Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/12‏/2013

معركتي العنصرية على يوتيوب

غارعشتار
انشغلت منذ  الأمس بمعركة (السود والبيض) على يوتيوب. نشرت احدى الصفحات فيلما عن قضية (مظلومية اولاد عم براك بن حسين في البصرة) التي سبق أن بحثتها هنا منذ 2009. وهكذا لم استطع السكوت دون الرد، وإذا بي أقع وسط أفارقة سود عنصريين ضد كل ماهو (افتح لونا)، وكانت الردود تنضح جهلا. ولا أحد يكلف نفسه حتى النظر الى الخرائط. اعتقد أن سبب كل (العنصرية) و (التطرف) هو الجهل. أحدهم ظل يصر على أن العرب هم أفارقة في الأصل وأنهم كلهم كانوا سود البشرة، ولم يفتح لونهم إلا بالاحتلال العثماني. وحين حاججته بأن جزيرة العرب التي انطلقت منها هجرات القبائل العربية الى الدول المجاورة تقع في آسيا، وصفني بالغباء وقال أنها تقع في أفريقيا. وأن العراقيين من شدة عنصريتهم تجاه اللون الأسود كانوا لايقتلون من جيش الاحتلال الأمريكي الا الجنود السود!! وخلط عجيب في المعلومات التاريخية. لمن يريد متابعة المعركة (باللغة الانجليزية) ، ارجو الذهاب الى هذا الرابط.

هناك 3 تعليقات:

  1. عزيزتي عشتار،
    لقد تعلمت أن لا أدخل في نقاش مع من لا يفهم موضوع النقاش عملاً بقوله تعالى "زإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما".
    ويبدو واضحاً أن من كانوا يحاورونك لا يعرفون عم يتحدثون، كأن يقول أحدهم وهو كما يبدو صهيوني إن الساميين سود البشرة دون أن يعي أنه بهذا ينفي عن الصهاينة ساميتهم المزعومة!
    أقترح عدم الدخول في نقاش مع الإمعات...

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي ابو هاشم
      انا من رأيك ايضا، ولكن كان عندي فائض من الوقت وأحببت أن أحشر نفسي وسطهم. طبعا المعارك مع الجهلة خاسرة، ولكن ربما .. ربما .. يقرأ النقاش قاريء يبحث عن الحقيقة فيستفيد.

      حذف
  2. قد يكون النقاش مع الحاقدين والمزورين والمنافقين والعملاء افضل من نقاش مع الجهلاء
    ومصيبتنا في الجهل والتخلف من جهة ومع الاعداء من جهة اخرى وخاصة عندما يتسيد العميل على الناس ويقلب المفاهيم فيصبح الاحتلال تحرير والزنا زواج والصديق عدو والمحتل محرر
    وفي مثل هذه الليلة وعند صباح غد قبل سبع سنوات تم اغتيال الشهيد ابو الشهداء وسيد الشهداء الرئيس العراقي صدام حسين المجيد رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى على ايدى قوى حاقدة ثلاث الصليبيين والصهاينة والصفويين الجدد في تحالف تاريخي لم يشهد التاريخ له مثيلا
    وانا لله وانا اليه راجعون

    ردحذف