Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/5‏/2013

ثورة أهل السنة والجماعة - 2

الجزء الأول هنا
تعليق: عشتار العراقية
أعيد نشر صورة البيان الصادر عن (اللجان الشعبية للحراك الشعبي في 6 محافظات) حول مجزرة ديالى، حتى يمكن مناقشته:

 


( في كل يوم بل وفي كل ساعة يفجع أهل السنة والجماعة في العراق بفاجعة)
وماذا عن التركمان والايزيديين والعراقيين الآخرين في مناطق الاكثرية الشيعية او في المناطق المسيحية؟ ألا يفجعون كل يوم بفاجعة؟ لماذا لم يذكر الجميع في البيان لتكون ثورة شاملة؟

(المجزرة التي ارتكبت اليوم ...... تثبت للعالم طائفية هذه الحكومة وانها لا ولن تستجيب لأية مبادرة)
وهل لو استجابت لاصبحت حكومة حلوة؟ ماذا تنتظرون من حكومة الاحتلال؟ هل كنتم تأملون فيها خيرا لأي بشر غير اسيادهم؟ وهل تحتاجون الى مجزرة لاثبات ذلك؟

(من خلال قراءتنا للمشهد العراقي ... يبدو لنا ان حكومة بغداد ماضية في تنفيذ الأجندة المفروضة عليها ...)
 ألم يكن هذا واضحا قبل بدء التحرك؟ بل منذ 2003؟ هل كانت ستكون حكومة وطنية مستقلة حين تستجيب لمطالبكم والآن اصبحت حكومة تنفذ اجندة خارجية؟

  (فإننا نطالب حكومة بغداد ) ..
إذا كانت هي حكومة احتلال فكيف تطالبها بمطالب؟ مطالبة حكومة ما بمطالب يعني انك تعترف بها.

(اولا : المطالبة باستقالة رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع وجميع قادة الاجهزة الامنية  لأن جميعهم مسؤولون عن الخروقات الأمنية التي تشهدها محافظة ديالى )
وماذا عن المحافظات الاخرى؟ اليس فيها خروقات أمنية؟ وحين تطالب حكومة الاحتلال بالاستقالة فهل لديك البديل الجاهز؟

(ثانيا : مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لتدارك الوضع الأمني الخطير)
 التدخل بأي شكل ؟ كان ينبغي التوضيح.

(ثالثا: دعوة ابناء العشائر في المحافظات المنتفضة (فقط؟) بانزال القصاص بالقوات سوات وجميع القوات المليشياوية الاخرى.) دعوة لحرب اهلية وليس للمقاومة. فهي دعوة طائفية مقتصرة على المحافظات الستة وليس كل العراق. دون ان يحددوا كيف سوف يوقعون القصاص. هل الاهالي مسلحون تسليحا يوازي تلك القطعات؟ 

يصف البيان تلك القوات بأنها (غير دستورية) أي دستور؟ إذن انتم تعترفون بالدستور؟

يهيب البيان  بالجيش العراقي (الجديد) ان يقف بجانب ابناء شعبهم. وهل هذا الجيش غير ميليشياوي وهو المكون من دمج الميليشيات الشيعية والكردية تحديدا؟ أليس هذا هو الجيش الذي دربه الصهاينة والامريكان؟

تحديد (القتل الممنهج تجاه اهلنا في بغداد والحويجة) وماذا عن بقية المناطق العراقية التي تعرضت  للانفجارات والقتل العشوائي؟ 
++
باختصار البيان يتميز بأن كاتبيه يدعون الى حرب يقوم بها اهل السنة والجماعة في 6 محافظات تحديدا وليس الشعب كله. هذه إذن دعوة لحرب أهلية وليست مقاومة.
ثم أن اهل البيان يعترفون بالدستور وبالحكومة، وكذلك بمؤسسات اقامها الأحتلال مثل مؤسسة الجيش الجديد. هم فقط ضد قوات (سوات) !!
يدعون الى (قصاص) وليس الى مقاومة، والفرق واضح كما أظن. فالمقاومة تحتاج الى فكر وهدف وطني بعيد المدى، أما القصاص فهو - علاوة انه يحمل معنى دينيا - فهو يستثير العاطفة  والغرائز والعشوائية  وهدفه آني وليس له مدى بعيد.

هناك شيء غريب في لجان منظمة لإعتصامات أن تدعو على الملأ حشود الناس الذين تنظمهم في بيان علني الى القصاص الخ. ألم يكن  لمن لديه مثل هذه الخطة أن يجتمع سرا بكوادره وقواعده للاتفاق والقسم والتعاهد الخ مما يجري من مراسم في هذه الحالة، كما يحددون طريقة (القصاص) وخطط التسليح  والتمويل الخ ، ويوزعون الأدوار ويدربون الناس . يخيل الي أن اللجان ربما ليس لديها هيمنة على القواعد وأن البيان لا يعدو أن يكون نوعا من الدعاية . ،ولكن في كل الأحوال، أود أن اقول لهم: هذه ليست لغة ثورة.

هناك 6 تعليقات:

  1. نعم .... تحليل مضبوط ....... كأنه هناك حبل يجره البعض بأتجاه أيران و الطرف الأخر بأتجاه السعودية ..... و بمن يمثلهما على الأرض ..... و المصيبة كل ذوي الشأن يتفرج البرلمان ، الحكومة ، الأميركان ، و الامم المتحدة .....و يريدون الوصول بهذه اللعبة للنهاية ...... تجزئة العراق .... و أقتطاع كردستان منه .... فهذه اللعبة جزء من اللعبة الاكبر و هي تآكل الوطن العربي من الاطراف ..... جنوب السودان ، شمال العراق ، ثم شمال و جنوب سورية و الاتي أعظم

    ردحذف
  2. وتحليلك مضبوط ياصدام.
    تآكل من الأطراف لأنها متاخمة لحدود الدول التي تتدخل. وكان ينبغي لو كانت ثورة شعبية أن تبدأ من قلب العاصمة. أو لو كانت ثورة شعبية تخص مظالم الشعب جميعا، وبدأت من الأطراف لسرعان ما نراها تمتد الى العاصمة.

    هل تذكر كم سمعنا شعارات من المعتصمين في الأنبار وغيرها (قادمون يابغداد؟)
    لماذا لم يقدموا؟ ماذا منعهم؟

    ردحذف
  3. فارس النور18 مايو، 2013 10:59 ص

    شاهدت صور تفجير ديالى لايدل على انفجار سياره مفخخه بل يبدو الضحايا كأنهم مصابين بإطلاقات ناريه او قناصه وقد ذكر احد المعلقين انه بعد الانفجار بدأت قوات سوات بضرب المصلين.

    ما اخشاه هو ان يقوم الشيعه بإرسال متطوعين للقتال في المحافظات الساخنه كما يجري الان في سوريا.

    ردحذف
  4. ابو ذر العربي18 مايو، 2013 11:23 ص

    ما نراه وما نسمعه من احتجاجات وبيانات واعتصامات ليس ثورة
    ولكن ارهاصات وتحريض قد تصل الى مستوى الثورة او لا
    المهم ان هناك شيئا ما ولكن يجب ان يغطي كل ساحة العراق واهدافه هي اهداف الشعب العراقي كله
    قد تبدا من منطقة او اكثر لاضير ولكن يجب ان تكون مفاهيمها موحدة لا مجزئة للعراق
    ومهما كان الامر فخطوة المليون تبدا بواحدة
    زاعتقد اخيرا لا يصح الا الصحيح فمهما ابتعدوا او ابعدوا مصيرهم ان يعودا الى الحقيقة التي لا يختلف عليها من كان جادا في تحرير العراق وشعبه من الظلم والتقسيم والنهب والقتل
    واول الغيث قطرة
    وهنا يبدو ايضا ان عدم التنسيق سيكون مشكلة قد تؤدي الى عواقب وخيمة
    فالاعداد السليم وعدم رفع مطاليب يصعب تحقيقها في البداية هي من الاخطاء
    ولكل مرحلة اهداف

    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. اخي ابو ذر

    الاعتصامات والاحتجاجات تكون في بلاد ديمقراطية حرة مستقلة. أما حين تكون في بلاد محتلة فلا يصلح الا المقاومة المسلحة.
    ثم حين تحتج او تتظاهر او تعتصم او تثور باسم هويتك المذهبية فهذه ليست ثورة ينتظر ان تمتد الى بقية اجزاء الوطن، لأن الجميع سوف يتمترس خلف هويته الطائفية. والعراق المحتل فيه من النكبات والمصائب التي تنال الشعب كله ولكن أقلها تهميش هذا المذهب او ذاك.

    ردحذف
  6. فارس النور21 مايو، 2013 5:41 م

    صدق وهو كذوب (فقاعات).

    ردحذف