Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/9‏/2013

تركيا تحتل شمال العراق

غارعشتار
تعليق : عشتار العراقية
هذا مافهمته من الخبر الذي يختص بشركة "طاقة" الإماراتية ومغامراتها في شمال العراق وفي تركيا. إليكم الخبر واستخلصوا منه ما تشاءون من عبر:
فيما تحاول شركة طاقة (شركة ابو ظبي الوطنية للطاقة) السعي للحصول على موافقة حكومة كردستان على ضخ 30 الف برميل في اليوم من حقلها (اتروش) في شمال العراق، يجر الاكراد اقدامهم مترددين، في الوقت الذي يقوم السماسرة الاتراك المتنفذين بردّ الصاع صاعين للشركة الإماراتية بسبب تفكيرها في إلغاء استثمار هائل لبناء محطات كهرباء في تركيا بقيمة 12 مليار دولار، بناء على (مصالح سياسية) (انظر المشكلة هنا).
 شركة "طاقة" تتفاوض حاليا مع حكومة كردستان في اربيل للموافقة على خطة تطوير حقل اتروش مع شريكها الاكبر شركة نفط ماراثون في كانون الاول. وقد اشترت طاقة حصة تبلغ 53.2 بالمائة من الحقل من (شركة جنرال اكسبلوريشن بارتنرز) وهي شركة مشتركة بين شركة نفط شامران الكندية وشركة اسبيكت انيرجي) . وتتوقع طاقة وماراثون ان يبدأ الانتاج في 2015 وسيكون من السهل تسويقه، مع انتهاء خط الانابيب الجديد الذي يتجاوز الحكومة المركزية في بغداد. الحفر الان على عمق 1800 متر وحالما يصل الانتاج الى 30 الف برميل في اليوم سوف تتم زيادة القدرات تدريجيا. (انظر تفاصيل استثمار طاقة في كردستان)
  تتوقع طاقة وماراثون الموافقة سريعا، ولكن الاتراك سوف يستنزفونهما ويضعون العراقيل أمامهما قبل أن يتحقق ذلك. لأن سماسرة الطاقة الحقيقيين في كردستان هم الاتراك الذين يشاهدون وهم يخرجون ويدخلون مبنى وزارة النفط الكردية بكل حرية وفي كل وقت مع ازدياد حيرة وارتباك المسؤولين الاكراد الصغار الذين لايعرفون ممن يأخذون الأوامر هذه الايام.
++
تعليق: لو كانت حكومة تركيا ذكية وتفكر لخمسين سنة قادمة، لاستكملت استعمارها الاقتصادي (وهو الاستعمار الوحيد الذي لن يعارضه السكان المحتَلون بل سيرحبون به بكل حفاوة) لكردستان سوريا وكردستان ايران ولضمت  الجميع (3 كردستانات) الى كردستان تركيا، وبسطت سيطرتها على الكل مع منحهم حكما ذاتيا واسعا. واعتقد أن هذا ما تسعى اليه تركيا في كل تحركاتها في المنطقة. 

هناك تعليق واحد:

  1. تحليل عميق، ولكنه مفتوح على احتمالات كثيرة..

    ردحذف