Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

12‏/6‏/2013

من هو الرئيس الإيراني القادم؟


تساعدكم في الإختيار: عشتار العراقية
في الصورة : الإثنان بالأبيض والأسود انسحبا لتصعيد فرص ابو عمامة حسن روحاني. الآن لم يبق إلا 6 هم من اليسار:
سعيد جليلي-محمد باقر قاليباف - علي أكبر ولاياتي - حسن روحاني - وفي الصف الثاني من اليسار: محسن رضائي- محمد قراضي.
الله يساعد الشعب الإيراني على هذه المحنة ، كيف حدث هذا وبين الإيرانيين أشكال أكثر وسامة؟
لا ادري كيف سيختارون أحدهم فكلهم  صطمبة واحدة!! من التيار المحافظ ، مقربون من خامنئي، وكلهم عندهم لحى تتراوح بين اللون الأسود والأبيض والنص نص. وكلهم متشددون بدرجات متراوحة. اقترح على الناخبين إما اختيار صاحب أجمل ابتسامة لئلا يقعوا في رئيس عبوس، وإما يختاروا أشيك لحية، أو أكبر صلعة (لضمان الذكاء) أو الأصغر سنا. حيرة والله. فيما يلي صفات كل واحد:
++
سعيد جليلي
 اول مرة يترشح للرئاسة . مقرب جدا من خامنئي. يتبع سياسة متشددة في الداخل والخارج . نقاده يقولون انه يفتقر لخبرة ادارة البلاد. حسنا لديه ابتسامة جميلة ولكن الطرة في جبهته تشوه المنظر..
++
محمد باقر قاليباف.
قاليباف
 تقنوقراط ويتجه نحو التحديث داخل الجناح اليميني للمحافظين.محافظ طهران حاليا وعسكري  وطيار وقائد شرطة سابقا تحول الى السياسة وترشح في 2005 وكان ترتيبه الرابع. كان من نقاد احمدي نجاد. شارك في الحرب العراقية الايرانية . ساهم في قمع احتجاجات الطلبة في 2003. حين خدم في الشرطة سمح للنساء لأول مرة الانضمام الى الشرطة. اعتقد أنه سوف يحصد أصوات النساء فهو حتى الآن أكثرهم وسامة، يشبه الممثل بروس ويليس. 
++
علي أكبر ولاياتي
خبرة سياسية طويلة، ومستشار لخامنئي في الشؤون الدولية وقد كان وزيرا منذ الثورة الايرانية في 1979. طبيب وعمل نائب وزير الصحة من 1980-1981 ثم وزيرا للخارجية من 1981-1997. السؤال : هل يحتاج الشعب الإيراني حاليا الى طبيب؟ إضافة الى أنه ربما يعاني من مرض ما فهو شديد النحول!!!
 ++
حسن روحاني
شخصية مهمة في السياسة الايرانية . عدة مناصب برلمانية مثل نائب رئيس البرلمان وممثل خامنئي في المجلس الاعلى للامن الوطني  يوصف بالاعتدال او "محافظ براغماتي" وكان ينتقد احمدي نجاد لتصريحاته الطائشة التي كلفت ايران كثيرا كما يقول.طالب باعدام المتظاهرين الطلبة ضد اغلاق صحيفة اصلاحية في 1999 ولكنه ساند مظاهرات انتخابات 2009 قائلا ان من حق الشعب التظاهر بسلام. يتكلم عدة لغات منها العربية ويحمل شهادة دكتوراه بالقانون من جامعة غلاسكو. باختصار متقلب ويلبس عمامة. لا أنصح الشعب الإيراني به. يكفيهم عمامات. مع أن هناك اتجاها لتصعيده بعد تنازل 2 من المرشحين لحسابه.
 ++
محسن رضائي
حليف مقرب من خامنئي. ومقرب ايضا من رفسنجاني. خدم 15 سنة في الحرس الثوري برتبة ميجور جنرال. اتهمته الارجنتين بانه كان وراء تفجير المعبد اليهودي في بيونس ايرس واسمه موضوع على قائمة المطلوبين في الانتربول.اشترك في انتخابات 2009 وحصل على 17% من الاصوات (المركز الثالث) يحمل دكتوراه في الاقتصاد من جامعة طهران. نظرة واحدة تكفي..بدون تعليق!!!
++
محمد قراضي
غير معروف في الساحة السياسية ويترشح لأول مرة .لاينتمي الى حزب ولا يملك اموالا للحملة الانتخابية.يوصف بالاعتدال وقد درس  الهندسة في ايران وفرنسا وكان ناشطا سياسيا في عهد الشاه وقد سجن في 1971 ثم هاجر الى الخارج. منذ الثمانينيات شغل منصب وزير النفط ووزير الاتصالات ومحافظا لبعض المناطق. مع أنه يشبه شوية انتوني كوين، ولكن غير معروف وفقير وعجوز؟ لا أنصح به لأن اسمه قريب من اسم قرضاي أفغانستان، وسوف يحدث هذا ارتباكا في السياسة الدولية.

 مصدر المعلومات هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق