Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/10‏/2013

هل هلالك، عيد مبارك

غارعشتار

منذ سبع سنوات ونحن نترقب كل عام أن يهل هلال عيدك،
 يامن افتديتنا لحظة صعودك الى السماء. 
عيدكم مبارك أيها العراقيون بمناسبة عيد التضحية والفداء،
 عيد صدام حسين.
++
الصورة من مدونة (بلاد العرب ألأوطاني).

هناك 9 تعليقات:

  1. فعلا اصبح للاعياد نكهات جديدة وللاضحى نكهته الخاصة جدا حيث اصبح الاضحى مرتبطا بتضحية ابطال الامة وبطلها الخالد الشهيد الشاهد ابو الشهداء وسيد شهداء العصر الرئيس صدام حسين الذي رفع راس كل الامة في هذا العيد ورفع راس كل المظلومين والشرفاء على وجه البسيطة ووجه ضربته القاضية لكل من حاول ان يهزا بالامة ومواقف رجالها الابطال
    فالى جنات الخلد ان شاء الله يا ابا عدي وجعل الله سكناك الفردوس الاعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا
    وكل عام والامة بالف خير وتقبل الله طاعاتكم وجعل الله نصركم قريبا

    ردحذف
    الردود
    1. وكل عام وانت وجميع من تحبهم بخير يا أبا ذر العربي ، أيها السبّاق الى القراءة والتعليق والتفاعل.

      حذف
  2. كل عام و أنت بخير يا أبنة العراق الأصيلة

    ردحذف
    الردود
    1. وانت والعائلة بخير إن شاء الله ايها الأخ الكريم والعراقي النبيل.

      حذف
  3. كُـل عـام وأنــتِ بيتنـــا العراقـــي الأصيـــل الذي نعشـــق زيارتــه ولا نَمْل منــه
    في كـل يـوم بل في كـل سـاعة .
    كُـل عـام وأنـتِ حديقــة الزهــور للقــاء أحبــة العـــراق وأهــله وكـل الأصـدقاء الأوفيــاء .
    كُـل عـام وأنـتِ شمعتنــا التــي بنورهــا نهتــدي وتحتــرق مـن أجــل تنــوير عقــول الآخــرين .
    كُــل عــــام وأنــــتِ بألــف خيـــر وســلام وأمــان .
    ودُمــــتِ مـن أجـل كـل الطيبيــن والشـرفاء
    فـــي العـــراق العظيــــم والأمـــة العربيــــة المجيـــدة .

    ردحذف
    الردود
    1. اخي ابراهيم اغرقتنا بكرم وفيض طيب كلماتك، كل عام وانت وكل من تحب بخير.

      حذف
  4. كل عام وأنت بخير وبركة أيتها الأخت الكريمة

    ردحذف
    الردود
    1. وكل عام وأنت يا أبا هاشم والعائلة بخير وهناء وتوفيق.

      حذف
  5. عشتِ أختي عشتار وعاش قلمك الحر المدافع عن الحق والحقيقة. وعيدك مبارك، وكل عام وانت وقراؤك بخير وعز.
    أما أنت يا سيدي يا أبا الشهداء، فبعرس شهادتك نحتفل كل سنة ونصلي لك. ويتسابق أبناء العرب رغم ضيق ذات يد بعضهم، بتقديم الأضاحي فداء لك، بعد أن رأوك كيف تقدم روحك فداء عن كل العرب.

    ردحذف