Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

28‏/5‏/2013

في المسألة الكلبية !

الكاتب ابراهيم  الصفار نشر مقالة بعنوان (قل ولاتقل) من وحي كلاب المالكي الكاشفة للمتفجرات. وقد أخذه خياله الساخر الى سوق الغزل في بغداد للبحث عن كلاب محلية صالحة للمهمة تنافس الأجنبية. يقول:
قام على الفور جهابذة ديوان الرئاسة اللغافية .. قسم الكلاب الرئاسية.. بأصدار تعميم الى الشركات العالمية لتجارة الكلاب البوليسية لتقديم عروضها وبموجب المواصفات المطلوبة في التنادر المرفقة وحسب الشروط التالية على أن يُستثنى شرط أقل العطاءات منها لغايةٍ في نفس الذئاب ، أن يكون جهاز الكلب البوليسي المطلوب كلب إبن 16 كلب أباً عن جد لسابع ظهر وأن لا يكون محكوماً  بجنحة أو جناية مخلة بالشرف الكلابي منذ الولادة ولم يسبق له أن أعتدى بعضّ الغرباء أو النباح على الأصدقاء والزائرين وأن يتقن اللغة العربية لينفذ أوامر الحراس في السيطرات ونقاط التفتيش وبلا تحيز على أن يتم تعليم الحراس المرافقين اللغة الأجنبية التي تنبحها الكلاب من أجل التناغم وخلق الأنسجام فيما بينهم. ومن جهة أخرى عقدت جمعية الرفق بالحيوان من مُربي وهواة الكلاب أجتماعاً طارئاً في أحد أقفاص سوق الغزل ناقشوا فيه آخر التطورات على الساحة الأمنية وطرحوا أستعدادهم في المشاركة بتجهيز أفضل الكلاب العراقية من كِلا الجنسين وحسب المواصفات المطلوبة إنطلاقاً من مبدأ كلب البلد أولى من الكلب الغريب ، وبهدف التنافس الشريف مع الكلاب المستوردة حرصاً من أعضاء كتلة الجمعية العمومية للكلاب في إستتباب حالة الأمن وتحسين النسل وتطويره ومن خلال التعايش السلمي والصداقة الأممية مع الكلاب الأجنبية الحلوة. مصائب كلاب عند كلاب فوائدُ
بقية المقالة هنا.
++
قرأ د. ماكس ماكتبته أعلاه وقال وهو يهز رأسه "تعرفين؟ اعتقد في النهاية راح يشترون كلاب مغشوشة بسعر الأصلية"
أجبته: "ليش ماعدهم خبراء بالكلاب؟ هل تذكر ماحدث في 2008؟ "
وللتذكير بتحوط وتدبر الجماعة في مسائل الكلاب الرئاسية، أعيد عليكم قضية:

هدية الرئاسات الثلاث  لبراق ابن حسين بمناسبة تنصيبه سيدا عليهم (هنا)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق