Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/8‏/2013

المجزرة الكيماوية في سوريا: الغلطة الفاضحة

الناشطون السوريون مكشوف عنهم الحجاب، تصلهم صور وأفلام المجازر حتى قبل حدوثها بعشرين ساعة. ربما ينزل بها عليهم جبريل رابعة!! الفضيحة بالتفاصيل القاتلة هنا:
من شدة استعجالهم وحماستهم ارتكبوا غلطة نشر الصور على الانترنيت قبل وقوع المجزرة بيوم على الأقل (انظر هنا)
المندوب الروسي في مجلس الأمن قدم صورا فضائية تثبت تورط المسلحين في إطلاق الصواريخ، ومصدر بريطاني يكشف حقيقة ما جرى بالضبط ولماذا أطلق المسلحون الصواريخ  (انظر هنا)

لقد تعبنا من الأكاذيب التي يضحى على قربانها بالأطفال والنساء.

هناك 17 تعليقًا:

  1. اعتقد انه لا يجوز الاتهام بدون ادلة قطعية في هذه الحال كما ولا يجوز التكهن واعطاء الراي بناءا على تحليل

    ردحذف
  2. الفضائية الاخبارية السورية استشهدت ايضا بما جاء على موقع الحقيقة, لدفع الشبهة عن النظام السوري بارتكاب هذه المجزرة, في نشرتها الاخبارية الليلة البارحة. واعتقد ان " الثوار" كانوا يأملوا ان هذه الضربة ستكون القاضية على النظام السوري على الصعيد الدولي. ولكنهم اخفقوا بتقدير ابعادها.

    آخر خبر عن محطة روسيا اليوم انهم "الثوار" يمنعون وصول المفتشين الدوليين الى الموقع للتحقيق بالامر.

    عراق

    ردحذف
  3. تاريخ التحميل يعتمد على الملقم و هذا وارد و معلوم لدى بسطاء الممارسين . نتذكر كيف احتج المعارضين لبشار اعتمادا(أيضا!)على تاريخ تحميل الفديو الذي نشر له عند صلاة العيد في العام الماضي. فكيف بموقع(الحقيقة)يفترض ان القائمين عليه خبراء يقع في نفس الخطأ ؟

    ردحذف
    الردود
    1. اخي سفيان
      أنا استعنت بموقع الحقيقة في وقت متأخر، وكان ان لفت انتباهي خبر ورد في موقع أجنبي يتحدث عن نشر فيديو للمجزرة المفترضة قبل وقوعها، وكان الموقع يتحدث عن نشر رويتر ثم الجزيرة اعتمادا على رويتر. وحين ذهبت الى موقع رويتر وجدت أن الخبر منشور بتاريخ (21/8) اي نفس يوم المذبحة. ماكو مشكلة إذن. ولكني حاولت ان استخدم (المكر النسائي) لدي وتذكرت انه من السهل على المواقع تغيير التواريخ، أو تحديث الخبر فينشر تحت تاريخ آخر تحديث. ولكن من الصغب على اصحاب الموقع تغيير تواريخ (التعليقات) من قبل القراء. يعني التعليق لايمكن تحديثه. ولهذا رجعت الى قراءة تواريخ التعليقات على الخبر المنشور في الساعة الفلانية في يوم 21 فرأيت أن التعليقات سابقة على نشر الخبر حتى لو بأكثر من نصف ساعة. وقد صورت هذه التعليقات بتواريخها واحتفظت بها. وحين جئت اريد كتابة الموضوع، فعلت ماافعله دائما: ابحث اذا كان هناك من نشر باللغة العربية على نفس الموضوع فلا اضطر الى الترجمة. وجدت سورية الحقيقة نشرت الموضوع . إذن ليست فقط هذا الموقع الذي نشر الخبر.

      حذف
  4. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الاخت عشتار المحترمة
    انا من المتابعين اليومين لمدونتك منذ اكثر من شهرين تقريبا و تصفحت معظم مواضيع المدونه. تقبلي مني خالص التحاياو التقدير. هذا هو اول تعليق لي و وجدتني اضطر اليه ( علما اني لا اعلق على اي تقرير في مواقع النت غالبا) لاني وجدت رابطك لهذا الموضوع يقودني لموقع تصفحت العديد من مقالاته بعدها فوجدته موقعا يفيض كتابه بالنفس الشعوبي المعادي للعرب و دينهم تصريحا في كثير من الاحيان و تلميحا في احيان اخرى اكثر ، لذا يا سيدتي ارجوا عدم الاعتماد على مثل هذه المواقع لان مثلك لا يستقيم مع مثلهم كما احسن الضن بك .انني لا ازعم ان الخبر في غير صحيح او صحيح فالامر يحتاج الى معلومات من مصدر حيادي وليس من موقع كهذا. اقول ذلك علما انني اتفق مع ما اضنه موقفك بعدم الثقه بكلا الطرفين في النزاع السوري و اتوقع منهم كل جريمه

    ردحذف
  5. ما شد انتباهي من خلال الأشرطة التي تم بثها بخصوص حادثة الغوطة الشرقية، ان معظم الضحايا هم من الأطفال.
    كيف يمكن تفسير تواجد هذه الأعداد الكبيرة من الاطفال في تلك الساعة المتأخرة من الليل؟
    هل السلاح الكيمائي يقتل الصغار دون الكبار ؟
    أين كان الأولياء عند وقوع الهجوم ؟
    هل لديك يا أختي عشتار تفسيرا لهذا الأمر الغريب ؟

    ردحذف
    الردود
    1. اخي Le Caïd24
      لا استطيع الرد على استفسارك ولكنه ورد ايضا في نفس المقالة المشار اليها في الرابط الاول من موقع سوريا الحقيقة. أنا لم ادقق في الافلام لاسباب تقنية، ولكن العالم الان كله يستخدم الاطفال وقودا للصراعات ولتأكيد وجهات النظر السياسية. ولهذا اؤمن بأن الحيوانات انقى فطرة منا نحن البشر، لأنها تحاول جهدها حماية صغارها وابعادهم عن الاخطار حتى يكبروا ليستطيعوا حماية انفسهم واتخاذ قراراتهم.
      حتى استطيع الاجابة علي ان ادقق في الافلام لمعرفة التالي:
      1- هل صورت الافلام موت الاطفال امام الكاميرا؟ وهل تأكد المشاهد من توقف قلب الطفل الميت؟
      2- ماهي اعراض الموت بالسارين؟ هل منها ازرقاق الجلد؟ هل هو التقيؤ؟ الخ هل حدث هذا للاطفال؟ وهل بينت الافلام تأثيرات السارين؟
      3- هل تم فحص اي من الاطفال الموتى بواسطة اطباء مختصين مستقلين؟
      4- هل حضرت لجنة اممية لفحص التربة؟ هل السارين يتغلغل في التربة؟

      حذف
  6. اخي غير معرف. ارجو قراءة تعليقي اعلاه على الاخ سفيان. مواقع اخرى اجنبية كتبت عن نفس الغلطة الفضيحة. وانا في تحقيقاتي اقرأ كل المواقع بكل توجهاتها واقارن، اي اعتمد على عقلي وليس على آراء المواقع. طبعا أنا اتوقع من كل اطراف النزاع ارتكاب جرائم. ولكن بالعقل .. لماذا يقوم الجيش السوري وهو المنتصر حتى الآن في المعركة باستخدام الكيمياوي في حين أن العالم كله يتربص به ويراقبه؟ إذا كان يستطيع الانتصار بالاسلحة التقليدية فما الذي يجبره على استخدام اسلحة غير تقليدية بما لها من كلفة مادية ومعنوية؟ نرجع الى السؤال التقليدي في كل جريمة: من المستفيد؟ هل يستفيد النظام السوري من مجزرة كيماوية لاطفال أمام انظار العالم؟

    ردحذف
  7. ارجو ان تتكرمي بالتعليق على ما ورد في الرابط التالي ، مع التقدير .

    http://www.aksalser.com/?page=view_news&id=1d1aa0196c4852f6c800c17287f411f5&ar=263427179

    ردحذف
    الردود
    1. اخي غير معرف
      كان فرق التوقيت اول شيء خطر على بالي وهو يخطر على بال اي شخص. ولكني كما اوضحت في تعليق سابق اعتمدت على تواريخ نشر اول تعليق على الموضوع ومن المعروف أن توقيت نزول التعليقات لايرتبط بمكان شخص المعلق وانما بتوقيت الموقع او المدونة. كان الخبر منشور في رويتر كما مكتوب على الموقع في الساعة 7.50 مساء. في حين أن اول تعليق كان 7.05 صباحا. وسبب الاختلاف كما اظن ان الخبر تم تحديثه فتغير وقته ولكن التعليقات لايمكن تحديثها. وإذا استطعت انت ان تتكرم بالاجابة على هذا الاختلاف اكون شاكرة.

      حذف
    2. هذا رابط ينتاول الموضوع نفسه

      http://arabic.rt.com/news/625210-موسين_الأسلحة_الكيماوية_لم_تستخدم_في_21_من_الشهر_الجاري_في_سورية//

      حذف
  8. لو كان الجيش الحر يملك امكانية ضرب بشار وعصابته لفعل لان بشار وعصابته محشورون بين جبل قاسيون والقصر ومطار المزه ... ولكن نع الاسف عشتار لازلت تحلمين بالعروبه والمقاومه ... بينما هم مجردون عن الانسانيه ... كيف لنا ان ندافع عن ظالم مهما كان العذر

    ردحذف
    الردود
    1. اخي غير معرف
      هذه المدونة ليست للدفاع عن العروبة والمقاومة . ليست لدي مثل هذه الاحلام، ولكن مهمتي هي كشف الكذب من اي طرف. هذه مدونة استقصائية. اتمتع بكشف الأكاذيب من أي جهة. اقرأ المدونة وستفهم توجهاتي اكثر. وقد مررنا في العراق بمثل هذه التهاويل والأكاذيب التي دمر العراق بسببها وانظر الفوضى في العراق حتى بعد اكثر من 10 سنوات. حين تسأل نفسك : أين اسلحة الدمار العراقية؟ سوف تعرف الجواب.
      حين تسأل نفسك: لماذا لم يحاكم صدام حسين على (مذبحة) حلبجة؟ سوف تعرف الجواب في ما يحدث في سوريا.

      حذف
    2. بالمناسبة اقرأ التحقيق الممتاز عن حلبجة في هذا الرابط
      http://ishtar-enana.blogspot.com/2013/08/blog-post_3016.html

      تحقيق يأتي بعد أكثر من ربع قرن يقوم به شباب عراقي متحمس للحقيقة. لايهم الزمن ولكن المهم ان نعرف الحقيقة ولو بعد مائة عام.

      حذف
  9. اعيد واقول لو كان الجيش الحر والمعارضه بمختلف فصائلها تملك امكانية ضرب بشاربالكيمياوي لن يتردد احد منهم .
    هذه نقطه مهمه

    اما التوقيت ومن ومصلحة من لا يعول عليها في معرفة الحقيقه والواقعة

    لماذا لم يدخل النظام الراقبين في حينه

    العراق موضوع اخر

    ردحذف
    الردود
    1. اخي العراق ليس موضوعا آخر. ولو تتابع كتابات المعلقين الاجانب والعرب فالكل يستذكر كذبة اسلحة الدمار الشامل الان في الحديث عن التحضير لحرب على سوريا.
      كيف تحلل اي جريمة بدون ان تفهم التوقيت والمصلحة. هذه اول البديهيات التي يضعها اي محقق في اي جريمة حتى لو كانت عادية. وكل مجرم يراعي اول مايراعي في جريمته هو التوقيت.

      إذن انت اخلاقيا تؤكد أن الجيش الحر والمعارضة لو كان لديهم سلاح دمار شامل لاستخدموه بدون اي رادع؟ طبعا للعلم ليس هناك في قضية استخدام مثل هذه الاسلحة شيء اسمه (ضرب بشار بالكيمياوي) لأن الكيمياوي ليس رصاصة تستهدف شخصا بعينه، وانما هو سلاح دمار شامل يعني انه يقتل او يصيب كل الناس في مساحة معينة وبضمنهم مطلب السلاح الكيماوي إذا لم يكن يرتدي المعدات الواقية.

      حذف
  10. عندي استفسار للأخ غير معرف ولكل من يتحدث عن إخفاء النظام للأدلة والتخلص من الآثار كما صرح زعيم حزب المحافظين السابق الفاشل وليم هيغ:

    المنطقة التي أصابها الكيمياوي كما قيل لنا خاضعة لسيطرة المعارضة، وشاهدنا كيف أن أفراد المعارضة يجمعون الجثث بعد الهجوم وأنهم قاموا بتكفينها وتجميعها. أي أن المنطقة بقيت تحت سيطرة قوات المعارضة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأخبار تحدثت عن طلب لافروف من المعارضة تسهيل دخول المفتشين، وأن كيري قال لوليد المعلم إن المعارضة تعهدت بعدم التعرض للمفتشين. فهل النظام من منع المراقبين من التدخل لأنه يريد إخفاء أدلة هي ليست أساساً في حوزته؟ ألا يمكن أن يكون السبب هو الخوف من اختطاف المعارضة للمفتشين وعندها ستلام الحكومة لعدم حمايتهم ويتحدث بوكيمون الأمم المتحدة ووزير خارجة فرنسا الصهيوني و سعود بن فيصل وغيرهم.

    وقد سبق للمعارضة أن استخدمت السلاح الكيمياوي في خان العسل وهو ما صرحت به عضوة لجنة التحقيق بونتي قبل أن تقرر أمريكا إسكاتها والتعتيم على قرار اللجنة كما فعلت في التسعينات مع منظمة الصحة العالمية. فالحديث عن "لو كان لدى المعارضة...." قائم على باطل لأن المعارضة لديها السلاح الكيمياوي، ويكفي أن تركيا اعترفت بإلقائها القبض على معارضين سوريين لديهم غاز السارين، ثم تم التعتيم على الخبر.

    أما "شخصنة" العدوان بأنه ضد "بشار" فهو نفس الأسلوب الذي اتبعوه مع العراق بحيث كان الحديث ليس عن العراق بل عن "صدام" و "أسلحة صدام"، وكأن الشعب لم يكن موجوداً.

    المثل العراقي يقول : اكعد أعوج واحجي عدل!

    ردحذف