Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/6‏/2013

مقدمات انقلاب عسكري في تركيا؟

تنقل صاحبة مدونة (Pennyforyourthoughts) عن صحيفة دير شبيغل الألمانية قولها:

خطر اخر يخيم على الافق. في اسطنبول بدأ الناس في اسطنبول يتهامسون أن الجيش يوزع اقنعة للغاز على المتظاهرين وليس على الشرطة، والرسالة واضحة: الجيش يدعم المتظاهرين.
والقصة متسقة مع الدور التقليدي للجيش في المجتمع ، حيث يرى الجنرالات انفسهم منذ زمن بعيد باعتبارهم حماة ارث اتاتورك وحماة تركيا العلمانية. وقد قام  الجيش بثلاثة انقلابات - لضمان استمرار قيم اتاتورك- في 1960 و1971 و1980.

واحد من أقنعة الغاز التي شوهدت في اسطنبول
  فإذا كان الجيش مساندا للمحتجين، فإن أمامنا سيناريو مختلف تماما.
كما تنقل صاحبة المدونة عن دير شبيغل نشرها لحديث اردغان الذي ذكر فيه كلمة (مؤامرة) "وتحدث اردوغان مرة اخرى قائال انه يشك في أن (قوى خارجية) وراء التظاهرات وان المخابرات التركية تقوم بالتحقيق "ليس من الممكن كشف الاسماء ولكن سوف نجتمع مع الرؤوس"
وتشبه المدونة المسألة مثل (مصر)، وهذا حقيقي حيث أنه في مصر يناشد البعض الجيش للنزول والامساك بزمام الأمور.
مافات صاحبة المدونة 3 احداث قريبة فيما يتعلق بالجيش التركي:
1- في اواخر 2012 تم الحكم على عدد كبير من الضباط بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم فيما سمي بعملية (المطرقة) وقيل ان الاعداد كان يجري لها منذ 2003. المصدر
2- إن أعداد العسكريين الذين تقدموا باستقالاتهم أو طلب إحالتهم على التقاعد من الجيش بين فترة الأول من يناير 2005 إلى السابع من مارس 2013 وصل إلى 44.945 ألف عسكري، وأن تركهم الجيش جاء بناء على طلباتهم احتجاجا على موقف الحكومة التركية بزعامة رجب طيب أردوغان ضد المؤسسة العسكرية ومحاولة السيطرة والإشراف عليها . المصدر
 3-اعلنت هيئة اركان الجيش التركي الاثنين ان متمردين من حزب العمال الكردستاني اطلقوا النار على قاعدة للجيش التركي قرب الحدود مع العراق ما دفع بمروحية تابعة للجيش الى الرد. واعلن الجيش في بيان ان "مجموعة من الارهابيين اطلقت النار ترهيبا على قاعدة للجيش في مدينة سيرناك جنوب شرق البلاد" وقامت المروحية بالرد في اطار "الدفاع عن النفس". المصدر. ربما يكون الجيش التركي غير راض عن عملية اتفاق السلام مع حزب العمال الكردستاني.
++
للعلم أن حزب الشعب الجمهوري المعارض والذي نزل الى ساحة اسطنبول يقف الى صف الجيش التركي. هذه رؤية قد توسع افق التحليلات لما يجري في تركيا.

هناك 3 تعليقات:

  1. عندي ترانزيت عله اسطنبول بعد اسبوعين
    اللعنة ، بس لاااا تتخربط

    ردحذف
  2. اتوقع فشل المدعو اردوغان في هيمنة من يسمون بالحيش الس وري الحر جعل منه
    Game over

    ردحذف
  3. اعتقد ان في احد وجوه هذا الحراك التركي رد على سياسة الحكومة التركية برئاسة اردوغان في المنطقة وخاصة في سوريا ومستقبلا في روسيا
    ولا يهم الحراك ما اذا رجعت تركيا خطوات الى الوراء لان الذي يريد الكرسي لا يهمه اذا كان هذا الكرسي منتصب على جماجم ام على دماء
    وكذلك لجميع الحراكات الاخرى
    ولكم تحياتي

    ردحذف