Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/12‏/2013

حرب الأفلام: ملك الرمال

غارعشتار
بدأ المخرج السوري نجدت أنزور عرض فيلمه الجديد المثير للجدل "ملك الرمال" في دمشق أمس وسط حضورٍ رسمي وإعلامي حاشد بدار الأوبرا، كمقدمة لعرض جماهيري لاحقاً للفيلم في العاصمة السورية، ومدينتي اللاذقية وطرطوس، وذلك رغم مناشدة الأمير طلال بن عبد العزيز عبر "تويتر" للرئيس السوري بشار الأسد بإيقاف العرض، بدعوى أنّه يسيء لذكرى والده الملك الراحل عبد العزيز آل سعود، مؤسس المملكة العربية السعودية.
ويدور موضوع الفيلم الذي أنتجه أنزور نفسه ويشارك فيه نجوم عالميون حول تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة مؤسس السعودية الملك عبد العزيز آل سعود بذلك كما يعرض جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز وقتها وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية سايكس بيكو بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة.

المزيد عن الفيلم ومخرجه هنا وهنا وهنا
لقطات فيديو من الفيلم هنا 
وجدير بالذكر أن هناك حملة شعواء من قبل آل سعود لتشويه المخرج. انظر عدد افلام الفيديو التي صدرت ضد المخرج وفيلمه.
المخرج يعتبر فيلمه جزء من الرد السوري على عدوان آل سعود على سوريا. وأنا اعتقد أنه قد حان الوقت للعرب في كل مكان لمراجعة تاريخهم ونقده حتى يستطيعوا الإنتقال الى الحاضر ومن بعده الوصول الى المستقبل، بدلا من العيش في اساطير الماضي السحيق.
ومن  الغريب أن طلال بن عبد العزيز ينبري لطلب ايقاف عرض الفيلم بدعوى الاساءة لذكرى فرد واحد هو والده، دون أن ينبري للطلب من السعوديين إيقاف التدمير بالسيف والقنابل والإرهابيين المرتزقة لبلد بكامله مثل سوريا ومن قبلها المشاركة الفعالة بتدمير العراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق