدهم - يفترض انه محمد عطا - يبلغ الركاب "سيطرنا على بعض الطائرات. اهدأوا وكل شيء سيكون على مايرام. انا نعود الى المطار" وبعد اقتباس البث كتبت اللجنة "وقال لنا المراقب انه  عرف عندها ان الطائرة اختطفت"
قد يكون هذا دليل قوي ان الطائرة اختطفت لو كان البث صادرا فعلا من الطائرة ولكننا لا نعلم هذا.  فحسب (موجز احداث الاختطاف الجوي المنشور في 17 ايلول 2001 كان البث صادرا من (مصدر مجهول) وكما قال بيل بيكوك مدير المرور الجوي (لم نعرف من اين جاء البث) وقد يكون صادرا من نفس الغرفة التي اجريت منها المكالمات المزيفة. فهذا لا يقدم دليلا حاسما.
5- هل جوازات السفر ورباط الرأس دليل على ان عناصر القاعدة كانوا على تلك الطائرات؟
يذكر الكاتب أن قصة وجود جواز سفر او اثنين بحالة سليمة على الارض بعد احتراق الطائرات كان مثار سخرية، وكذلك وجود رباط رأس احمر حيث يقول الكاتب ان ذلك ربما يكون لون يرتديه (المسلمون الشيعة) وليس السنة (القاعدة).
6- هل حقيبة محمد عطا تثبت مسؤولية القاعدة؟
الدليل الذي قالوا انه اقوى الادلة على اشتراك محمد عطا والقاعدة هو العثور على حقيبتين لمحمد عطا اكتشفت داخل مطار بوسطن بعد الهجوم. وقيل ان عطا شحنها على الطائرة ولكنها بقيت في المطار. كانت الحقيبتان تحويان الكثير من الادلة بضمنها كومبيوتر يدوي ودليل طيران واشرطة فيديو حول طائرات بوينج ونسخة من القرآن ووصية عطا. ولكن تحليل هذا الدليل يثير سؤال مانفع القضايا المتعلقة بالطيران بالنسبة لمحمد عطا إذا كان قد وضعها في حقيبة تشحن على الطائرة وليس في يده؟ ومافائدة ان يأخذ وصيته بيده حين ينوي تفجير الطائرة؟ ثم حدث تناقض حول مكان وجود الحقائب، من المطار الى سيارة نوع كذا او سيارة نوع كذا كان يقودها عطا. القصة كانت تأليفا غير متوازن.
7- هل تم تصوي عناصر القاعدة في كاميرات الامن في  المطار؟
بعد الاحداث انتشرت في العالم لقطات من كاميرات المطار لعطا والعمري وهما في قاعة المطار يقومان باجراءات السفر، بافتراض انه مطار بوسطن ثم اتضح انه مطار بورتلاند وكان الاثنان في الصورة بدون سترات واربطة عنق وكان موظف في مطار بورتلاند قال انهما كانا يرتديانها كما ان صورة اخرى لخاطف آخر قدمتها اللجنة على انها في مطار دلاس يوم 11 ايلول ولكن صورة الخاطف تختلف عن صورته قبل ايام من 11 ايلول واللقطة لا تحمل تاريخ وتوقيت التصوير كما هو الجاري في كاميرات المراقبة. إذن الصور التي قدمت على انها دلائل مهمة لم تكن لها مصداقية في الواقع.
8- هل كانت اسماء الخاطفين على لائحة الركاب؟
إذا كان الخاطفون المفترضون اشتروا التذاكر وركبوا  الطائرات فلابد ان اسماءهم كانت موجودة على لائحة الركاب لهذه الطائرات. وقيل لنا انها موجودة. وانها قدمت الى الاف بي آي بعد 45 دقيقة من الهجمات. ورغم ان الاف بي آي زعمت انها تعرفت على 18 من ا ل19 فقد سارعت بعد فترة الى تبديل 6 الاسماء  ومنها اسمان كانت المضيفة آمي سويني قدمتهما في مكالمتها الهاتفية على انهما لشاغلي مقاعد في الطائرة حسب الأرقام. كيف يمكن التعرف على شخصين تم استبدالهما بعد عدة ايام؟  .إذن اسماء الخاطفين ال 19 لم تكن  على لائحة المسافرين. يساند هذا الاستنتاج أن لائحة الركاب التي افرج عنها للجمهور لم تتضمن اي اسم (شرق اوسطي) مع ان القائمة المثيرة للجدل التي قدمتها الاف بي آي على انها تحوي اسماء الخاطفين لم تقدم في محاكمة ميزوري بهذا الشأن في 2006 مما يعني ان الاف بي آي لا تعتبر هذا دليلا حاسمة . مشكلة اخرى في هذه اللوائح المزعومة هي انها تظهر مؤشرات على انها اختلاقات لاحقة. مثلا اسم زياد جراح الاخير كان مكتوبا بشكل صحيح في حين انه في الايام المبكرة التي اعقبت 11 ايلول كانت الاف بي آي تسميه (جراحي)، كما ان لائحة الرحلة 77 (التي ضربت البنتاغون) كانت تحوي اسم هاني حنجور رغم غيابه من القائمة الاصلية حتى ان صحيفة واشنطن بوست تساءلت لماذا لم يكن اسم حنجور على لائحة الخطوط الامريكية لتلك الرحلة. كما ان اللائحة المزعومة لرحلة 11 تحتوي على اسماء وائل الشهري ووليد الشهري وسطام السقامي وعبد العمري وهي اسماء اضيفت اصلا بعد ايام من 11 ايلول. باختصار ليس هناك دليل حاسم على ان عناصر القاعدة المذكورين كانوا على تلك الرحلات.
9- هل كشفت اختبارات الدي ان أي هوية خمسة خاطفين من بين ضحايا البنتاغون؟
زعمت السلطات انها تعرفت على شخصيات 178 من 183 ركاب وملاحي الرحلة 77 التي ضربت البنتاغون . وانها لم تتعرف على الخمسة الباقين. لماذا ياترى مع أنهم يعرفون الاسماء والجنسيات ولم يكن من الصعوبة ايجاد العائلات لأخذ عينات من اجل اختبار الدي إن أي، بل ان عائلة زياد جراح ابدت استعدادها لتقديم عينات لمطابقتها ولكن الاف بي آي لم تكن مهتمة بذلك.
10- هل فندت مزاعم ان بعض الخاطفين مازالوا احياء؟
مشكلة اخرى في مزاعم الخاطفين الـ 19 هي أن بعد عدة ايام اتضح ان بعض الاسماء التي قدمتها الاف بي آي للخاطفين مازال اصحابها احياء. احد الخاطفين المزعومين وليد الشهري والذي استبدلت الإف بي آي باسمه اسم المدعو عدنان بخاري، ظهر حيا بعد 11 ايلول.
ورغم ان الشهري كان بديلا فقد كشفت لجنة التحقيق انه ليس هناك شك في وجوده على الرحلة 11 مفترضة انه وشقيقه وائل - وهو بديل ايضا - طعنا اثنين من ملاحي الطائرة .ثم ظهر الشهري في المغرب بعد ان اصرت الاف بي آي على اسمه وصورته وقدم دليلا على انه كان في المغرب وان السلطات الامريكية  اعتذرت له على سوء الفهم. وحقيقة ان الشهري وآخرين من (الخاطفين المزعومين) ظهروا احياء دليل على تزييف لائحة الركاب من قبل الاف بي آي.
11- هل هناك دليل ايجابي على  انه لم يكن هناك  خاطفون على تلك الطائرات؟
يقول المدافعون عن الرواية الرسمية (ان غياب الدليل ليس دليلا على الغياب)
دليل الغياب واضح في نقطتين : الاولى انه لم يكن هناك اسماء عربية على تقرير تشريح البنتاغون وعلى اي لوائح الركاب هو دليل على غياب عناصر القاعدة. الثانية لو كانوا فعلا على الطائرات، لماذا يفبركون الأدلة لاثبات ذلك؟
اضافة الى هذين الملاحظتين هناك قضية (الكلب الذي لم ينبح) وهي ترتكز الى قصة من قصص شرلوك هولمز حيث اختفى حصان شهير في عشية سباق كبير ورغم ان الكل  اعتقد ان  الحصان قد سرق ولكن هولمز اشار الى عدم نباح  كلب الحراسة في تلك الليلة ، فلو كان هناك دخلاء فلابد ان ينبح الكلب. والان لدينا مشكلة الزعم بأن الخاطفينن اقتحموا كابينة الطيارين. وكل الطيارين مدربون على القيام -عند الاختطاف- بادخال رمز الاختطاف المتعارف عليه وهو 7500 على تردداتهم لتنبيه المراقبين الارضيين. فلماذا لم يفعل الطيارون ذلك عند الاختطاف في 11 ايلول؟
وكما أذاعت سي إن إن انه في كابينة الطائرة 11 استطاعت المضيفة  ان تستخدم التليفون للاتصال بمطار دلاس وساعدها الطيار في تحويل المكالمة الخ ولكنه لم يجد وقتا لارسال اشارة من 4 ارقام للتبليغ عن اختطاف؟ وعلى هذا المنوال كل الطائرات التي ارتطمت بالابراج والبنتاغون . وكما لم ينبح الكلب  في قصة هولمز فإن الطيارين أجمعين لم يستطيعوا تحويل التردد  الى 7500.
 12- هل كان بن لادن والقاعدة قادرين على تنسيق الهجمات؟
ينبغي على المحققين اذا ارادوا اثبات جريمة على متهمين ان يبينوا القدرة (اضافة الى الدافع والفرصة) . ولكن العديد من القادة السياسيين والعسكريين في انحاء العالم صرحوا بأن بن لادن ووالقاعدة لايستطيعان ذلك وكما قال الجنرال ليونيد افاشوف رئيس هيئة الاركان الروسي في 2001 "فقط الاجهزة السرية ورؤساؤها الحاليون او المتقاعدون الذين مازال لديهم النفوذ داخل مؤسسات الدولة لديهم القدرة  على تخطيط وتنظيم وادارة عملية بهذا الحجم. اسامة بن لادن والقاعدة لايمكنهما ذلك لأنهما لايملكان المؤسسة  او الموارد او القيادة الضرورية
وقال محمد حسنين هيكل "لايملك بن لادن القدرات لعملية بهذا الحجم. حين اسمع بوش يتحدث عن القاعدة كما لو انها المانيا النازية او الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي اضحك لأني اعرف ماهناك"
13- هل يمكن ان يكون هاني حنجور قد ارتطم بالطائرة 77 في البنتاغون؟
عجز القاعدة عن القيام بمثل هذه العملية يمكن توضيحه في قضية هاني حنجور الذي قيل انه قاد الطائرة 77 للارتطام بالبنتاغون.
في 12 ايلول وقبل الكشف عن اسمه وعلاقته وصفت الدقائق الاخيرة من ارتطام هذه الطائرة باعتبارها تحتاج الى مهارة عظيمة: كتبت الواشنطن بوست "في اللحظة التي بدا ان الطائرة تقوم بمهمة انتحارية على البيت الابيض قام الطيار المجهول بحركة مناورة صعبة تذكر المراقبين بمناورة طائرة نفاثة. قالت مصادر طيران ان  الطائرة كانت تطير بمهارة غير اعتيادية مما يحتمل  ان يكون من قادها طيار مدرب " في حين ان سجل هاني في مدرسة الطيران في اريزونا كان من السوء حتى ان مدربيه قالوا عنه انه لايستطيع الطيران ابدا. فكيف إذا كان لايستطيع قيادة طائرة تدريب ذات محرك واحد، تمكن من ان يقود طائرة 757 العملاقة ويقوم بمناورات مثل الهبوط الى 8000 قدم في 3 دقائق ثم يصل الى مستوى الارض ليضرب البنتاغون بين الطابق الاول والثاني بدون حتى ان يمس عشب الحديقة؟
الكثير من الطيارين الماهرين قالوا ان ذلك مستحيل. وقال روس وتنبرغ الذي يقود الطائرات التجارية منذ 35 سنة وخدم طيارا في فيتنام "مستحيل تماما بالنسبة لهاوي طيران لايستطيع قيادة طائرة تدريب صغيرة ان يهبط بدوامة ثم يرتطم بالطابق الاول للبنتاغون بدون ان يلمس  الارض" وطيارون قدماء آخرون تحدثوا عن استحالة ذلك حتى بالنسبة لهم .
14- هل يمكن لطيار من القاعدة ان يقوم بتلك المناورة؟
حتى لو كان عنصر القاعدة الذي يقود تلك الطائرة مدربا هل كان سوف يستطيع ان يفعل ذلك؟ والسؤال يثار لأنه كان من السهل للطيار ان يرتطم بالطائرة في سقف المبنى في الناحية التي يعمل فيها وزير الدفاع دونالد رامسفيلد وكبار الجنرالات. اما المناورة الصعبة والمستحيلة فقد كانت مطلوبة إذا كان يريد ان يضرب زاوية الطابق الاول. فإذا كان الهدف هو تدمير وزير الدفاع وقادته فإن الطابق الاول كان ابعد مايكون عن مكاتب هؤلاء. ولو كان الهدف احداث افدح الخسائر في البنتاغون لما اختاروا هذه الزاوية لأن المكان كان يعاد تجديده وفيه اقل عدد من العاملين. فلماذا يقوم الخاطف بكل المناورات المستحيلة ليضرب جزءا من البنتاغون لا اهمية له؟ في حين انه كان يستطيع ان يقتل كبار المسؤولين بطريقة اسهل؟
15- هل كان عناصر القاعدة قادرين على هدم برجي مركزالتجارة العالمي؟
الرواية الرسمية هي ان ارتطام الطائرات ثم الحريق الذي نتج هو الذي هدم البرجين. ولكن هذا لايفسر كيف ان انفجار اعالي البرجين يساعد على انهيارهما المنظم وكأن الاعمدة الصلب وعددها 287 في كل برج والتي تنتصب من الاسفل الى السقف قد انهارت في وقت واحد ولايفسر كيف سقطت الطوابق العليا من البرجين بطريقة عمودية بسرعة لأن هذا يعني ان الاجزاء السفلى بكل صلبها وكونكريتها لم تقدم اي مقاومة ولم يفسر لماذا اجزاء من الصلب ذابت لأن الذوبان يحتاج الى حرارة اشد مما كان في البرجين . ولا يفسر لماذا ظل رجال الاطفاء والعاملون في البرجين يسمعون اصوات انفجارات حتى بعد ان احترق كل وقود الطائرات. ولكن كل هذه الظواهر يمكن تفسيرها بسهولة إذا نظرنا الى ماحدث على انها عملية هدم مسيطر عليها. وقد قال بذلك فيزيائيون وكيميائيون ومعماريون ومهندسون وخبراء هدم ويؤكد هذا ان البرج رقم 7 لم تضربه طائرة ولكنه انهار ايضا بنفس الطريقة عموديا الى اسفل مع اصوات انفجارات وذوبان للصلب.
ويقول استاذ االهندسة جاك كيلر ان "هذه الانهيارات كانت عملية هدم مسيطر عليها" ويقول خبير الهدم داني جوينكو من هولندة "من الواضح انهم لغموا كل الاعمدة وفجروها في وقت واحد ولابد قد قام بذلك فريق من الخبراء"
إذن لو قام بالتلغيم والتفجير خبراء مفرقعات فمن لديه القدرة على وضع القنابل؟ من يستطيع دخول المبنى في كل الساعات التي يتطلبها التلغيم؟ الجواب هو: فقط من لديه صلات بمسؤولي الامن في مركز التجارة العالمي. والسؤال الثاني من يستطيع ان يهندس عملية الهدم الضخمة هذه ؟ والجواب: فقط قلة من شركات التفجير في العالم لديها هذه الخبرة "
إذن مع هذين السؤالين يمكننا ان نستبعد القاعدة.
16 - ولكن هل كان يمكن لعناصر القاعدة القيام بعملية هدم منظمة للبرجين؟
لنفترض ان القاعدة لديها كل الخبرة اللازمة وامكانية دخول البرجين وتلغيمهما  بحيث يسقطان عموديا الى الاسفل بدون الوقوع  على المباني الجانبية الاخرى التي  كان يمكن ان تصل خسائرها الى عشرات الالاف من الناس؟ فهل كانت القاعدة التي تريد التسبب بأكبر خسارة للولايات المتحدة ستقوم بكل ذلك العناء لتجنب سقوط المباني العشوائي ؟
الخاتمة
إذن القول ان العملية قام بها المسلمون والقاعدة كذب والحكومة سوف تتجنب الكشف عن الفاعلين الاصليين لأن معنى هذا أن تغير بعد ذلك الكثير من  سياساتها التي تستند الى أن العدو الرئيسي لأمريكا هو الاسلام.
 ++
تعليق: الكاتب بالتأكيد لم يتطرق الى مشكلة اخرى من شأنها استبعاد القاعدة وهي: ماذا جرى للرادارات واجهزة الرصد الجوي الخ حين غيرت طائرات مساراتها بإتجاه مقرات مهمة في نيويورك، وغيرها من المدن. السؤال الذي يراودني هو: مع اتفاقي أن هذه عملية داخلية، ولكن عملية بهذه الضخامة التي تمس مصير الولايات المتحدة (بسبب انفرادها بالعالم من بعدها) لايمكن ان تترك سداح مداح. ماذا حدث إذن للمخططين والمنفذين وهم كثر: المهندسون والمفجرون وخبراء الهدم وتعمية الرادارات و المراقبون الجويون، ومسؤولو المطارات وضباط الاف بي آي الخ .. كيف يتم  اسكاتهم؟ لابد أنه تم اسكاتهم لئلا يفضح السر ويموت الى الأبد. هل قتلوا في البرجين؟ هل كانت اسماؤهم ضمن ضحايا الطائرات والبرجين؟ تذكروا ماحدث لأوزوالد الذي قيل - كذبا - انه قتل كندي ، وكيف قتله آخر ومات هذا الآخر في السجن، وهكذا دفن السر مع الجميع. هذه من أول إجراءات الأجهزة التي تقوم بعمليات تهدف الى تغيير السياسات والأغراض وتحقيق المصالح. أموت وأعرف ماذا حدث لهم.

متابعة: الصديق لبيب العراقي ارسل - مشكورا - هذه الصورة
ترجمة المكتوب عليها 
قبل بضعة اشهر من وقوع 11-9 تم خصخصة عقد مركز التجارة وبيع الى لاري سلفرشتاين (يهودي) وقد أجرى المالك الجديد تأمينا على المركز يشمل على (اعمال الارهاب) وبعد 11-9 قاضى سلفرشتاين شركة التأمين في المحاكم للحصول على تأمين مضاعف باعتبار ان المركز تعرض لهجومين وقد ربح القضية وكسب 4,550,000,000 دولار

هناك تعليقان (2):

  1. أعترافات العميلة المنشقة سوزان لينداور أكدت ضلوع الموساد في هذه العملية من أولها لآخرها كما أنها ذكرت أن الأفلام الأولية التي أخذت للطائرة و هي تصدم البرج الأول و التي ذكرت وسائل الأعلام أن رجل و زوجته قد صوراها بالصدفة كانت قد صورت منةقبل الموساد حيث لمحت العميلة المنشقة الى أن يد المصور لم تهتز لحدث كهذا مما يدل على معرفته بما سيحصل كما أن الصدفة لألتقاط هذا الفلم من هذه الزاوية و لم يظهر بالفلم غير أصدام الطائرة كلها قرائن على تدبير العملية . عملية التفخيخ يمكن أن تتم على أيدي خبراء الموساد بالتعاون مع الأمريكان و لا داعي لفريق كبير . أرسلت لك صورة أخذتها من موقع فلببورد و يشرح فيه ما فعل مالك البرجين الجديد اليهودي مع شركات التأمين على المباني...تحياتي لقلمك

    ردحذف
  2. في هذا العالم لا شيء يحدث مصادفة الا بنسب ضئيلة تكون ناتجة عن اخطاء في التنفيذ فقط وبما ان امريكا والعالم الاحتكاري جميعه مبني على حسابات رقمية تتعلق بالربح والخسارة فان من يدير الامور في مجتمع تجاري استغلالي عقول تعمل ليل نهار من اجل التوصل الى ارباح اكبر ونتائج افضل
    وكما علق الروس والفرنسيون على ماحدث من ان العملية لا يستطيع القيام بها الا اعضاء من داخل اجهزة الامن الامريكي سواءا كانوا عاملين او متقاعدين فعلينا البحث بعد ذلك عن المستفيدين الرئيسيين من هذا العمل فمن هم المستفيدون من ذلك ؟
    اكيد وحسب النتائج البينة من بعد ذاك التاريخ ولحد الان نجد ان الدمار الحاصل في العالم وخاصة العالم العربي والاسلامي يؤشر الى ان ذلك يصب في مصلحة دولة الكيان الصهيوني اولا ومؤسسة التصنيع العسكري الامريكي ومالكيها من الصهاينة
    وكل التحليلات المادية والمنطقية التي ادلى بها المحللون العسكريون والامنيون والصناعيون تشير كذلك الى ان الاعداد المسبق والدقيق لا يستطيع القيام به مجموعة مثل مجموعة بن لادن
    وهل يعقل ان تكون وسط وعاصمة وقوى الامن التي تراقب ليل نهار حتى المكالمات الهاتفية والنشاطات السرية لكل من هو على ظهر الارض وفي وسط العاصمة الامريكية ان يتم الخرق والاختراق وكل هذه الامكانيات متوفرة ولا يتم الكشف المكبر عنها ؟
    ان هوليود لوحدها تصنع الخيال وتصنع الافلام التي يحلم بها افقر الناس ليكونوا اغنى البشر وتصور اضعف خلق الله ليكونوا اقوى الابطال
    والشاطر يفهم !!!!

    ردحذف