Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

2‏/11‏/2013

الطبخة الفرنسية في بلاد الناصرية -4

غارعشتار
الحلقة السابقة
تحقيق عشتار العراقية 
من الممتع متابعة تفاصيل تفجير سيارتين أو سيارة (حسب التصريحات المتناقضة) أمام القنصلية في ايلول 2012 ثم اسرع اعتقال للمنفذين بعد 5 أيام فقط ، ثم صدق او لا تصدق ، طلع المنفذون خطية اقارب القنصل ولكن مخابيل، والمنفذ الحقيقي من كربلاء ومن القاعدة. (لم اكن اعرف ان كربلاء فيها قاعدة!!).

 9 ايلول 2012
انفجار سيارة ملغومة أمام مبنى القنصلية الفرنسية الفخرية في الناصرية أسفرت عن إصابة شخصين على الأقل حسب الشرطة العراقية.
  14 ايلول 2012
اعتقال منفذ تفجير القنصلية الفرنسية في الناصرية
 وقال مصدر أمني ان"المجرم اعترف بقيامه بتفجير القنصلية الفرنسية وتم أجراء كشف الدلالة له".
 15 ايلول 2012
كشف مصدر مسؤول في محافظة ذي قار أن المنفذ من سكنة مدينة الناصرية ، وهو نجل ضابط عراقي منشق عن النظام السابق لافتا إلى إن المتهم اعترف بمسؤوليته عن تنفيذ تفجير السيارة المفخخة قرب القنصلية الفرنسية في شارع بغداد جنوب الناصرية وله علاقة بنائب رئيس الجمهورية العراقي الهارب طارق الهاشمي .
 22  ايلول 2012
   مفجر القنصلية الفرنسية في محافظة ذي قار من أقارب القنصل الفرنسي
كشفت مصادر امنية في محافظة ذي قار ان القائد الرئيسي لتفجيرات المحافظة التي استهدفت القنصلية الفرنسية في التاسع من أيلول الجاري هو من أقارب القنصل الفرنسي ويدعى (ه . ع . ف ) ويذكر ان القنصل الفرنسي الدكتور عادل حمدان الكنزاوي يحمل الجسنية الفرنسية وهو من اصول عراقية ومن أهالي محافظة ذي قار . وقام قريب القنصل الفرنسي ( ه . ع . ف ) بتفخيخ سيارتين غير مسجلتين ( أدوات ) قرب منزل والده بعد أن جلبهما من ناحية الفهود شرق الناصرية ، ومن ثم قيامه بدور المراقبة وتصوير الانفجار. وأوضح انه قام بمساعدة متهم آخر هو ( م . أ ) بنقل السيارتين إلى المكان المخصص لتفجيرهما فيه قرب القنصلية الفرنسية في الناصرية ، مشيرا الى ان المتهم اعترف كذلك على عدد اخر من المتورطين بالعمل الإرهابي بينهم السمكري الذي قام بوضع لوحات تسجيل مزورة على بدن السيارتين .
 يذكر ان دولة العراق الاسلامية اعلنت في بيان سابق لها انها المسؤولة عن تفجير القنصلية الفرنسية وفندق الجنوب في محافظة ذي قار .
 22 ايلول 2012
  استغل المنفذون تسهيلات القنصلية والقنصل لا يعلم
 قالت المصادر ان هذا لا يَعني ان القنصلَ وهو فرنسيٌ من اصول ٍ عراقية ويَتحدر من مدينةِ الناصرية نفِسِها كان على علم ٍ بما يَقوم به بعضُ افرادِ وموظفو القنصلية وهم مواطنون محليون من المحافظة. واضافت المصادر ان هناك احراجا سياسيا ودبلوماسيا كبيرا حالَ لغايةِ الان الى الكشفِ عن تفاصيل التحقيقات لِما انطوت عليه من معلوماتٍ خطيرةٍ للغاية .. وتركزت التحقيقاتُ على الجهةِ المُنفِذة التي استغلت الامتيازاتِ والتسهيلاتِ الممنوحة َ للقنصلية لنقل ِ المتفجرات من دون رقابةٍ في المحافظة.
 18 تشرين اول 2012
 نفى القنصل الفرنسي في محافظة ذي قار أن يكون سائقه الشخصي أو أي موظف آخر في القنصلية، متورطاً في التفجيرات التي استهدفت مبنى القنصلية وفندق الجنوب.
كما نفت مديرية جوازات ذي قار اصدارها جواز سفر للمتهم في قضية تفجيرات القنصلية المدعو (حميد باني) بعد ثلاثة ايام من التفجيرات.
  ونبه القنصل الفرنسي الى “عدم وجود أية نوايا لمجلس المحافظة بالتوجه لمخاطبة وزارة الخارجية العراقية لتغيير القنصل”، عادا المعلومات التي تناقلتها وسائل اعلام بهذا الشأن “غير دقيقة لاسيما ان المجلس نفى بشدة تلك المعلومات”، مبينا ان “تغيير القنصل هو من صلاحيات الحكومة الفرنسية حصرا ولا يحق لأية جهة القيام بذلك”.
وكان مصدر مطلع في محافظة ذي قار، قد اكد في تصريحات صحفية، “سعي مجلس المحافظة الى تغيير القنصل الفرنسي في الناصرية”، مؤكدا ان “عددا من اعضاء المجلس طرحوا مسألة تغيير القنصل الفرنسي في الناصرية الدكتور عادل الكنزاوي”، مؤكدا ان “المجلس سيقوم بمخاطبة وزارة الخارجية العراقية للتحرك باتجاه تغيير الكنزاوي وفقا للاطر الدبلوماسية المتبعة بهذا الشأن”.
 12 تشرين ثاني 2012
انتقادات لحكم المؤبد الصادر بحق منفذي تفجيرات الناصرية الأخيرة
 قال مسؤول حكومي، فضل عدم كشف اسمه  ان "حكم المؤبد الصادر بحق من اعترفوا بتفجيرات الناصرية، سبقته محاولات من جهات عدة للضغط للخروج بحكم مخفف، بينها محاولات من تنظيم القاعدة عن طريق الدفع بأحد انتحارييهم البعثيين في محافظة كربلاء للاعتراف بمسؤوليته عن العمليتين وبنفس الافادات، لكن بتنبه الخيرين اجهضت هذه اللعبة. 
وقال احمد الحسيني ان "معلومات وردت الى عائلات الضحايا أشرت وجود ضغوطات من جهات عدة واشخاص مشهورين ورد اسمهم بالتحقيقات عشرات المرات، دون ان يستدعوا للتحقيق بالقضية، لغرض تبرأة المتهمين حتى بعد اعترافهم وقيامهم بكشف الدلالة ووصف كافة تفاصيل التفجير، وهو ما دفعنا للتظاهر للمطالبة بعدم مجاملة المتهمين وتحقيق العدالة بعيدا عن ضغوطات السياسيين والتي يبدو انها حضرت اليوم".
وكان مصدر مسؤول، فضل عدم كشف هويته، ذكر إن هنالك  من "يسعى سرا لتبرأة أحد المتهمين الرئيسين بالقضية بحجة الجنون وعدم المسؤولية عن أعماله على أن تتم احالته إلى مستشفى الامراض العقلية في العاصمة بغداد لاجراء الفحص"
25 تشرين أول 2012
كشف معلومات جديدة تبرئ الهاشمي من تفجير قنصلية فرنسا بالناصرية
كشفت القنصلية الفرنسية في الناصرية عن ظهور معلومات ومعطيات جديدة غيرت مجرى التحقيق بالكامل بخصوص الهجوم الذي استهدف مقرها مطلع شهر ايلول الماضي ، موضحة ان المؤشرات الجديدة تدين دولة العراق الاسلامية وليس حركة تجديد التي يقودها المدان طارق الهاشمي كما كانت تشير المعطيات الاولية .
 وذكر المشاور القانوني للقنصلية سعد الاسدي ، ان القوات الامنية اعتقلت مؤخرا عنصرا من دولة العراق الاسلامية في محافظة كربلاء ، اعترف صراحة بتورطه بتنفيذ العديد من الهجمات الارهابية في مناطق متفرقة من العراق وبينها الهجوم الارهابي الذي استهدف مبنى القنصلية في الناصرية . واشار في تصريح لموقع "المسلة" الى ان الجهات التحقيقية في محافظة كربلاء احالت المتهم الى نظيرتها في محافظة ذي قار لاستكمال التحقيق معه في قضية القنصلية واجراء كشف الدلالة على مسرح الجريمة.
واوضح الاسدي ان اعتقال عنصر القاعدة هذا والاعترافات التي ادلى بها غيرت مسار التحقيق بالكامل ، لان السلطات المحلية في المحافظة كانت اعتقلت في وقت سابق مجموعة اخرى واجرت معهم التحقيق حول نفس الحادث وقالت انهم اعترفوا بالجرم.
واوضح الاسدي انه اطلع شخصيا على التحقيقات السابقة مع المتهمين والتي اشارت بعض مفرداتها باصبع الاتهام الى حركة تجديد التي يقودها نائب الرئيس العراقي المدان طارق الهاشمي. واستدرك قائلا ، غير ان الاعترافات الجديدة للمتهم القادم من كربلاء تشير بوضوح الى تورط دولة العراق الاسلامية وليس حركة تجديد ، الامر الذي عقد مسار التحقيق واعاده الى نقطة البداية.
26 تشرين ثاني 2012
 حكم بالاعدام شنقا حتى الموت بحق المدان الرئيس في تفجير مبنى القنصلية الفرنسية في الناصرية بناء على اعترافاته الصريحة ومقتضيات التحقيق معه".
وكان المتهم اعتقل في محافظة كربلاء قبل نحو شهر واعترف من هناك بتورطه بالهجوم على القنصلية الفرنسية ما استدعى نقله الى الجهات التحقيقية في ذي قار، التي اجرت معه التحقيق واحالته الى محكمة جنيات ذي قار للبت في قضيته.
 5 آيار 2013
 تتعرض المؤسسة القضائية في محافظة ذي قار لضغوط من قبل جهات "متنفذة" لإعادة محاكمة المدانين بتفجير القنصلية الفرنسية وأحد أكبر الفنادق في المحافظة العام الماضي، بحسب ما كشفت اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة.
 "هنالك محاولات جادة من قبل تلك الأطراف لإدخال المتهمين المدانين إلى مصح عقلي، وإعداد تقرير طبي يؤكد إصابتهم باختلال عقلي، بغية إعادة محاكمتهم على أنهم مختلين عقليا لتغيير الأحكام الصادرة بحقهم من قبل القضاء"، مؤكدا امتلاكه "معلومات مؤكدة بهذا الشأن".
++
هذا ماكان من طبخ قضية التفجير أمام القنصلية وأماكن أخرى من الناصرية: طلع المتهمون الأوليون مرة أقارب القنصل ومرة من جماعة الهاشمي وبعدين (اعترفت القاعدة) وفجأة وبقدرة قادر وجدوا المنفذ (الفعلي) في كربلاء وهو من (القاعدة) واعترف وحكم بالاعدام ، مع أن الاخرين (جماعة القنصل وجماعة الهاشمي) اعترفوا ايضا وبصموا على اعترافاتهم، ولكن اتضح أنهم مجانين يحتاجون الى مصح عقلي!! هذه هي طبخة العدالة العراقية اللذيذة بالبهارات.
++
خلال هذه المعمعة الإرهابية، ورغم وقوع قريب القنصل في دائرة الإتهامات، كان القنصل مشغولا بتصعيد نشاطاته العمرانية في الناصرية. وكانت الضربة الأخرى بعد "جسر الحضارات" هو الملعب الأولمبي في ذي قار. دعونا نعرف التفاصيل:
6 شباط 2013

إحالة مشروع إنشاء ملعب الناصرية الأولمبي في محافظة ذي قار سعة ( 30 ) ألف متفرج إلى شركة “ شارل آور “ ومجموعة الشركات الفرنسية الأخرى المختصة في بناء الملاعب الرياضية.
ويتضمن المشروع إنشاء ملعب أولمبي مع فندق أربعة نجوم يتكون من ( 75 ) غرفة مزوّد بالخدمات فضلاً على ملعبين تدريبيين، أن مدة الإنجاز تبلغ سنتين وأربعة أشهر وبقيمة مالية تقدر بـِ ( 108 ) مليارات و ( 840 ) مليون دينار عراقي
30 مارس 2013
 توصل اخيرا المهندس عادل الكنزاوي للتصميم النهائي لملعب الناصرية الرياضي. (أي أن المشروع أحيل الى شركته قبل تقديم التصاميم بشهر على الأقل. هل هذا جائز في العقود الهندسية؟؟) (انظر الخبر مع صور التصاميم)
1 آيار 2013
الملعب الاولمبي بدأ العمل به في2013/5/1 والشركة المنفذه هي شركة سارل اور الفرنسية  ومن المؤمل الانتهاء من العمل به في 2015/5/1 وكلفتهُ الاجمالية هي 108 مليار دينار عراقي.
26 آيار 2013
شركة ألمانية تشرف على تنفيذ المشروع. 
كشف مدير شباب ورياضة ذي قار كريم دشر ان "وزارة الشباب والرياضة تعاقدت مع شركة المانية وخبير الماني متخصص في بناء الملاعب الرياضية، ليكون مشرفا على سير العمل في ملعب ذي قار الأولمبي فضلا عن المهندسين الفرنسيين التابعين للشركة المنفذة للمشروع، وذلك حرصا من الوزارة على بناء تحفة معمارية تجسد تصاميمها عمق الحضارة السومرية".
واشار الى انه "سيكون بامكان الجماهير التي ستتوافد على الملعب مغادرته خلال سبع ثواني وذلك لوجود مداخل ومخارج مصممة لهذا الغرض"
27 تموز 2013
ماذا عمل القنصل الفخري للناصرية؟ يجيب على هذا مواطن من الناصرية يصف الرجل بأنه (مقاول زائر وليس قنصلا) بقوله"يااهل ذي قار ماذا عمل القنصل او القنصلية الفرنسية للمحافظة انا اقول لكم:
اولا سفر اعضاء مجلس المحافظة المستمر الى فرنسا وخاصة السيد المعاون
 ثانيا اخذ مقاولات لشركة السيد القنصل باسعار خياليا وطريقة الدعوة المباشرة ومنها ملعب الناصرية الجديد
++
وبالتأكيد وحسب الأصول الجارية والمألوفة والمتبعة مع رجالات العراق الجديد المنهوب، تم منح القنصل المقاول جائزة (علاوة على ملايين دولارات المقاولات). إليكم التفاصيل:
27 تموز 2013
تقلد القنصل الفرنسي في مدينة الناصرية الدكتور عادل الكنزاوي وسام الشرف والفروسية تكريما له من رئيس الجمهورية الفرنسية   وجرى احتفال بهذه المناسبة  قلد خلالها السفير الفرنسي دوني غوير في بغداد نيابة عن حكومته للدكتور الكنزاوي تكريما لجهود المتميزة وعمله الاستثنائي في تأسيس القنصلية الفرنسية في الناصرية سنة 2010 ونجاحه في جذب الشركات الفرنسية (المقصود شركاته الخاصة) للعمل في إعادة  إعمار محافظة ذي قار وشجاعته وصموده في وجه الإرهاب الذي استهدف القنصلية (الذي قام به قريبه في وقت كان القنصل في بغداد) واستمراره في نقل النجاح الى المحافظات الجنوبية .
الكنزاوي كشف في هذه الإحتفالية عن اتفاق مع الحكومة المحلية لزيارة فرنسا لغرض التباحث مع الحكومة الفرنسية لتفعيل  الشراكة بين الناصرية وفرنسا. (زيارات كمان وكمان)
+++
ومع هذا الوسام ، يكون الرجل فارسا وشريفا، واحنا اللي غلطانين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق