Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

6‏/11‏/2013

مسيرة عميل "ديمقراطي": من دبلوماسي الى بندقية للإيجار-2

غارعشتار
الحلقة الأولى 
تحقيق: عشتار العراقية
لا أذكر الآن عما كنت أبحث، في مواقع أجنبية ، ربما شيء لا علاقة له حتى بالعراق، حين وقع أمامي اسم شركة أمنية عراقية /بريطانية تحت اسم (المرابط للخدمات الأمنية Al Murabit Security Services) وبحكم الفضول فتحت موقع الشركة وبحثت عن اصحابها فإذا بصور عراقيين (أحدهما بجنسية بريطانية) و3 عساكر بريطانيين سابقين:

إضغط على الصورة لتكبيرها
أي تستطيع أن تقول عزيزي القاريء أني حتى لم اكن اعرف من هو نوري البدران ولا تاريخه ولا الآخر المسمى مازن وجيه فالعملاء كثر، ولكن حين قرأت سيرتيهما الموضوعتين في الموقع إضافة الى السير المشينة للعساكر السابقين، انفتحت الشهية، فبدأت البحث قبل عدة أيام عن الجميع. يعني المسألة سوء حظ من جانبهم وحسن حظ من جانبي.. نشرت شبكتي فوقعوا فيها.
أكاد أقول لكم بتأكيد ويقين أنكم لن تجدوا شيئا عن الشركة باللغة العربية اللهم إلا اعلانيين عن طلب موظفين مرة في موقع عراقي ومرة في موقع إماراتي. ولا ذكر لأي علاقة في كل الاخبار المتوفرة عن البدران أو وجيه بهذه الشركة. وكل ما جمعته من معلومات كان عن طريق الشركاء الأجانب. وأقول للسيد البدران الذي كما يبدو نجح في إخفاء آثار هذه الشركة بحرفية عالية عن الإعلام، أن هناك دائما ثغرة بسيطة: احذروا مواقع المعلومات الشخصية مثل linkedIn و Zoominfo ومواقع تعريف اخرى شبيهة حيث ينشر فيها البعض اثناء البحث عن وظائف لأنفسهم او على سبيل الشهرة او عن طريق آخرين ذكروهم كحلقات اتصال، فهذه المواقع أول كاشف للمعلومات، وهي أول الأماكن التي ابحث فيها عن الأشخاص. والأجانب يعشقون التسجيل فيها، وهنا أنصح أصدقائي وأعدائي الذين يحبون إخفاء أية معلومات عن أنفسهم الابتعاد عن إغرائها.
نبذة عن الموقع:
الشركة ليس لها موقع باللغة العربية، وهذا الموقع مسجل من 2011 (تاريخ تأسيس الشركة في 2010) ، وقد قام بتسجيله توم باركر الموجود على يمين  الصف الثاني من الصور. وهو من بكنغهام شاير في بريطانيا.
من مقدمة الموقع نقرأ: ولدت المرابط من شراكة بين مازن وجيه رئيس مجلس ادارة مجموعة هارلو ونوري البدران وهو دبلوماسي عراقي عريق و وزير داخلية سابق وثلاثة مدراء بريطانيين ذوي خبرة واسعة في صناعة الأمن... أدرك الشركاء الخمسة ضرورة وجود شركة امن نشيطة وسريعة الاستجابة تجمع بين محاسن استخدام قوة عمل عراقية وتدريب وخبرة ورعاية الشركاء البريطانيين والعمق السياسي والتجاري للشركاء العراقيين.(المقصود بالسياسي البدران وبالتجاري مازن وجيه)  معا نركز خصيصا على دعم الزبائن الذين  يسعون الى الدخول بشركاتهم الى  العراق.

فيما يلي سير الشركاء الخمسة كما ذكرت باختصار في الموقع هنا:
مازن وجيه: رئيس مجلس ادارة هارلو انترناشنال
ولد مازن وجيه في بغداد في الستينيات وبعد انهاء الثانوية في العراق انتقل الى بريطانيا في 1980 لدخول الجامعة . في التسعينيات اقام شركة هارلو الدولية ومضى للفوز بسلسلة من الجوائز المهمة. منها أن الشركة صنفت في الدرجة 69 من بين اسرع 100شركة نموا حسب قائمة الصنداي تايمز (حققت نموا بمقدار 78% في السنة الاولى) والفوز بجائزة صحيفة الفاينانشيال ميل (لمشروع 2000)
في 2003 عاد الى بغداد مع شركة هارلو انترناشنال وفاز بعقود اسناد عدد من المواقع المهمة (يقصد عقود من الباطن) مثل بناء سفارات اجنبية ومبان حكومية وترميم وادارة اول فندق دولي 5 نجوم في بغداد (يقصد الرشيد).
نوري البدران:  رئيس و شريك
ولد نوري في جنوب العراق في الاربعينيات وبعد امتهان الصحافة دخل الخدمة الدبلوماسية العراقية ومثل بلاده في لندن وموسكو واخيرا كسفير عراقي في السعودية. في 2003 عاد نوري الى بغداد للمساعدة في اعادة بناء العراق وخدم وزيرا للداخلية حيث كان مسؤولا عن احد اكبر واهم الوزارات المؤثرة لمدة سنتين.
نوري يشرف على كل نواحي عمل المرابط لضمان التزام الشركة بالعمل حرفيا حسب روح القانون العراقي ونتبع سياسة (توظيف العراقي اولا) ونضمن ان كلا من المرابط وعملائنا يستفيدون بأكبر قدر من خبرته السياسية . (هل لاحظتم الحذف والابتكار في سيرته هنا؟ حيث اصبح ذهابه للسعودية بعد انشقاقه للتآمر على العراق هو بمثابة (سفارة لبلده) وصارت السنة التي قضاها وزيرا للداخلية سنتين)
ايان اندرسون - مدير إداري وشريك
بعد التخرج من جامعة لانكستر بشهادة السياسة  الدولية  درس في كلية ساندهرست العسكرية ودخل الجيش البريطاني في 1988 وخدم في عدة ميادين وقاد بنجاح حملة ايفرست عام 2000
انضم الى قطاع الامن الخاص في 2004 ومنذ ذلك الحين عاش ايان في الشرق الاوسط في خدمة زبائن في ايران واليمن وباكستان وافغانستان والسعودية والعراق.
في 2007 عين مديرا في شركة امن دولية تعمل في العراق ولها موظفون اكثر من 2200. حتى عام 2011 (يقصد شركة G4S) خبرته في التخطيط  لدخول السوق وادارة الازمات والقضايا العربية العملية في بيئات معادية (لا اعرف ماذا تعني هذه الخبرة الأخيرة)
فيليب جونز- مسؤول العمليات وشريك
انضم جونز الى الجيش البريطاني في 1989 وخدم في ميادين مختلفة بضمنها تدريب واسناد عملياتي لميليشيات عشائرية في الشرق الاوسط وجنوب اسيا. بعد 16 سنة من الخدمة انتقل الى القطاع التجاري حيث ادار مهام امنية لشركة خدمات نفط وغاز دولية في اليمن ثم في السعودية. في 2007 عين مديرا للعمليات في شركة ادارة المخاطر في العراق والشركة كبيرة فيها 2200 عنصر.(المقصود كما سنعرف انها شركة G4S) ومؤخرا ساعد شركة استرالية لخدمات حقول النفط على دخول سوق العراق . فيليب مسؤول عن تنفيذ عمليات عقود المرابط في انحاء العراق وتدريب عناصر الشركة على اعلى مستوى.
توم باركر - مدير تجاري وشريك
بعد انهاء دراسته في كلية ساندهرست العسكرية في بريطانيا انضم توم الى فرقة گركة الملكية في مهامها في سيرا ليون. ثم قام بمهام عملياتية في البوسنة وكوسوفو وافغانستان بمنصب قائد فصيل، ومساعد جنرال 3 نجوم وبمهمة القائد الآمر لفصائل گركة للقنص والمطاردة. كما خدم توم مع كتيبة لواء البراشوتات قبل ترك الجيش في 2005 للانضمام الى صناعة الامن في العراق. بالعمل في شركة ادارة مخاطر راسخة خدم توم كمدير للامن فيها (المقصود شركة ايجيس  Aegis)  بعقد قيمته 450 مليون دولار مع فيلق المهندسين بالجيش الامريكي خلال اصعب فترة من الحرب بين الفصائل في العراق (يذكر في مكان آخر انه قاد فرقة من 350 شخص من  گركة والعراقيين ومستشارين اجانب وكان مسؤولا عن تأمين فريق المهندسين في الجيش الامريكي في العراق في 5 معسكرات في 3 مدن). في 2007 توم عمل في شركة مقرها واشنطن لاسناد الزبائن الامريكان الباحثين عن دخول سوق الشرق الاوسط وافريقيا (المقصود شركة G4S). عاد الى العراق في 2009 وانضم الى المرابط في 2010.
++
هؤلاء ليسوا كل الأجانب  الموجودين في الشركة فهناك المزيد بمهام مختلفة ولن تجدهم على موقع الشركة ولكن كما قلت لكم يمكن اكتشافهم في مواقع التعريف في الانترنيت، ومنهم:
Johno Mcfarlane
Dean Mark
Darren Chircop
John Gilmore
Seci Baleikoro
وكلهم ماعدا الأخير، قادمون من شركة G4S
إذن دعونا نبحث عن هذه الشركة ، من وراءها؟ وماذا تفعل في العراق وفي أماكن اخرى من العالم؟ لنكتشف كل الارتباطات، قبل أن نعود الى نوري البدران ومازن وجيه.
الحلقة الثالثة هنا

هناك تعليق واحد:

  1. أعتقد أن المقصود بـ (خبرته في التخطيط لدخول السوق وادارة الازمات والقضايا العربية العملية في بيئات معادية ) هو في الحقيقة كما يلي:
    ويمتلك خبرة استثنائية في العمل في بيئات معادية في مجالات التخطيط لدخول السوق وادارة الازمات والقضايا العربية العملية

    هكذا أفهم الفقرة.
    مع التحية

    ردحذف