Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/9‏/2013

نزع سلاح سوريا تمهيدا لضربها: هل هو كمين روسي؟

غارعشتار
أمريكا لا تضرب دولة قوية او تشك أن فيها اسلحة غير تقليدية ، وإلا لكانت ضربت كوريا الشمالية التي تعتبرها جزءا من (محور الشر)، وتتردد كثيرا في ضرب ايران لشكها أن القنبلة النووية فيها قد اكتملت، ولن تضربها حتى تتأكد بشكل أو بآخر من الخلاص من القنبلة اولا.
ولكنها ضربت العراق بعد أن تأكدت من تدمير كل قدراته غير التقليدية بواسطة ضرباتها الجوية وبواسطة جواسيسها في فرق التفتيش التابعة للأمم المتحدة. انتظرت 12 عاما حتى تتأكد تماما ِأن الفريسة سهلة.
وضربت ليبيا بعد أن قام القذافي بتسليمها - طواعية ورغبة في التخلص من العقوبات - برامج اسلحته غير التقليدية.
والآن بعد مسرحية ضغوط وتهديدات، يطلبون من سوريا - وعن طريق روسيا حليفة سوريا - تسليم الاسلحة والبرامج الكيمياوية حتى يجري تدميرها، وحتى يتأكدوا من نزع هذه القدرة من الجيش السوري.
القضية وصلت للرأي العام وكأن جون كيري زل لسانه فقال في خطابه الاخير أن سوريا لو سلمت اسلحتها الكيماوية للمجتمع الدولي لتجنبت الضربة المنتظرة، وأضاف "لكنها لن تفعل ولن تستطيع ذلك" .
وفجأة يظهر وزير الخارجية الروسي وكأنه استغل الزلة فقدم مبادرة بهذا الشأن، وافق عليها وزير خارجية سوريا المعلم فورا. وقيل لنا أن روسيا وسوريا نزعتا فتيل الحرب.((لماذا يخيل لي الأمر مثل (زلة لسان) السادات حين قال اني مستعد أن أذهب الى القدس، فبادره الصهاينة بالدعوة؟))
يبدو الأمر لي مثل مسرحية شارك فيها الجميع كلا بدوره. ولكن إذا صح ان خاتمة المسرحية هي تسليم اسلحة سوريا وتدميرها فسوف يتبع ذلك مايلي:
 تخيير الأسد بين أن يتنحى عن السلطة ويتبع ذلك محاكمته في محكمة تشكل خصيصا لهذا الأمر. (وطبعا هو لن يفعل ذلك ) أو الإطاحة به على الطريقة الليبية (ضرب جوي مستمر + قوات خاصة على الارض).
بمعنى آخر أن (المجتمع الدولي المتآمر) استطاع أن يحول (انتصار) الأسد حتى الآن على الأرض الى هزيمة .
هل تساهم روسيا في هذا السيناريو؟
تذكروا الدور المخزي لروسيا في العراق، حيث ظل وزير الخارجية يروح ويجيء بمبادرات دبلوماسية ثم تخلى عن العراق تماما ليسمح لأمريكا بضربه. ثم صمت روسيا المطبق لدى ضرب ليبيا.
++
نصيحتي للسوريين: لا تتخلوا عن اسلحتكم ولا تثقوا بأصدقائكم، فليس هناك أصدقاء في عالم السياسة، وإذا ظل الشعب السوري على صمته وسلبيته، فهو يستأهل كل الذي سوف يصيبه، كما استأهل العراقيون ما جرى لهم بسبب وقوفهم على الحياد صامتين خانعين منتظرين الضربة في أية لحظة.

هناك 20 تعليقًا:

  1. مرحبا عشتار ..

    قرأت مقالا للكاتب "بيبي اسكوبار" له على موقع "اسيا تايمز"، وقرأت جملة وهي "بعد زلة لسان كيري،انتشرت كل انواع نظريات المؤامرة، بما في ذالك خطة امريكية روسية لايجاد تراجع لائق لاوباما عن الحرب ضد سوريا" ..

    واتسائل! لماذا لا تقوم سوريا بضربة استباقية ضد البوارج الامريكية المتواجة بالمتوسط، في اعتقادي هذه هي الفرصة التي يجب على السوريين استغلالها حتى لو كان الثمن باهظا ..

    وتقبلي مروري،

    وانا ابحر في الغار منذ فترة، واروي معلوماتي منه


    ردحذف
    الردود
    1. اخي بحار الغار
      تحياتي لك.. لماذا لاتقوم سوريا بضربة استباقية؟ تقصد مثلما دخل العراق الكويت؟ ستكون الذريعة الجاهزة في (تهديد الأمن القومي الأمريكي).. إذا كانت سوريا لم تلمس أمريكا طوال هذه المدة واوباما وكيري يتحدثان عن (تهديد سوريا للأمن القومي).. أنا اقترح شيئا آخر: أن يخرج الأسد الى الشعب ويقول له: أمريكا تنوي ضربنا وهي جادة في ذلك. وأنا وجيشكم سوف ندافع عنكم بقدر استطاعتنا ولكن ينبغي ان تتحركوا انتم ايضا. إذا اردتم ان تدافعوا عن بلادكم اخرجوا عن بكرة ابيكم الى الشوارع املأوها واحموا بصدوركم كل مؤسساتكم وآثاركم ومرافقكم الحيوية . احموا دولتكم بأجسادكم، حتى يرى العالم انكم ضد العدوان الأمريكي القادم. فإذا لم يفعلوها، يلملم اهله واطفاله ويغادر المركب قبل الجميع.
      وصدقني سيهرع الشعب (هذه القطعان من البشر ولا اخص الشعب السوري وحده وانما كل شعوب الارض ولهذا يسهل حكمها والسيطرة عليها، ليس لديها اي نوازع سوى ضمان اكلها وشربها ونكاحها وتكاثرها وسلامتها مثل كل المخلوقات ) الى الترحيب بالإحتلال بأي صورة، سواء كان مباشرا او بواسطة العملاء، وسوف يجاهد كل فرد الى البحث عن فرصة لخدمة الاحتلال.
      القول أن الشعب يدافع عن ارضه وعرضه وتاريخه الممتد الاف السنين .. هو مجرد اكذوبة وبروباغندا وأناشيد مدارس. لااحد يدافع عن (الوطن) بمعنى (وطني حبيبي ارض اجدادي الخ الخ ) عند الخطر، الكل يدافع عن بيته وعائلته الصغيرة وقطعة الأرض التي يملكها. والكل يجاهد للبحث عن السلامة. هذه هي غريزة البقاء.

      حذف
    2. أحسنت يا عشتار. كأنك نطقت بما في صدري. مرة قلت شيئا مشابها لوصفك بحق الشعب العراقي وأنا اراقب المشهد المخزي في ساحة الفردوس, فانهالت علي الشتائم من كل حدب وصوب.

      تحياتي

      حذف
  2. اختي عشتار،
    لطالما تسالت مالذي جعل روسيا تتخلى عن العراق وسمحت لضربه لكنها صوتت ضد قرار مجلس الامن عندما ارادت امريكا ضرب سوريا وهي دائما تقف بجانب سوريا على الاقل الى حد يومنا هذا ؟ الم يكن صدام يشتري الاسلحة من روسيا؟

    ردحذف
    الردود
    1. اخي عراقي مهاجر
      عندي صديقة، تجلس معي وهي تعاني من مشكلة، محتارة في حلها، فأبسطها لها فتخرج من عندي وهي ترى الحل قريبا منها ولكنها ربما لم تره من شدة انشغالها بمشكلتها. هذه الصديقة تقول لي "كل شيء بسيط عندك". نعم، لأني ركزت في قراءاتي وتأملاتي المبكرة على الانسان وطبائعه. فكل انسان هو كون مصغر، وحتى تفهم الكون عليك ان تفهم الانسان.
      روسيا تسعى لأن تكون قوة كبيرة كما كان الاتحاد السوفيتي. هل رأيت او تخيلت عما يتفق عليه (الكبار) من فتوات الحارة أو رؤساء المافيا إذا جلسوا معا؟ او على الأقل لنشبههم برجال الاعمال الناجحين. لن يكون مدار اجتماعهم انقاذ اطفال الارض او اشباع الجوعى أو محو المرض من الكون الخ. او اسعاد الشعوب الضعيفة. حين يجتمع الكبار فإن الفكرة المحورية في اتفاقاتهم هي: اقتسام مناطق النفوذ وحصص كل واحد منهم، وضمان عدم تعدي الواحد منهم على حصة الاخر.
      تتذكر ولا شك فترة الحرب الباردة، حين كان القطبان الكبيران الاتحاد السوفيتي وامريكا يحاربان بعضهما البعض بطريق غير مباشر (باستخدام الشعوب الاخرى في فلكيهما مثل قطع الشطرنج: انقلاب في هذه الدولة ومجزرة في تلك الدولة وحرب اهلية شعواء في دولة اخرى) يحاول كل من القطبين قضم بلاد اخرى واقعة في فلك العدو، ولكن لايتواجه الكبيران عادة.
      نحن الشعوب الضعيفة مجرد قطع شطرنج بأيدي الكبار يحركونها في الوقت الذي يشاءون لكسب المنافسة الاصلية.

      حذف
    2. عزيزي مهاجر, لو نظرت الى خارطة الشرق الاوسط لوجدت أن العراق هو ممر ايران (ومن خلفها روسيا) الوحيد الى سوريا ولبنان (حزب الله) والبحر المتوسط. لذك أقدم متظاهروا السنة الى قطع الطرق المؤدية الى سوريا لمنع وصول الامدادات الى سوريا. ولذلك ايضا نرى الصراع بين جماعة الطالباني المتحالفة مع ايران وجماعة البرزاني المتحالفة مع امريكا. تبديل النظام في سوريا كارثة ستراتيجية لروسيا. فالخليج امريكي, والشمال الافريقي أمريكي, ودول جنوب أوربا أمريكية, أي ان الاساطيل الامريكية تحيط بالمنطقة من جميع الجهات وتسيطر على المنافذ البحرية كلها (جبل طارق, قناة السويس, البحر الاحمر, خليج عدن والخليج العربي).
      لماذا اذا لم تحاول روسيا الابقاء على صدام؟ لان صدام ببساطة كان حليفا لايمكن الوثوق فيه. فقد كان انفعاليا متعصبا لايجيد لعبة المراوغة السياسية, ويرى العالم بالابيض والاسود. التخلص منه وابداله بحكومة موالية لايران كان أفضل بكثير لروسيا من بقائه. ثم أن حماقة بوش كانت تهدد بثمن باهض لو أن روسيا اختارت الدفاع عن صدام.
      لذلك يرى الكثيرون أن احتلال العراق كان اكبر حماقة اقترفها رجل سياسة في التأريخ. فبغض النظر عن أن تلك الغلطة منحت روسيا وايران موطئ قدم ستراتيجي مجانا وكلفت امريكا آلاف الجنود ومالايحصى من الاموال, فان لدى ايران الآن ربع مليون جندي امريكي في العراق كرهائن يمكنها القضاء عليهم بيوم واحد. هذا ماكان ليتحقق لو أن صدام بقي في السلطة.

      تحياتي

      حذف
    3. أفلاطون يعرف الحرب على أنها (صراع دموي بين أناس لايعرف بعضهم بعضا لمصلحة أناس يعرف بعضهم بعضا ولكنهم لايتقاتلون)

      حذف
  3. كنت قد توقعت أن تحاول جهة ما مساعدة أوباما على الخروج من مأزقه والحفاظ على ماء وجهه. ولكنني ظننت أن الكونغرس هو من سيتولى هذه المهمة. يبدوا لي الآن أن روسيا أخذت على عاتقها هذا الامر ومدت يدها لانقاذ أوباما من ورطته. نقلة شطرنج لتجنب كش ملك, فماذا بعد ذلك؟
    أتفق مع عشتار بخطورة تبعات هذا القرار إذا ما تذكرنا التجربة العراقية وتسلل آلاف العملاء بلباس المفتشين, ثم إصرارهم غير المبرر على عدم تعاون العراق والشك بوجود مخابئ أسلحة لم يتم الاعلان عنها. هذا السيناريو سيحول الابصار من عدم وجود دليل على أن الحكومة هي التي استخدمت السلاح الكيمياوي الى عدم تعاون الاسد مع المفتشين. أي أن تبرير العمل العسكري لن يحتاج الى دلائل واثباتات.
    ومع أن روسيا لها تاريخ طويل في خذلان حلفائها, إلا أنني أعتقد أن الامر فيه شئ من الاختلاف هذه المرة. الروس حذلوا العراق, هذا صحيح, ولكن ستراتسجيا كانت خطوة ذكية جرت امريكا الى غلطة سياسية, عسكرية واقتصادية مازالت تدفع ثمنها حتى اليوم. لو أن أوباما اراد احتلال سوريا لمهدت له روسيا ذلك لتوريطه في حرب غبية أخرى. ولكنه تعلم الدرس من سلفه الاحمق.
    لاأحد يدري ماذا ستكون النقلة القادمة ومن سيصرخ (كش ملك). ربما مل الجميع اللعبة وقرروا القبول بالتعادل.

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. اخي امير المدمنين
      لابد أننا (انت وأنا) نفكر بصوت عال بنفس الطريقة. حين كتبت ردي على (عراقي مهاجر) وانا استوحي لعبة الشطرنج (التي لا اعرف كيف العبها ولكن لدي فكرة عامة عنها) لم اكن قد قرأت ردك ، وانما وجدت ردك بعد نشري تعليقي فأفرجت عنه. وطالما اننا توصلنا الى ان المسألة لا تعدو لعبة شطرنج فنحن على الطريق الصحيح في التفكير.
      لكني لست معك في أن امريكا تريد احتلال سوريا (بالبساطيل على الارض). امريكا تعلمت درس افغانستان والعراق من تجنب الاحتلال العسكري ليس لأنه (توريط وغلطة سياسية وعسكرية واقتصادية) فقط وإنما لأنها لم تكن قد جربت بعد استخدام موسع للطائرات بدون طيار، والاستعانة بالشعوب ذاتها لتمزيق اوطانها ودولها ومحاربة واستنزاف جيوشها بأنفسها. هذه الطريقة طبعا اسلم وافضل من كل النواحي، سواء بالنسبة لأمريكا التي تجنب نفسها المزيد من الخسائر، وبالنسبة للشعوب التي سوف تعتقد انها تقوم بثوراتها بأنفسها وان الدعم الامريكي او الخليجي او من اي شياطين اخرى ليس احتلالا، وانما دعم انساني من محسنين لله.

      حذف
  4. عزيزتي عشتار،، كلامك جدا صحيح، انا ايضا اثار انتباهي وقوف روسيا بجانب سوريا وسكوتها عما جرى في العراق وليبيا. لكن يمكن معرفة روسياان توجيه ضربة لسوريا سيشمل ضربة لجنوب لبنان ومواقع حزب االله. ويمكن ستكون الضربة من اسرائيل لحزب الله، وطبعا ايران لن تقبل بذلك مما يدعو الى تدخلها. يمكن ادراك روسيا لهذا السيناريو جعلها تتدخل. روسيا قالت انها ستقف مع سوريا ضد اي تدخل او ضربة وهذا كلام بوتن. طبعا السياسة قبل كل شي مصالح. هل ستكون من مصلحة روسيا خسران جميع اصدقائها في المنطقة؟؟ وهل هي في مأمن من اعادة اثارة موضوع الشيشان اذا ما اتمت اميركا احراق منطقة الشرق الاوسط؟؟
    نرمين البكر

    ردحذف
  5. اتفق مع سيدة الغار في تحليلها، فهو الأقرب إلى الصواب طبقا لتجارب العرب مع الاتحاد السوفياتي السابق وروسيا الحالية، والأخيرة أكثر سوءاً، بالنسبة لنا طبعاً.
    روسيا لا يمكن الاعتماد عليها في اي جهد حقيقي لمواجهة الامبريالية الأميركية لأنها غير راغبة وغير قادرة أيضا.. وعن عدم الرغبة وعدم القدرة كلام كثير لا مجال لشرحه الآن..

    ردحذف
  6. اعتقد ان روسيا تورط الامريكان فى مستنقع الحروب فالجيش الامريكى الان ممزق ومهزوم ومشتت فى دول كثيرة وان حدث لا قدر الله غزو او احتلال لسوريا فستكون نهاية امريكا ووقتها سدخل الجيش الاحمر بكل ثقله للاجهاز على ما تبقى من جيش الامبراطورية وايران ستقاتل مع النظام السورى ومع روسيا ضد امريكا واليهود على علم بذلك ويريدون فناء امريكا واشعال العالم بالحروب حتى يتمكن اليهود من حكم العالم وخروج ملكهم المزعوم

    ردحذف
  7. بشار سيتنازل عن الكيمياوي على أمل البقاء على كرسيه...وسيناريو التسعينيات الذي طبق علينا سيعيد نفسه...و غداً أذكركم!!!

    ردحذف
  8. تحياتي للجميع وخاصة القائمين على غار عشتار
    مداخلتي في الموضوع هي امريكا في 2003ليست امريكا هي في 2013 اما بالنسبه ان الروس يتخلون عن حلفائهم كذلك حال الامريكان فالتاريخ حافل لتركهم لحلفائهم مثال شاه ايران ومبارك مصر وغيرهما الوضع في سوريا غير وضع العراق في 2003 فأمريكا فتلك الفترة مثل ماوصفها القائد عزة ابراهيم بالغول المنفلت الكل يهابها ﻷمتلاكها قوات لا طاقة لبعض الدول مجتمعه لها امريكا جربت احتلال العراق العظيم اليوم نجد ازمه مثل اﻷزمه الكورية او حتى اﻷزمه السوريه لا تستطيع امريكا حسمها كما هو حالها في 2003 اما بالنسبه الليبيه فهذا اللغز عن غياب روسيا وترك ليبيا فريسه لعصابات القاعده وطيران الناتو اﻷيام والسنوات القادمة كفيله بكشف المستور في مايجري وراء كواليس السياسات العالمية في الختام آمل من القامين على غار عشتار تكثيف نشر مثل هذه المواضيع وشكرا

    ردحذف
  9. روسيا لن تدخل حربا غير محسوبه العواقب والنتائج لصالح حليفتها سوريا كونها غير مهيئه عسكريا ولانها لازالت في طور الاعداد للوصول الى التكافؤ العسكري مع اميركا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي . فهي تعمل على كسب الوقت لتعزيز قدراتها العسكريه لذا تستغل المبادرات والمماطله لكسب الوقت لاعادة التوازن وكسر هيمنه القطب الواحد على العالم . كما وتستغل تراجع هيمنه اميركا على المنطقه بعد الانتكاسات التي اصيبت بها بعد غزوها للعراق وافغانستان وانكشاف اوراقها للجميع بتعاملها مع الاكاذيب لتمرير سياستها العدوانيه
    لذا لا اظن ان روسيا ستضع سوريا في كمين تسليم ترسانتها الكيمياويه. لان خسارتها ستكون مضاعفه وهي غير مستعده للخساره بعد الشوط الذي قطعته بتعزيز مكانتها في اعاده هيبتها كما كانت في عهد الاتحاد السوفيتي .. مع تحياتي

    ردحذف
  10. سيدة الغـــار
    كما ذكرتِ إنها مسرحية وكما جاء في كلمة كيري ( وكأن جون كيري زل لسانه فقال في خطابه الاخير أن سوريا لو سلمت اسلحتها الكيماوية للمجتمع الدولي لتجنبت الضربة المنتظرة )
    فقد تبين إنها ليست زلة لسان ومن خلال المتابعة للتصريح بعد ذلك بساعة، خرجت المتحدثة بإسم البيت الأبيض لتقول، أن الشمس ليست شمسا وإن بدت في قبة السماء كالشمس، وأن ما قاله وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من باريس، كان كلاما إفتراضيا على سبيل المجاز، فقد كان على الوزير ‘كيري’ أن لا يخاطب الإعلام بلغة شاعر، لأن الواقع لا يحتمل المجاز.
    أحد أهم فصول المسرحية في بدايتها، كان ‘جون كيري’ يعقد مؤتمره الصحفي مع وزير الخارجية الفرنسي يوم السبت الماضي، فقال: “إذا قرر نظام الأسد وضع سلاحه الكيماوي تحت الرقابة الدولية خلال أسبوع، فلن تكون هناك ضربة عسكرية” وهو ما ردت عليه المتحدثة ، ولكن في الفصل الثاني ظهر يوم الأثنين حين خرج الوزير الروسي ‘لافروف’ ليعلن إقتراح موسكو المثير للجدل في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية سورية ‘المعلم’. قال ‘لافروف’، أن روسيا تعمل مع الجانب السوري على اعداد خطة محددة لتنفيذ مبادرة روسية تقضي بوضع الاسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية ، وأضاف أنه على اتصال دائم مع وزير الخارجية الأمريكي ‘ كيري’، وأنهما قد ناقشا هاتفيا هذا الموضوع يوم الاثنين ،كلام لافروف لا يعكس حقيقة ما حصل، وإلا لما كان ‘ كيري’ تحدث عن الموضوع يوم السبت، ما دام ‘لافروف’ قال أنه ناقش هذا الموضوع هاتفيا مع الوزير الأمريكي الأثنين .
    ولذلك فأن أقتراح وضع السلاح الكيميائي السوري تحت إشراف دولي قد سُلم إلى الروس قبل اجتماع مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ
    وهنا تتضح المعالم الأساسية للفصل الأخير من المسرحية حين قالت أوساط سياسية أمريكية: أن “هذا الامر مرهون بكثير من الملفات الاقليمية، سواء في تركيا او العراق او ايران أو السعودية، فالاتفاق على تحييد السلاح الكيميائي في سوريا يدخل في إطار صفقة كبيرة لإعادة ترتيب الوضع في المنطقة بتوافق أمريكي روسي، وسيشكّل سابقة يمكن اعتمادها لاحقاً في الملف النووي الايراني”.

    تحياتي

    ردحذف
  11. الخطة الانكلوسكسونية تنص على أدخال أيران لاعبا في سياسة الشرق الاوسط. المسرحية التي نشاهدها تأتي ضمن هذا الاطار

    ردحذف
  12. زمان، زمان جدا، حين كنا صغارا سذجا كنا نصدق ما نراه على حلبة المصارعة، وكان يهولنا ما نراه من ضربات عنيفة وأخرى قاضية
    ثم كبرنا واكتشفنا أن ما كنا نراه لا يعدو كونه تمثيلا متفق عليه مسبقا وادوارا مقسومة نالت نصيبها من البروفات كي تخرج بأصدق صورة.

    مازالت الحلبة تجذبنا نحن البسطاء السذج الى الآن، ومازال الابطال يتصارعون زورا أمامنا ونحن يهولنا ما نرى!

    زمان، زمان جدا، كنا صغارا وكنا نصدق، لكن اليوم لا شيء يشفع لنا كل هذه السذاجة وكل هذا الهبل.

    لقد كفرت بكل شيء، كل شيء، حتى بنا .

    ردحذف
  13. ليبيا هذه الايام منشغلة باعادة التعاون و الاتفاق علي احترام العقود السابقة مع القذافي اعتقد ان ليبيا ستدف ثمن تخلي روسيا عن سوريا

    ردحذف