Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

29‏/6‏/2013

أخيرا (اسرائيل) في أور -1

تحقيق: عشتار العراقية
في المقدمة ذكرنا خبر استكمال كافة الإجراءات لإقامة فرع للجامعة الأمريكية في بيروت في الشطرة - الناصرية. وقد تساءلنا لماذا الشطرة؟ ولماذا قرب أور وقرب قاعدة عسكرية وقرب بيت النبي إبراهيم؟
ربما غاب عن الذهن أن راعي هذه الجامعة عادل عبد المهدي ينحدر في الأصل من الشطرة، مع أنه ولد في بغداد وأظنه لم يسكن تلك المنطقة مطلقا.، فقد درس في بغداد ثم أكمل دراساته في فرنسا، ولم يعد الى العراق الا بعد الاحتلال في 2003.
لن نناقش الآن تلونه وتقلبه من بعثي الى ماركسي الى إسلامي (عضو في المجلس الأعلى) واشغاله منصب نائب رئيس الجمهورية ، فهذه كلها معروفة للقاريء.  ولكننا سنتناول مشاريعه الخاصة التي يبدو انه بدأها وهو يتقلب في المناصب التشريعية والتنفيذية في حكومة العملاء.
على ذمة  احد الكتاب يقول ان أحد المقربين من عادل عبد المهدي اوضح له أن دين عادل هو جمع الأموال من دون اثارة عداوة احد او حسده او حتى شراكته. وانه يقرب اليه خبراء من اللصوص . وأنه كان يجمع حوله في 2008 ما يبلغ 146 مستشارا (لمنصب نائب رئيس الجمهورية ) ولكنهم في الواقع يعملون في شركاته وادارة مزارعه والاشراف على عقاراته وقد اشترى مؤخرا (2009) 28% من اسهم مصرف الوركاء مقابل 87 مليون دولار .
 وفي مصدر آخر أنه استعاد إقطاعية في ريف الشطرة  قال انها من املاك ابيه (الوزير في العهد الملكي عبد المهدي المنتفكي) في   (منطقة  البوهاون) وبنى فيها قصرا .
  وفي مصدر آخر ايضا نقرأ قصصا عن ثرائه وتربحه وفساده لا استطيع القطع بدقتها او صحتها ولكنها مؤشر على نظرة الناس اليه"وعلى ذكر مصالحه الخاصة، فقد كشف مؤخرا بأن عادل عبد المهدي قد اشترى عمارة قرب ساحة كهرمانة ببغداد، وهي عمارة كبيرة ويبلغ ثمنها اكثر من مئة مليون دولار فضلا عن استيلائه على مساحة ارض يقع عليها مبنى للايتام في ساحة الحرية ببغداد ايضا ويجري التخطيط من قبله لبناء فندق كالشيراتون عليها. ناهيك عن شرائه لاحدى المصارف الكبيرة في بغداد.. يضاف إلى ذلك فأن الدكتور عادل عبد المهدي قد استأجر من وزارة المالية اكثر من ثلاثة الاف دونم في قضاء الشطرة بمحافظة ذي قار وهي صالحة للزراعة، وما جرى بعد استيلائه على هذه الارض هو ان اقنع محافظ واسط على حجب مياه السقي عن المزارع الكائنة خلف سدة الكوت وتخصيصها لمزارع الدكتور عادل عبد المهدي مما تسبب في موات الارض وهجرة الفلاحين في محافظتي واسط وميسان. كذلك فأن الدكتور عبد المهدي قد اشترى اربعة محطات وقود في محافظة واسط مشاركة مع محافظها.. وسجل بأسماء اقاربه ما يزيد على عشرين عقارا في منطقة الكرادة (خارج)."

وأعود للسؤال مرة أخرى : ولماذا الشطرة أيضا؟

الشطرة فيها نفط. وهذا الخبر الذي ظهر قبل اسبوع
 "ان الحكومة المركزية وجهت الدعوة الى العديد من الشركات الاجنبية للاستثمار في حقل الشطرة ،وان دعوت الحكومة المركزية للشركات النفطية جاءت بعد المسوحات التي اجرتها الفرقة الزلزلية في منطقة غرب الشطرة الممتدة من البطحاء جنوبا وحتى الكوت شمالا حيث وجدت هذة المنطقة هي منطقة عائمة بالنفط "
سبحانك اللهم كل شيء يبدأ وينتهي بالنفط.
++
في عام 2009 وهو مايزال نائبا لرئيس الجمهورية أسس ورأس منظمة مجتمع مدني باسم (مجلس التنمية المستقل IDC)
بهدف ( النهوض بالمجالات الحياتية والإنمائية كافة في المناطق التي عانت الحرمان والإهمال إبان حكم النظام السابق)
 هل ترون إتساع مجال عمله ؟ يشمل كل شيء !! (المجالات الحياتية والإنمائية كافة) من الإبرة الى الصاروخ.

وعلى موقعه يوجز الأهداف والمباديء:
     
 يقوم المجلس بتحديد المشاريع الحيوية في مختلف القطاعات ولجلب الاستثمارات من الدول والمؤسسات والشركات العامة والخاصة المحلية والدولية.
يساهم المجلس بتقديم التسهيلات اللوجستية اللازمة بما فيها الإجراءات الحكومية والقانونية.
يسعى المجلس لتوفير الاتصالات مع الوزارات ومجالس المحافظات والإدارات البلدية وتوفير الخبرات المحلية والتقنية والأمنية للشركات لإنشاء المشاريع المحلية في الأقاليم والمحافظات.
يهتم المجلس بإجراء مسوحات للمصادر المالية المتوفرة ويشجع المستثمرين للقيام بمشاريع تنموية وخدمية داخل العراق.
يقوم بتمويل المشاريع ذات النفع العام في مختلف القطاعات والإشراف عليها وتنفيذها.

طبعا يمكن بسهولة ملاحظة (استغلال النفوذ لمصالح شخصية) لأن التسهيلات اللوجستية والاتصالات مع الوزارات الخ وتحديد  المشاريع الحيوية الخ كلها في دائرة نفوذ نائب رئيس جمهورية.

ولكن مثل أي منظمة سرية غامضة ومريبة لن تجد في موقعها  على الانترنيت اي تفصيل واو تحديد لمن يدير هذا المجلس بل نقرأ  كلاما عاما :
يدير مجلس التنمية المستقل مجلس إدارة يضم شخصيات عراقية متخصصة ولها خبرات متنوعة في الاقتصاد والطاقة والتربية والزراعة والصناعة والسياسيات المالية والنقدية.
ويساعد مجلس الادارة طاقم متخصص من الفنيين والاداريين والمهندسين والاستشاريين في مجالات عديدة منها القانونية والمالية واللوجستية والهندسية وتصميم وبناء وتنفيذ المشاريع

وعلى الأكثر أن الاشارة الى الطاقم المتخصص في مجالات عديدة هم نفس (مستشاري نائب رئيس الجمهورية ) الذين يقبضون رواتبهم من الحكومة .
في قصة الجامعة الأمريكية في الشطرة سوف نتفرج على امثلة صارخة من استغلال النفوذ وتبادل المصالح الى حد الغثيان.
++
في الاسبوع الاول من ايار 2010 وقع بصفته رئيس مجلس التنمية المستقل (ونائب رئيس الجمهورية) . انظر كيف صيغ خبر التوقيع على اتفاقية مشروع إنشاء الجامعة في اوائل شهر آيار في 2010
   برعاية نائب رئيس جمهورية العراق د. عادل عبد المهدي تم أمس الأربعاء التوقيع على اتفاقية مشروع إنشاء جامعة النبي إبراهيم (ع) في أور بمحافظة ذي قار بين مجلس التنمية المستقل والجامعة الأمريكية في بيروت. (انظروا كيف يتم التوقيع بصفته نائب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس التنمية المستقل)
وقال د. عبد المهدي في كلمة ألقاها خلال مراسم التوقيع على الاتفاقية أن هذا المشروع هو ثمرة جهود كبيرة واتصالات مستمرة مع الجامعة الأميركية في بيروت التي كلفت بإعداد دراسة حول المشروع من كافة الجوانب. واكد د. عبد المهدي أن مشروع جامعة النبي إبراهيم (ع) هو من المشاريع الكبرى التي نطمح لتحقيقها بالتعاون بين الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية وجامعة ذي قار وكذلك بقية المؤسسات العلمية.
هذا وقد وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي د. زهير عبد الغني حمادي المشرف العام على اللجنة العليا لتطوير التعليم في العراق (يرأس كما ترون لجنة رسمية تابعة لمجلس الوزراء وهو في نفس الوقت مستشار عادل عبد المهدي ) وعن الجامعة الأميركية د. روي بدارو مدير عام المعهد العراقي للتعليم المستمر (وهذا  ايضا يشغل منصبين خاص وعام؟) وبحضور عدد من الشخصيات الفكرية والثقافية منهم د. جورج فرج مساعد نائب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت ود. علي اسماعيل رئيس جامعة ذي قار، وعدد من المستشارين في مكتب نائب رئيس الجمهورية.(وهم في نفس الوقت مستشارون في منظمته الخاصة)
الصورة التي نشرت مع الخبر هي هذه:
في الصورة من اليمين:
1- روي بدارو - لبناني من حزب سمير جعجع (القوات اللبنانية) المقرب من (اسرائيل) . عمل مستشارا لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي!!! سوف نكشف أسراره  .
2- د. زهير حمادي - امريكي الجنسية - شارك في جريمة تدمير الفلوجة - سوف نكشف ارتباطاته مع علاوي - المالكي - عبد المهدي
3- عادل عبد المهدي
4-  علي فائق الغبان - وزير الشباب والرياضة في حكومة الجعفري 2004 وهو من قيادات المجلس الاسلامي الأعلى.
5- جورج فرج - موظف في وزارة الخارجية الأمريكية ثم مسؤولا عن البرامج الاقليمية  الخارجية في الجامعة الاميركية في بيروت.
 سوف نتناول كل واحد من هؤلاء في الحلقات القادمة .

الحلقة الثانية هنا
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق