Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

13‏/9‏/2013

أم فضائح الحرب على سوريا: رئيس فريق التفتيش يعمل في مختبر التحليل الذي في جيب السعودية

غارعشتار
تكشفها لكم: عشتار العراقية
رئيس فريق التفتيش سلستروم
آثرت أن أضع هذا في خبر منفصل عن موضوع ( فضائح الحرب على سوريا: مختبر تحليل الكيماوي في جيب السعودية) مع انه متصل به، ولكن لأن هذا بحد ذاته سبق صحفي آخر، واقدم الشكر في هذا الى قاريء غير معرف وضع تعليقا على الموضوع اعلاه ينبهني فيه الى أن رئيس فريق تفتيش الامم المتحدة على الاسلحة الكيماوية في سوريا والمدعو آك سلستروم كان عضوا في فريق  التفتيش على اسلحة العراق في التسعينيات ، وقد علمت من التفتيش عنه أنه عاد للعراق في 2002 للتأكد من تدمير العراق لقدراته. وقد لعب الفار في عبّي، في أن تكون له علاقة بالوكالة المناط بها تحليل العينات التي جمعها الفريق من سوريا.

وأتضح من البحث أنه فعلا كان مديرا في الوكالة وهو مسؤول عن التحاليل الكيماوية وكان عمله هذا قد شهره، وهو الذي جعل الامم المتحدة تعينه في فرق تفتيشها في العراق وسوريا.
هذا مذكور في تعريفه على وكيبيديا (هنا) وهي باللغة السويدية ولا حاجة لكم بتعلم اللغة السويدية وانما اسألوا المترجم عمو جوجل وهو يقوم بالواجب.
كما وجدت هذا التصريح الصحفي المؤرخ في 13/10/2004 حول عمل سلستروم في الوكالة مديرا لقسم الحماية من الاسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية ، حتى أن بريده الشخصي مرتبط بالوكالة ake.sellstrom @ foi.se
++
مختصر القضية الفاسدة هنا هي:
رئيس فريق تفتيش اسلحة سوريا يعمل في المختبر الذي سوف يحلل العينات والمختبر يعتمد في تمويله على صفقات مع السعودية!!!
بالضبط مثل تكرار ممل لاغنية الأطفال التراثية العراقية :

والكعكة وين أضِمها
 أضِمها بِصْنيديكي
 وصْنيديكي يريدله مفتاح
 والمفتاح عند الحداد
 والحداد يريدله فلوس
 والفلوس عِندِ العروس
__
الآن نعرف من القصة اعلاه:  من هو المفتاح ومن هو الحداد ومن هي العروس!!

هناك 4 تعليقات:

  1. ربما كان لزيارة أوباما المفاجئة للسويد الاسبوع الماضي وهو في طريقه الى قمة العشرين علاقة بالموضوع. وما ادرانا, لعله اطلع على النتائج مسبقا قبل لقلءه بوتن وبقية العصابة, أو ربما أخذ معه عينات من المختبر للمخابرات الامريكية.

    ردحذف
  2. سبق مهم ايتها العراقيه الحره. لكن من يهتم لنتائج التفتيش اصلا سيقوم العالم المتحضر بغزونا مرة اخرى بغض النظر. اليس هذا ما حدث في العراق؟ لسبب بسيط وهو تلاعب في كلمات القرارات الدوليه. القرار الدولي بشأن العراق كان يحمل مغالطه منطقيه وهي اثبات النفي بمعنى ان القرار يقول ان مهمة اللجنه(( يجب اثبات ان العراق لا يمتلك اسلحة دمار شامل)) وهذا مستحيل اثباته والمفروض ان تكون المهمة اثبات ان لدى العراق اسلحة. وبالمثل اللجنة المختصة بسوريا تعمل على اثبات ان الكيماوي قد استخدم ام لم يستخدم بغض النظر من استخدمه الحكومه ام المعارضه. وسيتم سحق الجيش السوري بمجرد ان يسلم سلاحه الفتاك وقد ضحى به الرئيس ليحافظ على الكرسي.
    بوركت جهودكم

    محمد الشبامي

    ردحذف
  3. Good Evening
    Thank you for the compliment that was really nice from you
    I would like to pay your attention to the following hidden fact
    ( Ake Silistrum visited Baghdad in June 2003 to inspect a batch of VX ampules discovered by a journalist. The VX was real its a very poisonous chemical agent. However it was not Iraqi > It was American part of the American plot to undermine Iraqi credibility. Silistrum report said that the VX is real but it was beyond Iraqi capability. He was immediately returned back to Sweden and the whole matter hushed up).

    ردحذف
    الردود
    1. اخي غير معرف
      ترجمة تعليقك (ايك سلستروم زار بغداد في حزيران 2003 لفحص امبولات غاز اعصاب VX وجدها صحفي. كان الغاز حقيقيا وهو عنصر كيماوي شديد السمية، ولكنه لم يكن عراقيا. كان جزءا من مؤامرة امريكية للطعن في مصداقية العراق. قال سلستروم في تقريره ان الغاز حقيقي ولكنه يتجاوز قدرات العراق. وقد اعيد فورا الى السويد وتم التعتيم على المسألة)
      طالما لا استطيع أن اتأكد من هذه القضية حيث لم اجدها على الانترنيت، وإذا لم يكن لديك رابط يوثقها، فإني انشرها على ذمتك وعهدتك.

      حذف