Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

19‏/11‏/2013

الإبتزاز: الخطوة الأخيرة قبل انفصال كوووردستان

غارعشتار
تتسارع الخطى لإعلان استقلال كردستانهم.. كانت المسألة متوقفة على خط انبوب مباشر من الاقليم الى تركيا بدون ان يرتبط بأي خطوط انابيب عراقية اخرى. الانبوب على وشك أن يستكمل بناؤه.. ولهذا ألقوا بالقنبلة التالية على بغداد. إليكم الخبر:
اتضح أن الدولة العراقية مدينة للأكراد بمبالغ تعويضات اكثر من 384 مليار دولار امريكي.

قال وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم ارام احمد، في مؤتمر صحفي عقده مع اعضاء اللجنة المكلفة بجبر الاضرار، قال انه في حال رفضت الحكومة الاتحادية ببغداد دفع هذه التعويضات للاقليم فانه من حق الاقليم بيع الثروات الطبيعية من النفط والغاز واستحصال هذه الاموال منها.
"هذا المشروع يهتم بحقوق الضحايا والاضرار التي نجمت عن سياسات الانظمة البائدة في العراق من عام 1963 ولغاية 2003 وقبلها كانت هناك خسائر، ولكننا ركزنا على هذه 30 السنة لان الحكومات العراقية البائدة قامت بانتهاج سياسات عنصرية، سببت التخريب والدمار والابادة الجماعية للشعب الكردي".
واكد الوزير ان المجموع الكلي لهذه الخسائر تبلغ اكثر من 384 مليار دولار، مضيفاً:
"الخسائر في الكويت كانت اكثر من 352 مليار دولار لاحتلالها لسبعة اشهر، واذا قارناها مع كردستان وثلاثين سنة من الدمار الشامل فهذا رقم نعده متواضعا".
الى ذلك قال رئيس اللجنة المكلفة بجبر الاضرار برفان حمدي:
" استفدنا من تجارب العديد من الدول لتقييم هذه الاضرار، مشيرا الى الاستفادة من من القوانين الدولية وكذلك الدول التي مرت بهذه التجارب مثل ضحايا الكويت واليهود وطائرة لوكربي وكذلك المعايير الدولية ضمن الاتفاقيات الدولية والامم المتحدة والاستفادة من الارقام والاحصائيات الموجودة في اقليم كردستان والهجرة والمهجرين ودائرة المناطق المتنازع عليها ووزارة شؤون الشهداء ومديرية السجناء السياسيين ووزارة البيشمركة ووزارة العمل." بقية الخبر هنا
++
ويعتقد موقع Iraq Oil Report ان الأكراد بهذا يضعون الاسس القانونية للاستقلال الاقتصادي الذي يسبق الاستقلال السياسي.
++
رأيي أن تدفع الحكومة هذا المبلغ عن طيب خاطر، فالأخوة الاكراد استشاروا القوانين الدولية وتجارب الصهاينة في استنزاف ألمانيا وضحايا الكويت الوهميين وأيضا طائرة لوكربي المشكوك فيمن أسقطها. وهذه ستكون سابقة لأي حكومة وطنية تعقب حكومة الاحتلال الحالية، لتطالب الأكراد بتعويضات احتلال العراق والمساعدة عليه وكل جرائم الابادة للبشر والشجر التي حدثت بسبب تعاونهم وتسهيلهم الاحتلال. احتلال ليس مثل احتلال الكويت لمدة 7 شهور وإنما لمدة عشرين سنة (حتى تحدث الثورة ويمسك زمام البلد ابناؤه الحقيقيون).
ولكن .. طالما يطالب الأكراد بتعويضات المظلومية ، فلماذا اقتصروا على 30 سنة وتناسوا اول من ظلمهم: البريطانيون حين ضرب ونستون تشرتشل عشائرهم بالكيمياوي؟ لماذا يقول وزيرهم (ركزنا على هذه 30 السنة لأن الحكومات العراقية قامت بانتهاج سياسات عنصرية، سببت التخريب والدمار والابادة الجماعية للشعب الكردي). ياكذاب.. ألم يكن قصفكم بالكيمياوي البريطاني في 1920عنصريا ؟ هل نسيتم ما قاله تشرتشل حينها ؟ "إني أؤيد بشدة استخدام الغاز السام ضد القبائل غير المتحضرة" - المصدر 

هناك 7 تعليقات:

  1. يبدو ان العراق قد وصل الى حد التخمة في الاستنزاف المالي والبشري ولم يبق سوى طلقة الرحمة على قوانين الاستنزاف بهذه المطالبة الكردية للتعويضات
    واكيد بعد دراسة متانية لما وصلت اليه الاوضاع في العراق المحتل من قبل نفس الدوائر التي خططت لتدمير العراق قد وصلت الى نتيجة مفادها ان العراق عصي على الكسر لوجود مقاومة تتجه اليها القلوب لتحل محل هذه القوى العميلة عالمكشوف لكل ما هو معادي للامة
    وقد تكون الانتخابات المقبلة على تفاهة نتائجها هي القاصمة للوضع السائد المستحدث والمصنع في دوائر القرار المعادي للعراق
    وبعد الانتخابات يتوقع عدم الاتفاق بين هذه القوى المجرمة الحاكمة وسيكون البديل قوتان الاولى اللجوء الى المقاومة وهذا غير مسموح به من قبل قوى الاحتلال او التقسيم الذي سيدمر ما تبقى من الوطن العراقي وسيدفع العراقيين انهارا جديدة من الدماء لترسيم حدود الاقاليم
    ومن هنا كانت المطالبة الكردية بالتعويضات مستندين الى قوى الاحتلال الرئيسية في دعم مطالبهم وفرضها على العراق عبر اصدار قرارات دولية ملزمة للتنفيذ

    ردحذف
    الردود
    1. من يحكم الآن ليسوا عراقيين وإنما (طوائف) و(عشائر) و(ميلشيات ) ولهذا لن يتوقف الاستنزاف من قبل الجميع حتى آخر نقطة نفط..

      حذف
  2. آني دائما اطلع( سقوطة) بدرس الحساب, مو مثل عمو ارام !
    بلله اشلون حسبها 30 سنة بين 1963 و 2003؟

    زين اذا عرف انه المسافة التأريخية بين هاي السنتين هي 40 سنة مو 30 , هل يا ترى راح ايزيد مبلغ التعويض بنسبة 25% ؟

    احسن شي لحد ايكلله, خليه على عماته.

    عراق

    ردحذف
  3. الأيام دول
    عندما يستتب الامر لأردوغان وينتهي زواج المتعة هذا بينه وبين مسعود سيعود الاكراد الى عزلتهم وورطتهم القديمة. عندها سيتذكر البرزاني الجيش العراقي الذي انقذه ذات مرة عندما جاء زاحفا متوسلا يرجوا دعم صدام حسين له. انه الجيش ذاته الذي يعلن اليوم الحرب عليه ويتواطؤ ضده. انه الشعب ذاته الذي يريد سرقة نفطه ليبيعه لاردوغان بثمن بخس.
    الايام دول

    ردحذف
    الردود
    1. الجيش العراقي (صنيعة الاحتلال) الموجود حاليا ليس هو الجيش العراقي الوطني الذي استنجد به البرزاني يوما. مايزال الوقت مبكرا على تداول الايام بالنسبة لما تعنيه. نعيش الان في عصر دول الطوائف، وسيعلن الاكراد الانفصال حالما يتمكنوا من الاستقلال الاقتصادي وهو قاب قوسين او أدنى. أما العملاء في بغداد فهم مازالوا في مرحلة (تشييع الدولة اولا) وهذه ستستغرق وقتا اطول مما استغرقه الكرد في (تكريد دولتهم) لاسباب كثيرة منها سعة رقعة العراق وكثرة عدد النفوس ولأنهم نبذوا (عروبتهم) التي تجمع الناس والتحفوا بالمذهب الذي يفرق، بل حتى (الشيعة) انفسهم ليسوا على قلب رجل واحد فمراجعهم متعددة ومختلفة والعراك بينهم أشد من العراك مع من يعتبرونهم (اعداءهم) في حين أن الأكراد تمسكوا بالقومية ووضعوا الدين خلف ظهورهم، واسباب اخرى كثيرة لو تمعنت بها، لرأيت ان قادة الكرد لعبوها صح ، ولهذا فإن هذا الزمن بالذات في صالحهم.

      حذف
  4. من ايام زمان كان الاكراد لا ينظرون الى مستقبلهم الا من خلال ما تقول لهم دول كبرى طامحة في خيرات ارض الرافدين ولا زالوا كذلك ولم يستوعبوا الدرس بعد وهم كما الكثيرين من الانظمة العربية الذين سيكتشفون انهم كانوا متحالفين مع اعدائهم الحقيقيين
    وهذا ما جعلهم لحد الان جحوش لغيرهم يركبوهم في لحظات تصعب الوصول الى العراق الا على ظهورهم
    فمتى يعرف الاكراد ان بلدهم العراق وجيشهم هو جيش العراق ومصلحتهم مع اخوانهم العرب في العراق ووحدة العراق هي مصلحتهم الاستراتيجية لابعاد شبح سقوطهم في مستنقع الحروب الدموية القادمة؟

    ردحذف
  5. لعبة الختيلان ... اقرب ما يقال عن وصف مايمارسة ساسة العهر في عراق اليوم ...
    قد ابتعد عن الموضوع لكني اضع هنا رابطا لحديث تاريخي عن الحالة الكردية
    http://www.youtube.com/watch?v=pA4K4oJ0OMU

    ردحذف