Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/9‏/2013

لقاءات أمريكية إيرانية تربك السعودية

غارعشتار
بقلم: د. مضاوي الرشيد (كاتبة من الجزيرة العربية)
 لا بد ان تنظر دول الخليج وعلى رأسها السعودية الى اللقاءات الامريكية ـ الايرانية على مستوى وزراء الخارجية في نيويورك بحذر حيث تعكس مثل هذه اللقاءات العابرة رغبة الرئيس الايراني حسن روحاني بالوصول الى تفاهم حول برنامج ايران النووي من جهة ورغبة الرئيس الامريكي باراك اوباما تجاوز عقود المقاطعة والعداء الذي استمر لاكثر من اربعة عقود.
ولم يكن لقاء جون كيري مع محمد ظريف من باب الصدفة حيث بدت ملامح التقارب الايراني ـ الامريكي تظهر بوضوح على خلفية الجدل الحاصل حول اسلحة بشار الاسد الكيماوية وتحت مظلة امريكية ـ روسية وصلت المعضلة السورية الى مجلس الامم المتحدة واختفت المطالبات باسقاط حكم الاسد والتي كانت السعودية تطالب به منذ اكثر من سنتين وتصدرت قضية الاسلحة الكيماوية محافل النقاش والجدل مما ميع المطالب السعودية بل همشها ما يجعل المقاربة الايرانية ـ الامريكية تأتي في لحظة تشعر بها السعودية ان مشروعها بالتخلص من نظام الاسد قيد الدرس وقد لا يتحقق في القريب العاجل.
بقية المقالة هنا
  




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق