Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/5‏/2013

فاصل بارد: من الجحيم العراقي

نكتة #1 - الجحيم العراقي
يموت شخص ويجد نفسه في جهنم وهناك  يكتشف ان جهنم مقسمة جغرافيا حسب  الدول. يذهب اولا الى الجحيم الألماني ويسأل "ماذا يفعلون هنا؟ " الجواب "اولا يجلسونك على كرسي كهربائي لمدة ساعة، ثم يمددونك  على سرير من المسامير لمدة ساعة ثم يأتي ابليس الألماني ويضربك  بقية اليوم"
لم يعجب الرجل ذلك وقرر ان يذهب الى الجحيم الأمريكي فوجد نفس طريقة التعذيب، ثم ذهب الى الجحيم الروسي  ثم غيره ليكتشف انها كلها متشابهة: الكرسي الكهربائي ثم سرير المسامير ثم الضرب.
ثم وصل الى الجحيم العراقي ليجد أن هناك صفا طويلا من الناس المنتظرين لدخوله.
عجب من ذلك الإقبال وسأل  عما يفعلونه هنا . قيل له "اولا يضعونك على الكرسي الكهربائي لمدة ساعة ثم يمددونك على سرير مسامير لمدة ساعة ثم يضربونك لبقية اليوم"
سأل الرجل:" ولكن هذا بالضبط ما يفعلونه في جهنمات الدول الاخرى فلماذا يصطف الناس هنا فقط؟"
كان الجواب:
1- ماكو كهرباء للكرسي الكهربائي
2- ماكو صيانة فالكرسي الكهربائي اصلا مايشتغل
3-  واحد ابن حلال حوسم كل المسامير من السرير
4- ابليس العراقي كان موظفا سابقا في الحكومة فهو يأتي ويوقع في دفتر الحضور ويروح  يكعد بالكانتين
  +++ .
نكتة #2 - مكالمة هاتفية من جهنم
مات وزير بريطاني ووزير امريكي ووزير عراقي وذهب الثلاثة الى جهنم. البريطاني قال انه يفتقد بلاده ويريد ان يجري مكالمة هاتفية الى انجلترة ليرى احوال الناس من بعده. سمح له بالمكالمة وتحدث لمدة 5 دقائق. ثم سأل ابليس:" كم كلفة المكالمة؟"  قال له ابليس "5 ملايين دولار" صرخ الرجل "5 ملايين دولار؟" واضطر ان يكتب شيكا بالمبلغ وعاد الى مكانه.

شعر الأمريكي بالغيرة وبدأ يصرخ قائلا انه ايضا يريد ان يكلم امريكا ليرى احوال الناس من بعده وهكذا تكلم لمدة دقيقتين كلفته 10 ملايين دولار . كتب بها شيكا وعاد الى مكانه.
الوزير العراقي احس بغيرة شديدة  وطلب ايضا ان يتحدث للعراق ليرى اوضاع الناس من بعده وانه يريد ان يكلم الوزراء و النواب والرئاسات الثلاث والحمايات ورؤساء الاحزاب والتيارات والكتل والمكونات. سمح له بالمكالمة وظل يتحدث لعدة ساعات .. يمكن 20 ساعة. ثم سأل أبليس عن الكلفة. فقال له " دولار واحد." صرخ العراقي (دولار واحد بس؟)
اجاب ابليس "لأنها مكالمة محلية من جهنم الى جهنم."
+++
المصدر موقع ياسين عارف وهو الكردي العراقي الذي وجد نفسه في السجن الأمريكي بتهمة الإرهاب وكل ذلك بسبب لقب (كاكا) ، وفي السجن تحول الى شاعر وكاتب ومنكت، وكنا قد كتبنا عنه سابقا (كاكا إشودّاك أمريكا) . ولعله يدرك الآن أنه انتقل في الواقع من الجحيم الى الجحيم، فجهنم الأمريكية أكثر سريالية وعبثية من تلك العراقية.

هناك تعليق واحد:

  1. هذا فاصل ناري جهنمي
    فعلا السجن يجدد النشاط العقلي عند الانسان واذا كتب له البقاء على قيد الحياة فانه قد يصبح مبدعا
    والعراق ابدع شعبه خلال فترة الحصار وابتدعوا طرقا لم تخطر على بال احد من المفكرين
    الى اللقاء في فاصل ناري جديد
    ولكم تحياتي

    ردحذف