Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/12‏/2013

هجوم بالدبابات على السعودية ؟

غارعشتار

لا احد يتوقع حربا بالدبابات ضد السعودية في القريب العاجل فلماذا إذن ياترى تشتري الرياض من الولايات المتحدة اكثر من 15 الف صاروخا مضادا للدبابات من نوع ريثيون بكلفة تتجاوز البليون دولار؟ والتهديد الاكثر احتمالا على السعودية هو من ايران ولو شنت هذه حربا على السعودية فستكون على الاكثر من البحر والجو، وليس بالدبابات برا. التفسير الوحيد الذي يراه الخبراء هو أن السعودية تشتري الصواريخ المضادة للدبابات لتزويد (ثوارها) في سوريا.
في الماضي اشترت السعودية لهم صواريخ مشابهة من كرواتيا وهي الان تدرب وتسلح المعارضين السوريين في الاردن . كما اشترت لهم صواريخ مضادة للدبابات من الصين عبر حدود الاردن. ولكن بما أن السعودية لا تستطيع تسليم مشترياتها من الاسلحة الامريكية مباشرة الى طرف ثالث بدون موافقة امريكية وهي في هذه الحالة لم تحصل على الموافقة، فإن الاحتمال الارجح أن هذه الصواريخ لن تصل الى حلب قريبا وانما كما يقول المحللون ومنهم السفير الامريكي السابق في السعودية تشارلس فريمان أن الرياض تعوض مخزونها من الاسلحة التي تم ارسالها الى سوريا وهي الاسلحة المشتراة من اماكن اخرى مثل كرواتيا والصين والاسلحة السوفيتية القديمة من اسواق اوربا الشرقية والتي ظهرت فعلا في ايدي المتمردين في سوريا .
المقالة الاصلية هنا 

هناك 8 تعليقات:

  1. الاخت الكريمة ... لما لاتضع السعودية في حساباتها ان حدودها الشمالية اصبحت مهدده بالهجوم البري الذي لامحال استخدامها من قبل القوات الايرانية باعتبار العراق حليف لها ان لم نقل تابعا لها اذا جيز لنا التعبير هكذا فالبعض يرى غير مانراه ثم ان اي قراءة متمعنة يجب ان لايغفل عن حجم الحشود الفارسية الموجودة اصلا في الحدود العراق ( فيلق مكة وفيلق الاقصى ) التابعين للحرس الثوري الايراني ولعل الهجوم الاخير الذي شنته ايران على احدى مخافرها بواسطة تلك القوات والتي اعلنها البطاط صريحة وملء فمه ومن العراق تؤكد قراءتي فضلا الى ان اي دعم عسكري للمعارضة في سوريا لايأخذ شكله الرسمي والمهني بل يكون بواسطة اطراف اخرى وشركات تصنيع حسب الامكانات المتوافرة لوصول السلاح الى هنا وباعتماد طرق السرية والسرعة ... تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. الحروب البرية والدبابات العابرة للحدود لم تعد مسألة عملية خاصة حين تكون المسافة طويلة كما بين ايران والسعودية. وهل تظن ان امريكا مثلا سوف تترك السعودية وحيدة طالما تصلها الدبابات الايرانية عبر الحدود العراقية؟ في الحروب الحديثة الهجوم الجوي والبحري أفضل كما اعتقد. وربما لهذا اختارت السعودية آخر وزير دفاع من القوة البحرية.

      حذف
  2. يجري الآن انشاء طريق سريع من كربلاء الى النخيب
    الجميع يعلم ان المشروع الايراني ضرب السعودية من جنوب العراق حيث الطريق الى مكة
    المالكي والمواقع التابعة له تلمح هذه الايام الى ان صدام والحكومات السابقة تنازلت عن مدن عراقية لصالح الاردن والسعودية عند تقاسم الحدود وسيطالب بإعادة ترسيم الحدود بعد الانتخابات
    حتى ان صفحة انقاذ الثقافة العراقية نشرت صور وخرائط قبل ايام عن الموضوع وهي لا تعلم ماهو المشروع لأنها غير متخصصة بهذه الامور وإنما نقلتها من مواقع شبه حكومية
    ويقال انه التمس زيارة السعودية كدعاية انتخابية لكن السعودية وضعت شروط شديدة منها نقطة الحدود المشار اليها
    المدن التي يطالب بها العراق وايران هي القطيف والاحساء الشيعية
    السعودية خاضت معركة دبابات مع العراق داخل المدن والموانئ السعودية بعمق 200 كيلو متر وخسرتها لولا تدخل القوات الاجنبية في اللحضات الاخيرة

    ردحذف
    الردود
    1. هل تعتقد أن العراق بوضعه الحالي وتفككه وتشرذمه وفساد جيشه وقواته قادر على الدخول في حرب اقليمية ؟ أو حتى المناورة أو الردع او أي مظهر قوة؟ من أين تأتي القوة؟

      حذف
    2. العراق محافظة ايرانية

      حذف
  3. تحياتي للقائمين على غار عشتار اما بعد
    فلدي مشاركة حول الموضوع وهي كالتالي كما يعلم الجميع ان الصراع في سوريا كان في بدايته مطالبات شعبية في بعض المدن ما لبثت ان تدخل فيها العرب كا عادتهم ليس للاصلاح وانما لسكب الزيت على النار كما جرى في العراق العظيم وليبيا واليمن ومصر وتونس وغيرها من بقاع الارض فالنظام في سوريا يستخدم تقريبا السلاح الجوي في ثلاثة ارباع عملياته بينما الربع في دفعه لمجاميع المشاة من مليشيات من هنا وهناك وحتى ربما ايرانية اذا لماذا تظنون ان الصواريخ المضادة للدبابات سوف تكون وجهتها سوريا ربما العراق الذي اتوقع ان نظام الرياض سوف يعد العدة لعرض جديد بعدما شارفت الازمة السورية على النهاية

    ردحذف
    الردود
    1. وتحياتي لك.. لسنا نحن الذين نظن وإنما المقالة الاصلية التي نشرت في مجلة (فورين بوليسي - السياسة الخارجية) ونقلتها عنها مجلة صينية وترجمت لكم بعضها في أعلاه. في المقالة الاصلية ذكر الكاتب أن اول خاطر يأتي على الذهن هو الجبهات في سوريا - العراق - اليمن، ولكنه لا يعتقد أن العراق مستهدف بتلك الصواريخ (مع أن السعودية تسند فصائل عراقية) لأن العراق ضعيف ومفكك اصلا ولايقوى على مجابهة حتى الفصائل المسلحة تسليحا خفيفا، واليمن جبهة ضعيفة ايضا والمجاميع المسلحة قليلة لا تحتاج كل تلك الصواريخ ، ولكن الجبهة الساخنة والتي فيها كما يقال 50 الف معارض مسلح اجنبي وسوري هي التي تحتاج حاليا مددا من التسليح خاصة وأن السعودية هي التي تتصدر المشهد بعد تراجع قطر وتركيا وامريكا وبريطانيا.

      حذف
  4. حتى لو افترضنا أن هناك معلومات استخباراتية سرية لايعلمها إلا الله وآل سعود تؤكد بما لايقبل الشك وجود تهديد عسكري بري ايراني للسعودية, فهل سيتمكن جيش جلالته من التصدي لجيش ايران المليوني العقائدي المتمرس؟
    لو كانت اسلحة وجيش المملكة بهذا الاقتدار لما هرول جلالته للاحتماء بالمارينز عندما دخل الجيش العراقي الى الكويت.

    ردحذف