Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/10‏/2013

كوميديا اخطفني واخطفك: خطف رئيس الوزراء الليبي !!

غارعشتار
إي والله. بعد ان هاجت حكومة ليبيا وماجت على قيام أمريكا باختطاف أبي أنس الليبي، وقرقعت بأصوات (السيادة) و(الكرامة) وتوعدت بمحاسبة الجناة الأمريكان بأسرع وقت (انظر هنا) ثم قبل أن يبرد جمر الكلمات الساخنة، تم اختطاف علي زيدان رئيس الوزراء الليبي من قبل جماعة مسلحة وهو في فندق كورنثيا بطرابلس، ردا على الدور الليبي المساعد في خطف أبي أنس !!
العملية كاملة هنا.

هناك تعليقان (2):

  1. هذه إحدى إفرازات حركة سرابيت 17 شباط (فبراير) في ليبيا. حسب كلام رئيس اللحنة الأمنية العليا فإن مسؤوليين أمنيين من مكتب مكافحة الجريمة هم الذين اختطفوا رئيس الوزراء. مكتب مكافحة الجريمة يعتقل رئيس الوزراء فجرا وهو بملابس النوم ويدعي أن لديه مذكرة باعتقاله صادرة من المكتب نفسه وليس من أي جهة قضائية.
    لا ندري في خضم الفوضى التي أوجدها الاحتلال في ليبيا، من هو الذي يحكم في ليبيا؟ وإلى من يرجع مكتب مكافحة الجريمة؟ خاصة إذا علمنا أن لا علم لوزير الداخلية أو الدفاع في الأمر حسب كلام رئيس اللجنة الأمنية العليا.
    اعتقد أن القادم هو الأسوأ في ليبيا فقد أصبحت دولة مستباحة وبلا نظام وفقد أهلها الأمن والاستقرار.

    ردحذف
  2. و تتعاقب الكوميديات الواحدة تلو الأخرى في ليبيا الجديدة.
    بعد اختطافه المهين من قبل ثوار الناتو، السيد علي زيدان، رئيس "الحكومة" الليبية العتيدة يصرح بفخر عقب اطلاق سراحه:
    "لم تنجح عملية اختطافي في إجباري على الاستقالة"... (عن صحيفة الخبر اللبنانية)
    الحمد لله على سلامتك يا سيد زيدان ان مختطفيك لم يضربوا عنقك لتستقيل نهائيا من الحياة.
    من سيحترم و يأخذ "حكومتك" المضحكة على محمل الجد بعد كل هذا الذل يا مسكين !
    حكومتكم عاجزة على حكم الفندق الذي يقيم فيه اعضاؤكم فما بالك في حكم ليبيا المنهارة تماما ؟

    ردحذف