Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

16‏/5‏/2013

فاصل إعلاني: تقليب دفاتر عتيگة

هالني أيها الأصدقاء وأنا أقلب في دفاتري العتيقة أن أجد موضوعين في غاية الأهمية ، في أحدهما تفتق ذهني عن مثل عراقي جديد توقعت ان تسير به الركبان، ولكن اتضح لي الآن ان الموضوع الذي تناول قضية حيوية جدا في صميم العملية الصمصامية في العراق، لم يقرأه منذ 2010 حتى الآن سوى 4 أشخاص، بضمنهم شخصي الضعيف مرتين، ارجو أيها القراء الكرام تصحيح هذا المسار واللحاق لقراءة الموضوع القديم، ويابخت من نفع واستنفع
وإن فاتك التشريب إلحگ الهريسة (هذا عنوان الموضوع)، وربما سيكون من الممتع وانت تأكل الهريسة أن تراجع مصير العملاء الذين ذكرت اسماؤهم في ذلك التشريب.
أما الموضوع الآخر فهو يتطلب قارئا استثنائيا، لابد أن يكون اختصاصيا في تغيير الصمامات، فإذا لم تكن على هذه الدراية انصحك بعدم إرهاق نفسك بقراءة علمية معقدة، والموضوع ايضا من 2010 ولم يقرأه سوى 6 يبدو انهم كل مالدينا من كوادر في هذا الغار، ومع أن الموضوع مثل اللقمة البايتة والمتفسخة ولكن موضوعه متجدد و حيوي ويطرق بشدة هذه الأيام، وكان سبب إثارته قبل 3 سنين هو تغيير صمام مجيّم (ألم أقل لكم أن الموضوع حافل بالمصطلحات التقنية؟) وقد وجد أهل الدار حيلة ظريفة لتفادي التغيير، واليوم يثار الموضوع مرة اخرى ولكن بعد أن انتهى العمر الإفتراضي للصمام وذاب واختفى، وأهل الدار  ايضا يجدون الأعذار لترك الوضع على ماهو عليه. جرب حظك مع الصمام هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق