Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/10‏/2013

اللغة العربية الفاضحة

غارعشتار
كل يوم يصلني على بريدي العديد من البيانات السياسية الصادرة عن (تجمعات) و(اتحادات) و (احزاب) الخ، ويكون البيان فخما بعبارات مستهلكة تتصدرها آيات قرآنية، ثم يكون التوقيع (الأمانة العامة) أو (اللجنة الإعلامية) أو (مجلس كذا) مما يوحي بأن البيان صادر فعلا عن جماعة منظمة لها قوانينها وآلياتها وليس مجرد فرد واحد جالس - مثلي - أمام الكيبورد زاعما أنه مجموعة. ولكن مايفضح المسألة كلها هي الغلطات الصغيرة في اللغة العربية التي كتب بها البيان. أحيانا تكون مجرد غلطة واحدة، ولكنها تتكرر في كل بيان صادر عن جهة من الجهات. وآلية إصدار البيانات كما هو متعارف عليه في التجمعات التنظيمية هو ان يكتبه أحدهم بعد التوصل الى النقاط الواجب تضمينها، ثم يمرر على اعضاء الامانة العامة او المجلس او اللجنة الخ المنوط بها إصدار بيانات لقراءته وتصحيحه و الاضافة او الحذف. ولو كان هناك اكثر من شخص يقرأ البيان قبل إقراره وإعلانه، فلابد أن يكون بينهم من يكتشف الغلطة الإملائية او النحوية البسيطة الواهية، ولكن حين لايحدث ذلك فهذا يعني أن البيان صادر عن شخص واحد يتمترس خلف مجموعة هلامية وما أكثرهم في حياتنا الانترنيتية.
أعزائي كتاب البيانات الفرادى، ارحمونا وارحموا أنفسكم.. قبل توزيع البيان ، كلفوا خاطركم بالتأكد - عن طريق العم كوكل - من صحة كتابة بعض الكلمات، حتى نصدق أنكم أمانة عامة ومجلس ولجنة...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق