Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/8‏/2013

البرادعي: امريكا تحرق ورقته مبكرا

منذ أن وصل الى مطار القاهرة قادما من الغرب، تتبعنا آثاره ودوره في هذه المدونة .

في شباط 2010 هبط مصرا واستقبله أنصاره بلافتات تتحدث الإنجليزية مما  يثير  الإستغراب. انظر هنا
في مارس  2011  نشرنا هذه المقالة المهمة الكاشفة لدوره في مصر، ولخطة اوباما في إعادة رسم خارطة الشرق الأوسط الجديد ، وعلاقة الإخوان المسلمين بالبرادعي وخطة اوباما - انظر هنا
في تشرين ثان 2011 كشفت أمريكا بوجهها القبيح عن عملائها في مصر والعالم العربي . إذا كنت مصريا ولم  تقرأ الموضوع من قبل فستجد مفاجأة : خيرت الشاطر - محمد البرادعي - وائل غنيم - علاء الاسواني !! من أهم مائة (مفكر) في العالم الى جانب راشد الغنوشي ومحمود عباس وهنري برنارد ليفي وكوندليزا رايس ؟ اضافة الى أسماء اخرى ستشعرك بالغثيان . مفكرون؟ أم مبشرون بالاستعمار الجديد؟ أم مطبعون؟ ما الذي يجمع كل هؤلاء حقا؟ انظر هنا.
ولمن لازال مترددا ، مشككا في دور البرادعي في تقديم غطاء شرعي لتدمير العراق، اليكم  المقالة الشاملة المانعة التي يقدمها خبير وشاهد على التاريخ وهو شخصية دبلوماسية عراقية كان في قلب الحدث ولكنه يستخدم  اسما مستعارا. انظر هنا

البرادعي عضو في مجموعة إدارة الأزمات، وهي مؤسسة مشبوهة ، وكان قد علق عضويته فيها حين بدأ عمله (الثوري) داخل مصر. علق وليس استقال ، أي انه سوف يعود اليها بعد انتهاء مهمته. وقد حاول انصاره تبييض صفحة (مجموعة الأزمات الدولية) بالحديث البريء عنها (هنا)، ولكني سوف اقدم لكم  اليوم بحثا خاصا بهذه  المنظمة لتعرفوا من وراءها وماهي اهدافها الحقيقية.

هناك تعليق واحد:

  1. بل تخرجه من المحرقة كي لا يحترق لان له ادوارا قادمة

    ردحذف