Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/10‏/2013

تغريدة اليوم: عن السنة والشيعة والملحدين

غارعشتار
كتبها الشاعر المصري المخضرم أحمد فؤاد نجم:
قمة المفارقة ، أليس كذلك؟

هناك 8 تعليقات:

  1. ههههههههههههههه
    بس على فكرة هذه النكتة قديمة وكانت تقول: في العراق...الشيعة لهم ايران...والسنة لهم السعودية وتركيا...طيب والملحدين؟؟؟ لهم الله!!!
    ههههههه
    أيامكم سعيدة ست عشتار :)

    ردحذف
    الردود
    1. إذن هي حكمة توصل اليها العارفون بالأمور سواء في العراق أو في مصر.

      حذف
  2. هذه ليست تغريدة. هذه تحشيشة من الطراز الاول.
    أنظروا كيف إختصر عم أحمد, وهو من أكبر متعاطي "الصنف", آلاف المقالات والتدوينات في جملة واحدة, وكيف تسلل إالى وعينا ليقلب الجد هزلا والهزل جدا, وليخلط العسل بمرارة خيباتنا. هؤلاء هم أبناء إمارة المدمنين البررة.

    ردحذف
    الردود
    1. ممنوع الترويج للصنف في الغار. أرجو من القراء تحت 18 سنة والنساء المحصنات القاعدات في بيوتهن ان يغمضوا عيونهم وعيونهن عند المرور على هذا التعليق.

      حذف
  3. ما كنت أظن أن الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم له تغريدات على الانترنيت وهو من الجيل القديم. ولكن يبدو أن روحه شابة ومتجددة ومتوثبة.
    شعار أن السنة لهم أمريكا والشعية لهم روسيا والملحدون لهم الله، هو شعار ساخر مبني على المتناقضات. فالشيعة أخذوا مكان الملحدين، والسنة والشيعة تركوا الله وراحوا يعبدون غيره.
    ولكن سؤالي، ماذا عن الذين لا يؤمنون بالطائفية من المؤمنين (غير الملحدين)؟ من لهم؟ وهل يتخلى عنهم ربهم؟

    ردحذف
    الردود
    1. اخي ابن العروبة.. هؤلاء مشمولون بكلمة (ملحدين) لأن المؤمنين هم في كل الاحوال من (الملحدين) في نظر السنة او الشيعة (وكل منهما يعتبر ان مذهبه هو الاسلام الحقيقي)

      حذف
  4. اعتقد ان الشاعر المخضرم قد اختزل معادلة الصراع اليوم بقطبيها المتحركين في المركز والمحيط وحفز القوة الكامنة الصامتة لتعيد السيطرة على هذين المركزين لانها هي الوحيدة القادرة على اعادة رسم الدائرة من جديد

    ردحذف