Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/11‏/2013

بمناسبة الغرق: المبلل مايخاف من المطر

غارعشتار
العراق غرق بالمطر.. تحقيقات القنوات الفضائية العراقية تدور كلها حول هذه القضية، والحديث نفسه، مكرر : نفس شكاوى الجمهور الغرقان ونفس تبريرات المسؤولين الناجين. تفرجت على بعض ردود الأفعال، كان أطرفها يجري على ألسنة المدافعين عن الحكومة العميلة، تبدأ دفوعهم من : صدام المسؤول عن المطر والغرق الى "شنو يعني؟ حتى السعودية غرقت في المطر".
وتكرر مثال السعودية على أكثر من لسان، حتى ظننت وبعض الظن صحيح أن هذه هي (نقاط الحديث) المعممة من قبل ذوي الشأن على صغار أذنابهم، وهكذا ضربت على الكيبورد إذا بالمالكي يصرح "الفيضانات أمر طبيعي كما حصل في الدول المستقرة مثل السعودية". لماذا ينبغي ان تكون السعودية مثال الفشل الذي يحتذى به؟
لقد كتبنا عن غرق السعودية (هنا) وأوضحنا السبب: فساد الأمراء. وهكذا يبدو أن إعادة صياغة جملة المالكي ينبغي ان تكون (الفيضانات أمر طبيعي يحصل في الدول الفاسدة). هكذا نفهم الوضع على حقيقته بدون فذلكات.
وأقول للعراقيين الساكتين على مصائبهم والصابرين في غير موضع الصبر والذين سوف يزحفون لايردعهم مطر او فيضان او طوفان أو حتى أعاصير، مرة اخرى في نيسان الى صناديق الديمقراطية لينتخبوا نفس الوجوه ونفس الأسماء، نفس المعگلين والمعممين والمگبعات ، أقول لهم : خير خير .. المطر خير .. والمبلل مايخاف من المطر:
وكأن هذا لم يكن كافيا، فقد تم تعيين أمين للعاصمة الغارقة بغداد اسمه (عبعوب) وهو اختيار موفق كما أرى من الاسم العابر للمحيطات.. انظروا في كثرة معانيه ولعل الأخ أبو هاشم خبير اللغة العربية هنا يعينني في تعداد محاسن الاسم:
عب يعب عبا = كرع الماء كرعا
عب (بكسر العين) = هو الجراب الذي تحمله للفرهود
عبء - الثقل والحمولة التي تفرهدها
عبأ - خزّن وجمّع المنهوب بالزنابيل
عباب - كثرة الماء
ياسبحان الله .. شلون صدفة!!

هناك تعليق واحد:

  1. العراق غرق بالامطار
    العراق غرق بالانهار
    العراق غرق بالاغيار العراق غرق بالاقذار
    على ايدي من يعبدون النار
    العراق قد غرق بالسراق وملئت الاسفار
    العراق قد طفا على سطحة من ينتهك حرمة الاحرار
    العراق وطن استبيح من الليل حتى اخر النهار

    ردحذف