Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

5‏/12‏/2013

ملاعيب الاحتلال: يخرج الإسلاميون، يدخل الليبراليون

غارعشتار
ولافرق من حيث الصناعة الإستعمارية بين ملا علي وخوجة علي، إلا الفرق بين العمامة والقبعة. آخر خبر أن أصحاب القبعات قادمون. ربما يكون تبديل الأزياء هو ضمن صفقة ايران - أمريكا؟ وإلا كيف نفسر هذا الخبر؟

 اعلن في بغداد عن اتفاق قوى مدنية وديمقراطية ليبرالية على تشكيل ائتلاف انتخابي واسع وصف بأنه عابر للطائفية لخوض الانتخابات البرلمانية العامة المنتظرة في 30 نيسان (أبريل) المقبل. ابلغ راعي الائتلاف الجديد رئيس المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية غسان العطية "إيلاف" اليوم أن هذه القوى والشخصيات المدنية الديمقراطية قد اتفقت خلال اجتماع في بغداد على الانتظام في تحالف لقوى الاعتدال المدني للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة بائتلاف موحد على المستوى الوطني.
وأشار إلى أن قوى وشخصيات هذا التحالف الذي اطلق عليه مبدئيًا اسم "التحالف الديمقراطي المدني"، حيث سيتم تسجيله لدى المفوضية العليا للانتخابات الاربعاء المقبل قبل يوم من اغلاقها لباب تسجيل الائتلافات الخميس المقبل . وأقر المنتظمون في الائتلاف جملة توصيات ستأخذ طريقها للتنفيذ خلال اجتماع مقبل يهدف الى اعداد مشروع وثيقة خطاب سياسي سيؤكد على أن هذا الائتلاف الجديد سيكون "ذا طبيعة مدنية وديمقراطية عابرة للطائفية ونظام المحاصصة المقيتة في اتجاه بناء دولة المواطنة والقانون والضمانات الاجتماعية".
 بقية التفاصيل وأسماء المتحالفين هنا
باختصار دولة الخرفان البيض سوف تحل محل دولة الخرفان السود وكلهم غنم في حوش الاستعمار. وخوجة عطية تربية انجليزي وتسمين أمريكي. ويبلغ من العمر 73 سنة ، وناضل نضالا مريرا في أقبية وسراديب بلاد برة حتى نال الرضا، فلابد من شوية انصاف .. على الأقل يموت وهو بمنصب رئيس وزراء.
انظروا إنه رئيس شيء (بالمصري سبوبة، وبالعربي وسيلة ارتزاق) اسمه المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية أنشأه بطبيعة الحال بعد 2003 فورا. وماذا قلت لكم سابقا عن المنظمات التي تحمل اسم (ديمقراطية) ؟ اقرأوا :
الآن صار عندكم معلوم ان أي مؤسسة فكرية انشئت بعد الاحتلال وتحمل اسماء مثل (ديمقراطية) او (حرية) أو (شباب) (ستراتيجية ) (سلام) (مراقبة انتخابات) فلابد أنها مدعومة من قبل IRI 
وهذا مختصر المعهد الجمهوري الدولي الذي يرأسه جون ماكين وتفاصيله المخيفة هنا. والذي تموله (منحة الديمقراطية NED) وشركات السلاح وعتاة الصهاينة وحتى شركة بلاكووتر التي قتلت العراقيين.
اتضح فعلا أن السيد غسان عطية بعد ان انشأ مؤسسته وأضاف اليها اسم الديمقراطية حسب اصول الطبيخ، اخذه معهد ماكين بالحضن وموله بمبلغ 116488 دولار في السنة المالية 2004 وبعد أن انتهت السنة، زعم عطية أنه انهى العلاقة مع المعهد الجمهوري لأنه انتقد طريقة ادارة بوش للحرب على العراق (وكأنه هناك طريقة حلوة لإدارة الاحتلال) أي انه أراد ان يبدو مناضلا شريفا براس ماكين، وقال في مقابلة أنه حين انتهت المنحة لم يسعى لتجديدها ولا فعل ذلك المعهد الجمهوري وان الوضع كان مثل طلاق مدني. ولكن المتحدثة باسم المعهد ليزا غيتس قالت ان  العطية انهى مشروع المنحة وأن المعهد الجمهوري اوصى به امام مؤسسة منحة الديمقراطية للاستمرار في تمويله. (المصدر) ويمكن ذلك لأن تمويل منحة الديمقراطية NED اكبر ومباشرة وبدون وسيط مثل IRI يقتطع جزء منها؟
++
سوف يفتتح السيرك الانتخابي العراقي في 30 نيسان. وسوف نجلس جنب الحيطة ونسمع الزيطة ، لنرى من يفوز؟ العمامة او القبعة، وكما يقول المصريون : ما أسخم من ستي إلا سيدي.

هناك تعليق واحد:

  1. يبدو ان هذا المسمى عطية وبالعامية معناها الشحاد هو معد من قبل امريكا كبديل تكتيكي لوجوه محروقة ومكشوفة بالعمالة ولكنه نسي هو ومموليه السريين انه مكشوف اكثر من بديله السابق تماما فهم جميعا مثل المعادن الرديئة اذا وضعتها على المحك بان سوء معدنها بعكس المعادن الاصيلة التي ما وضعتها على المحك تزداد لمعانا وجمالا

    ردحذف