Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/5‏/2013

من ألمانيا خبر سار للجميع: صحة الرئيس في تحسن مريع

تعليق: عشتار العراقية
محافظ كركوك نجم الدين كريم، بعد أن أشرف على مجزرة الحويجة، طلع على الفضائيات ووعد بسفر قريب الى ألمانيا "سأزور الرئيس طالباني ومن هناك سأعلن عن خبر سار للجميع"، ومع أن التعميم مذموم، فربما خبره السار لن يكون سارا للجميع، ولكن تغاضينا عن ذلك وانتظرنا. ومن الغريب كما ترون أنه لم يزر الرئيس في مرضه أحد من المسؤولين العراقيين وحتى لو قام احدهم بالزيارة فإن من يستقبله آخرون على الباب، ولايسمح لأحد رؤية المريض.
المهم صدق الرجل في وعده ، فقد سافر وأرسل من هناك بضعة صور تثبت أن ضخامة المريض مازال حيا. ولكن..
كان الكووورد يحتاجون الى المزيد من  الوقت لإعلان خليفة الفطيس، فمازالوا في خضم صراع فتاك داخل حزب طالباني وداخل حزب برزاني وبين الحزبين بعضهما البعض، ثم هناك الصراع بين كل العصابات الكردية وعصابات بغداد. وكل هذا يأتي في ظروف اقليمية مواتية لكوردستانهم ، ولهذا ليس الآن الوقت المناسب لإعلان وفاة الرئيس، وهو قد مات بكل المقاييس، فالحياة لا تعني قلبا ينبض وإلا لاعتبرنا السفاح شارون حيا، يدير الكيان من تابوته الأبدي، وإنما تعني أن يكون عقله وضميره صاحيان.
إذن هذه هي الصور التي أرسلها المحافظ الكردي الصهيوني نجم الدين كريم من ألمانيا:




ماذا تلاحظون على الصور؟ إليكم ملاحظاتي:
1- لقطات طالباني من جهة واحدة فكأن المصور كان واقفا طوال الوقت في مكان واحد. لماذا ياترى لم يلتقط صورا أخرى من الجانب الآخر؟ ولماذا هذه الصور الأربع فقط؟ لماذا لم يلتقط عشرات الصور في هذه المناسبة التاريخية السعيدة؟ هل لاحظتم مرة كيف أن اي مصور اذا اراد التقاط صورة لطفل او بالغ او حتى لزهرة او شجرة يلتقط عددا كبيرا من الصور حتى يختار منها فيما بعد مايشاء؟
2- الصورة الجماعية معبرة جدا. تلاحظون أن جلسة الكاكا جلال لم تتغير أبدا بل حتى وضع يده اليمين في الصورة في نفس مكانه، وحتى انعكاس الضوء على بدلته هو نفسه (أماكن خفوت الظلال وشدتها) ووضع الرأس والجسد هو واحد فكأن الصورة ملصقة أو كأن الرجل لايتحرك، مع مضي وقت إذا اخذنا بنظر الاعتبار وجود المرأة في صورة (هل هي هيرو؟) أو اختفاءها ثم  شدة ضوء الشمس في الصورة الأولى وخفوتها في الثانية وكأن الجلسة طالت حتى انحدرت الشمس. ثم حركة المجموعة مرة ساكتين ومرة ضاحكين ولكن ضخامته على نفس الوضعية !!
3- دراسة حركة جسم الرجل الشاب الذي يرتدي صدرية الأطباء ويجلس في يسارالصورة والى يمين نجم الدين كريم. ادرسوا حركته في الصورة الثانية. الحركة تدل على انفصال تام عن المشاركة الوجدانية مع بقية المجموعة. ربما تعبير عن رفض ما.(نحتاج الى خبير في لغة الجسد).
4- الغريب أن ضخامته يظهر في الصور بدون شاربه الشهير. لماذا حلقوه له؟ ربما هذا لا يعني  شيئا ولكنه يجذب الإنتباه.
5- في الصورة الصغيرة العليا الى اليمين. هل يظهر وكأنه مربوط الى الكرسي؟ ماهذا الموجود مثل سلك ابيض على أعلى ذراعه؟
6- طبعا الملاحظة الأهم: لماذا لم يلتقط له فيلم فيديو؟ طالما انه جالس مع الناس في حديقة والدنيا ربيع والجو بديع والصحة في تحسن سريع؟ تذكرون حين شكك الناس في صحة ملك السعودية وقيل انه مات، كان اول ظهور له في المستشفى لدحض الشكوك، في فيلم فيديو والأمراء يسلمون عليه من بعيد ولكنه على الأقل كان يبدو حيا من جميع الجهات. ألم يكن لدى أي من الجهابذ حول ضخامته موبايل فيه كاميرا فيديو؟

هناك 9 تعليقات:

  1. إبراهيـــم الصفـــار18 مايو، 2013 1:40 م

    السيدة عشتار
    الأخوات والأخوة
    تحياتي وأعتذاري..أعتذاري لأني أشعر بالخجل حين أقول أن لي مقالة قد نشرت في موقع البصرة بتاريخ 30/4/2013
    فلا أريد من ذكر ذلك أن يُفهم للأعلان عنها وقرائتها وأنما هو كان مجرد رأي دار في عقلي ونفسي عن حالة الفطيس أبو رشمة الحمره بعنوان ( عاش الرئيس .. مات الرئيس ..هَبْ بياض ) ،أختصرت حالة الرئاسة المهزلة بالعنوان وبأاحد قطع الدومينو الذي لا يقدم ولا يؤخر ، وهذا ما شاهدناه فعلاً أنه كائن ميت لا حراك فيه غير النَفَس والله أعلم والكذابين المحيطين بضخامته ، ومن أجل أن يظهروه بحالة جيدة حلقوا شواربه ليبدو أكثر صحة وصغراً وإلا لماذا لم يكن هناك تصوير حي وكامل ليوجه رسالة أطمئنان الى الشعب كحال بقية الرؤساء في العالم ومن قبل إحدى الوكالات العالمية أو حتى المحلية مما يؤكد حالته المزرية وكما نقول .. حبل الكذب قصير والماية تكذب الغطاس ..والى متى يبقى الأغبياء من الشعب على التلِ.
    تحياتي

    ردحذف
  2. ابو ذر العربي18 مايو، 2013 1:43 م

    يبدو ان الخبر السار او عكسه سيكون له اثاره المدوية على الصعيد الداخلي الكردي والعراقي والا كان قد صور على الاقل فيديو
    ويبدو ان موته جسديا قد بدا في هذه الصور ولا يريدون اماتته سياسيا لحين ترتيب الاوضاع الخاصة بعده
    هذه نهاية كل المجرمين تبدو كذلك من شارون الى صديقه جلال
    كلاهما في وضع النزع ولكن الله يري كل منهما شريط جرائمه قبل ان يفارق حياته ويبدو ان القتلى الذين تسبب بموتهم يقفون امامه ويطالبونه بحقوقهم الان فماذا سيقول لهم وهو لا يستطيع النطق ؟
    على كل حال المشكلة هي في من بعده هل سيعتبر بهذه الحالة التي وصل اليها "الرئيس" وهل النهب والقتل والعمالة ستنقذه من اخرة بائسة كهذه ؟!
    ولكل شيء نهاية
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  3. أخي ابراهيم
    وهل الاعلان عن شيء فيه منفعة وفائدة للقاريء أمر يستوجب الإعتذار.

    مقالتك البديعة هنا
    http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0513/safar_300413.htm

    ردحذف
  4. إبراهيـــم الصفـــار18 مايو، 2013 4:36 م

    وكأنكِ في قلبي سيدة عشتار لأن كان بودي أن أعرف على أقل تقدير رأيك فيما كتبته عن أبو رشمة الحمره الذي نزل عليه عقاب السماء في الدنيا قبل الآخرة لما فعله بالشعب العراقي طيلة فترة رئاسة عصابة الأقزام من أشباه الرجال في المزبلة الصفراء ، ولا أريد أن أطيل لكني أستمعت اليوم الى حديث هارون محمد في فضائيته العباسية الكثير عن تأريخ مام جلال الأسود حتى أقنصت واحدة منها حين كانوا مجموعة من الصحفيين وبضمنهم هارون بلقاء مع مُلا مصطفى البرزاني
    في زمن المرحوم عبد السلام عارف حين سأله أحدهم رأيه بجلال فأعتدل بجلسته وقال ، حتى لو هناك بذيج الدنيا ويقصد في الآخرة.. ويَمْ الله ألزمه لجلال وأذبحه .
    تحياتي

    ردحذف
  5. يبدو أن الطالباني مصاب بالشلل في الجزء الأيسر من جسمه (وهو ما أكده أحد الأطباءالمهنئين بشفائه في الفيسبوك) نتيجة للجلطة الدماغية التي أصيب بها. ولهذا تظهر الصور جانبه الأيمن فقط. ولهذا السبب أيضاً لم يلتقط له شريط فيديو لأن ذلك يفضح شلله النصفي.

    أما عن الخيط الأبيض فهو ليس إلا انعكاس أشعة الشمس على ثنيات سترته.

    مع التحية

    ردحذف
  6. آني مالي شغل بفطاستةأبد أبد بس راح أجاوبتج بخصوص السلك الأبيض أنا أشوفه بحسب ما سمحت لي عيني انعكاس للضوء على طعجات القاط مال فطاستة ..ولله في خلقه شؤون !

    ردحذف
  7. فارس النور19 مايو، 2013 12:16 ص

    كله من جماعة الغار صارت بي جلطه يركضون وراه فطيس فطيس وهذا هو فطس ومات.

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله
    رغم كل ما سبق وقلتموه في مشاركاتكم السابقة ولكنني والله لا أعلم سبب ذلك ولكنني برغم كوني غير خبير في هذا الموضوع الذي سأذكره, لا أعلم لماذا لدي شعور كبير بأن الصور هي عملية أو نتيجة عمل فوتوسوب وصورة ملصوقة على صورة, وكأن صورة الفطيس من عالم آخر وصورة مَن وما حوله من عالم آخر وكأن الصورة والوجه مأخوذة من صورة والمحيط والمحيطين به من صورة أخرى لشخص آخر أو حتى ممكن له ولكن من صورة أخرى, ولهذا أقترح لمَن لديه خبرة وكذلك السيدة عشتار تشغيل محرك الشارلكهومزية الذي عندهم والمتخصصين للتمحيص والفحص, لأن الفأر يلعب بحرية في عبي رغم ربطه بحبل لمنعه من الحركة ولكنه لايزال يلعب بعبي ويريد الحرية, فأنا أيضاً دكتاتور ضمن محيط فيضي المغناطيسي الأنساني.
    المهم لدي شك في صحة الصور من الناحية التقنية تفحصوها رجاءً
    محمود النعيمي

    ردحذف
  9. شوف اخي محمود
    كلنا غير خبراء ولكن كلنا عندنا نفس الفار يتقافز في عبنا.
    نعم الصور تبدو غير طبيعية، والكاكا يبدو في عالم آخر وحوله ممثلون، واحد ينحني عليه وكأنه يأخذ منه الطلبات، وآخرين يضحكون وكأنه ألقى عليهم واحدة من نكاته. وبعدين الرجل سلبوا منه شواربه.. ولا ادري لماذا. ولو كان حيا لما سمح لهم، لأن شاربه رافقه في الجبال والكهوف وعلى كرسي الفطاسة.ياللا .. كل من عليها فان.

    ردحذف