Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

26‏/8‏/2013

فيلم الإثارة والأكشن: العثور على البنات الكرديات المؤنفلات في ملاهي مصر -2

غارعشتار
تحقيق : عشتار العراقية
الحلقة السابقة
لتسهيل متابعة فيلم الإثارة والغموض والأكشن هذا، سوف ادرج الأحداث حسب تسلسلها الزمني:
 05 آب 2013
  أربيل تسلم القاهرة مذكرة للتحقيق في مصير الفتيات المؤنفلات
 ذكر بيان لحكومة الاقليم: بهدف متابعة البحث عن مصير الفتيات والنساء الكرديات الثماني عشر واللاتي أرسلن إلى مصر ضمن حملة الأنفال والواردة أسمائهن وأعمارهن في إحدى وثائق المخابرات العراقية للنظام البائد، زار آرام أحمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كردستان برفقة عدد من ذوي هؤلاء الفتيات، اليوم الأثنين، قنصلية جمهورية مصر العربية في أربيل، وكان في إستقابلهم القنصل المصري سليمان عثمان وكادر القنصلية.  سلم الوزير آرام أحمد مذكرة طالب فيها وسائل الإعلام دعم ومساعدة وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين للكشف عن مصير هؤلاء النساء والفتيات. كما دعا إلى تسهيل وإتاحة الفرصة للقاء لذوي المفقودات مع المخرج وسينارست المسلسل الدرامي 'نيران صديقة'، بهدف متابعة هذه القضية والتوصل إلى نتيجة للكشف عن مصيرهن.
 وقد أعرب القنصل المصري لدى أربيل اعرب عن أعلن عن إستعداده للدعم والمساعدة للتوصل إلى حقيقة هذه القضية وأضاف أنه عن طريق المخرج علي بدرخان سيقوم بالاتصال بمخرج مسلسل 'نيران صديقة' لمتابعة القضية (وقع المؤلف والمخرج المصريان في شر أعمال خيالهما) . كما اعلن في الوقت نفسه: أن موضوع إخراج الأفلام ليس له علاقة بالحكومة لأن إنتاج الأفلام في مصرمربوط بالقطاع الخاص.(كان هم القنصل طبعا اخراج نفسه حكومته من  القضية وذبها براس صديقه علي بدرخان والقطاع الخاص)- المصدر
7 آب 2013
تشكيل لجنة حكومية برئاسة سفير كردستان في مصر
أشرف نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان في يوم 7 آب الحالي على اجتماع بخصوص ملف الفتيات الكرديات المؤنفلات، وسلط كل من سعد خالد وزير الاقليم لشؤون البرلمان وملا ياسين ممثل حكومة اقليم كردستان في مصر الضوء على مجريات الاجتماع. وقال خالد “تم خلال الاجتماع مناقشة ملف المؤنفلات اللاتي بيعن الى الملاهي الليلية في مصر”، مؤكدا ان حكومة اقليم كردستان لا تدخر جهدا من اجل الحصول على معلومات كافية لطمأنة ذويهم. واضاف “تقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة برئاسة ملا ياسين ممثل حكومة اقليم كردستان في مصر وعضوية مدير عام في وزارة شؤون الشهداء وممثل عن ذوي المؤنفلات وممثل عن منظمات المجتمع المدني وسوف تباشر اللجنة مهامها على امل ان تحصل على معلومات تطمئن نفوس اهالي الضحايا”. واكد ان اللجنة حيث يرأسها ممثل حكومة اقليم كردستان في مصر وهو رجل ذا خبرة ودراية وله علاقات واسعة في الاوساط المصرية عليه نأمل ان تنجز اللجنة مهامها بفترة قليلة.
من جانبه اكد ملا ياسين ان حكومة اقليم كردستان جادة في متابعة هذا الملف وقال انه تابع الموضوع في الاوساط الفنية المصرية لكن لم يحصل على معلومات وافية، واكد خالد ان “رئيس حكومة اقليم كردستان سوف يتصل بوزير الخارجية العراقية بغية متابعة الملف عبر قنواتهم الدبلوماسية مع مصر”- المصدر
تعليق بسيط محشور في بلعومي: لماذا يظن سفير حكومة كردستان في القاهرة أن (الاوساط الفنية) تعلم بشؤون تجارة الرقيق؟ أم هل يعتقد أن الكرديات تحولن الى فنانات لامعات؟
11 آب 2013 
اجتماع اللجنة في القاهرة
عقدت المجموعة المختصة بالبحث عن مصير الفتيات والنساء الكرديات الـ 18 اللاتي أرسلن إلى مصر ضمن حملة الأنفال   اول اجتماع لها  في القاهرة لاجل بحث الوسائل والامكانيات المتاحة للتوصل للحقائق المطلوبة. وقال المكتب الإعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم، ان "ملا ياسين رؤوف رسول ترأس اللجنة الخاصة للبحث وتقصي الحقائق التي شكلتها حكومة اقليم كردستان قبل ايام، وبعضوية كل من الفنانين حسين نوح واحمد عبد الوارث والباحث في الشؤون الكردية رجائي فايد والكاتب الصحفي عبد الواحد محمد والسيد عاصم الشريف" (يبدو أن هؤلاء  الخلايا الكوردية النائمة في مصر)
واكد ملا ياسين رؤوف رسول، ان "المجموعة وضعت خطة عمل لأجل تحقيق الهدف المرسوم وهو التوصل الى حيثيات هذه القضية التي وردت في إحدى وثائق المخابرات العراقية للنظام السابق وكشف مصداقيتها من عدمه لكي تكون واضحة المعالم امام المجتمع الكردي والرأي العام". وأكد أنها "قضية قومية" المصدر
 13 آب 2013
 كوردستان تطلب مساعدة سكانها حيال مصير الفتيات المؤنفلات 
وجهت لجنة خاصة الثلاثاء نداء إلى المواطنين بتزويدها بمعلومات أو وثائق حول مصير 18 فتاة كوردية قيل إن نظام صدام حسين باعهن إلى مصر اثناء عمليات الأنفال . وكانت المحاكم العراقية قد رفضت في أعقاب إسقاط النظام السابق في 2003 وثيقة تشير إلى بيع 18 فتاة كوردية من قبل النظام السابق إلى مصر كجاريات للعمل في الملاهي الليلية. وقالت المحكمة في ذلك الوقت إنها تحتاج إلى وثيقة أصلية لإثبات ذلك وشككت باحتمال ان تكون النسخة المقدمة مزورة. وكاد ان يطوي النسيان هذا الملف لكنه أثير مجددا في رمضان اثناء عرض المسلسل المصري نيران صديقة الذي أشار في حلقته الخامسة إلى بيع 18 فتاة كوردية للملاهي الليليلة المصرية وهو نفس العدد الذي تذكره السلطات الكوردية طيلة السنوات الماضية. وأهابت اللجنة جميع المواطنين بتزويدها بأي معلومة أو وثيقة أو مستمسك حول مصير هذه الفتيات المفقودات وأي مؤنفل آخر . المصدر
 تعليق محشور في بلعومي: الحمد لله حتى محاكم الاحتلال حكمت بتزوير الوثيقة. إذن على ماذا يستندون؟
++
هذه هي الخطوات الثورية التي اخذتها حكومة كردستان اعتمادا على وثيقة مزورة ، وخيال مؤلف اعتمد اصلا على خبر يعتمد على الوثيقة المزورة وأطلق خياله، ولكن الكرد تشبثوا برقبته باعتبار : كيف عرف نفس عدد الكرديات الذي جاء في الوثيقة
(المزورة) ؟ صحيح كيف عرف ذلك ؟ شوف الراجل؟ طيب قل لي منين ودنك ياجحا !!
++
 25 آب 2013  نشرت صحيفة الشرق الأوسط تقريرا موسعا عن (التاجر الكردي  المجهول) و(البنات الـ 16) ومسلسل (نيران صديقة) ويلم كل هذه الخيوط:
حكومة كردستان تتابع «خيطا جديدا» في قضية «المؤنفلات» في مصر
كشف رجل أعمال كردي معروف عن خيط جديد قد يقود إلى كشف مصير فتيات كرديات ورد أن النظام العراقي السابق «باعهن» إلى الملاهي المصرية أواخر ثمانينات القرن الماضي.
وأوردت صحيفة «باس» الكردية المستقلة نقلا عن رجل أعمال كردي وصفته بأنه شخصية معروفة على الصعيد الكردستاني وأنه طلب التكتم على اسمه، أنه بعد شيوع خبر بيع 18 فتاة كردية إلى الملاهي المصرية أواخر الثمانينات من القرن الماضي عبر مسلسل «نيران صديقة» الذي بثته قناة «mbc» بالموسم الرمضاني الماضي، تلقى قبل 25 يوما اتصالا من أحد أصدقائه يبلغه بـ«وجود 16 فتاة كردية من الناجيات من حملات الأنفال يعملن حاليا بمكان عمل لدى مسؤولين كبار من الصعب التعامل معهم بطرق اعتيادية». ولم يحدد رجل الأعمال الكردي ما إذا كان مكان عمل الفتيات بمصر أو خارجها، وهذا ما دفع بوزارة الشهداء والأنفال في حكومة إقليم كردستان إلى متابعة هذا الخيط للوصول إلى حقيقة الأمر. وقال فؤاد عثمان المتحدث الرسمي باسم الوزارة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «لقد أجرينا اتصالا عبر اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة القضية مع الجريدة الكردية بغية إعطائنا معلومات أكثر، وإذا أمكن مواجهتنا برجل الأعمال الكردي الذي صرح بتلك المعلومات من أجل كشف تفاصيل أكثر، إذ إن الوزارة ومن أول يوم لظهور هذا الموضوع عبر المسلسل التلفزيوني بدأت تحركات مكثفة على عدة أصعدة من أجل البحث عن مصير الفتيات الناجيات."
وبسؤاله عما إذا كانت الوزارة تعلق آمالا على تلك المعلومات الجديدة، قال عثمان «بعد أن رفضت المحكمة الجنائية العليا التي نظرت بجرائم الأنفال قبول الوثيقة الوحيدة التي تشير إلى بيع هؤلاء الفتيات إلى الملاهي المصرية باعتبارها نسخة مستنسخة، فإن الوزارة تعلق الأمل بكل شيء يقود لكشف تلك الجريمة النكراء».
لكن كاتب المسلسل أكد في تصريحات أدلى بها للموقع الإعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني أخيرا أن «مــــا تطرق إليه في مسلسله جاء في سياق الأحداث، وبـــالمحصلة فــــإن عمله درامي وليس وثــــائقيـــا حتى يؤخذ به كمرجع ومصدر للمعلومــــات».
وقال السيناريست المصري محمد أمين راضي كاتب مسلسل «نيران صديقة» الذي تناول بالحلقة الخامسة من مسلسله موضوع الفتيات الكرديات المؤنفلات، إنه لم يعتمد على أي وثيقة أو أدلة دامغة تؤكد وصول الفتيات الكرديات لبلاده أسس عليها فكرته في كتابة هذه القضية بالذات. وأشار إلى أن «القضايا التي تطرق إليها في كتابته للمسلسل الذي أخرجه خالد مرعي، تناولت الحقبة الزمنية من 1986 إلى عام 2006، وفي كل حلقة تطرقت إلى قضية معينة لبطل (شيوعي) يهتم بالشأن العام، وأن فكرة إدخال موضوع الفتيات الكرديات أنشأتها من خلال قراءتي لخبر في إحدى الصحف المصرية في منتصف التسعينات تتحدث عن هذا الموضوع، لكن في العدد الثاني نشرت نفس الصحيفة نفي الخبر وعدم صحته، وأنني تناولت هذه الفكرة لإظهارها كنوع من القهر». وبشأن اطلاعه على أي مصدر للمعلومات بشأن الفتيات الكرديات، أكد قائلا: «أود أن أوضح نقطة معينة وهي أن التعامل مع المسلسل على أنه وثائقي خطأ، لأن المسلسل هو درامي، وكل ما هو دراما فهو خيال حتى لو كان حقيقة، والموضوع ظل في ذاكرتي كحدث مثير، وليس المهم الحدث، بل المهم المدلول وأن المعنى فيه هو القهر، سواء كان حقيقيا أو غير حقيقي».(يابو بشت بيش بلشت - عشتار)
++
هذه هي القصة ياسادة .. خيال في خيال. البنات لو كانت قصتهن حقيقية فقد صار متوسط اعمار الواحدة منهن 45 سنة، كيف يتأتى ان تعمل 18 امرأة في منتصف العمر في مكان واحد منذ 24 سنة عند مسؤول مهم؟ ماذا يفعل بهن بالضبط؟ ولكن كما يقول المصريون (العيار اللي مايصيب يدوش) يعني بالعربي: الطلقة اللي ماتصيب تحدث ضجيجا. لجان وسفرات واعلام وصحف ومسلسلات وأفلام ! هذا هو المطلوب من دعاة المظلومية. وعفية عليكم كوورد شگد عدكم خيال شاطح.
ولكن آآآآه .. وعدتكم في الحلقة الأولى أن أحدثكم عن الفتاتين المفقودتين من العدد 18 كردية. لقد تم العثور عليهن منذ 2006 ، ولكن تلك قصة مثيرة جدا أخرى. انتظروني بعد هذا الفاصل.
الحلقة الأخيرة هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. "ملا ياسين رؤوف رسول ترأس اللجنة الخاصة للبحث وتقصي الحقائق التي شكلتها حكومة اقليم كردستان قبل ايام، وبعضوية كل من الفنانين حسين نوح واحمد عبد الوارث والباحث في الشؤون الكردية رجائي فايد والكاتب الصحفي عبد الواحد محمد والسيد عاصم الشريف" .. رما ليسوا خلايا نائمة وانما مرتزقة ومتعاونين مع حكومة الاقليم ، حسين نوح فنان تشكيلي ، احمد عبد الوارث ممثل وهو ابن الراحل عبد الوارث عسر ، رجائي فايد او عيون متزاعلة يكتب في الشأن الكردي كثيرا وله مقالات تحليلية جادة رغم رائحة البهار النفاذة ، عبد الواحد محمد هو مدير مكتب (مؤسسة النور) في القاهرة ، حسين نوح واحمد عبد الوارث عسر زارا الاقليم في شباط من هذا العام بصحبة وفد (فني) ضم ايضا الموسيقي العراقي (المضطهد) نصير شمة ، الوفد كان بقيادة الملا ياسين (ابتداء من مطار القاهرة) ، القضية بمجملها لاتعدو اكثر من فلم هندي مع احتمال (تكليف) كاتب السيناريو من قبل ممثلية الاقليم في مصر باقحام قصة الفتيات في عمله لأغراض معلومة والا ماكان ليغامر باستعارة خبر منفي منذ اواسط التسعينات دون ان يتنبه الى تداعياته الآنية او المستقبلية لوجود احتمال مقاضاته يوما ما من قبل حكومة عراقية وطنية شريفة ..

    ردحذف
  2. اخي علي
    شكرا للمعلومات المهمة عن هذه الخلايا النائمة المرتزقة. وفي الواقع أن هذه العلاقة الوثيقة بين بعض المصريين وسفارة كردستان بالقاهرة تؤكد على فرضية انه لو كانت القصة حقيقية لتوصلوا الى الكرديات منذ زمن بعيد. وانا معك في أن كاتب المسلسل منتواطيء معهم في حشر قصة الكرديات في المسلسل. المطلوب اثارة اعلامية في هذا التوقيت وسوف نعرف يوما السبب.

    ردحذف