Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

15‏/6‏/2013

مهزلة الخروج من الفصل السابع

صاح الطفل: إني أرى الملك عاريا
بقلم : الدكتورعبد الواحد الجصاني
بالضبط كقصة ثياب الملك الجديده للكاتب الدانماركي هانز أندرسون، وعدت الحكومة العراقية المنشأة في ظل الإحتلال العراقيين منذ سنوات أنها عاكفة تنسج لهم ثوبا لا يراه إلاّ الأذكياء إسمه الخروج من الفصل السابع. وفي 12/6/2013 زفت البشرى خلال زيارة جابر مبارك الصباح لبغداد وإتفاقه مع المالكي على الإنتقال من الفصل السابع إلى السادس، وإستعرضوا لنا ثياب العراق الجديدة والقيت كلمات كثيرة في هذه المناسبة، وكان الفرق الوحيد مع قصة أندرسون هو أن شعب العراق لم ينتظر طفلا ليصرخ أن الملك عارٍ بل عرف بحسّه العبقري أن هذه الثياب وهمية وهي عملية خداع منظمة من بائعي السراب والأوهام والطلاسم هدفها تمرير صفقة تسلب من العراق المزيد من حقوقه..
بقية المقالة الضرورية لإطلاع كل عراقي هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق