Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/4‏/2013

مغامرة تفوق الخيال: سر الجثة الطائرة

هذا خبر حقيقي ومدعم بالصور والأسانيد. هل يمكن ان يجنح بكم الخيال لتصور جثة مجهولة تطير وتهبط في كل دولة عربية من المحيط الهادر الى الخليج الغادر؟ ثم أخيرا تحط الرحال في أمريكا؟ جثة تتحول مرة الى رجل غني ثم الى عامل فقير ثم الى إمرأة ، وحتى الى طفل؟ دعونا نقوم برحلة المغامرة مع الجثة، علما أن الصورة ظهرت  على الانترنيت في خريف 2012 ومازالت تطير هنا وهناك.
لنتعرف أولا على الجثة المجهولة في هذه الصورة.

ظهرت هذه الصورة في 10 صفحات او اكثر من الانترنيت وكل مرة مع خبر مختلف وفي مكان مختلف. لم استطع أن اغطي لكم كل الأماكن ولكن هذه بعضها:
هنا كانت جثة عامل تنظيف صرف صحي في القليوبية - مصر
وهنا طارت لتصبح جثة مجهولة في مدينة رفح - مصر
وهنا تحولت  الى طالب متحرش لقي مصرعه في المنيا - مصر
وهنا بقدرة قادر صارت امرأة ماتت بمبيد حشري - الغربية - مصر
وهنا تحولت مرة اخرى الى رجل: مدير مباحث  البحر الأحمر الذي قتله مسلحون - مصر
وهنا طارت الجثة الى سوهاج لتموت في حادث تصادم - مصر
وهنا عادت الجثة الى جنوب سيناء لتكون رجل اعمال قتلته عصابة - مصر
وفي مصر لعبت الجثة ادوارا اخرى في السويس حيث قتلته زوجته بمساعدة عشيقها، والى الشرقية ، والى الجيزة الخ.
وهنا قررت الجثة السفر الى السودان بشكل طالب قتل في أم درمان لإسباب مجهولة
ومن السودان الى السعودية - تبوك
ومن تبوك استعارته منطقة الجوف في السعودية
ومن الجوف الى الرياض حيث اتضح انها جثة الفتى عبد الله الشمري المفقودة من اسبوع.
ومن السعودية طار الى الكويت حيث كان مجرما  تطارده الشرطة
وفي الكويت ايضا، تحولت الجثة الى سعودي قتله مفحط كويتي
وهنا تحولت الجثة الى مهاجرة مغربية قتلت في وادي زم بمنطقة اسمها الخريبكة (وانا لا اعرف اين الزم واين الخريبكة)
وهنا تحولت الجثة الى طبيبة اسنان انتحرت في تطوان (عملا بالنشيد : بلاد العرب اوطاني من مصر الى تطوان)
وهنا عادت الجثة رجلا وجد ميتا في فيلا مهجورة في مراكش
وهنا طارت الجثة الى الأردن بشكل شاب قتل بعيار ناري
ثم تحولت بقدرة قادر الى جثة الطفل أحمد طنبور في غزة

ثم اخيرا قررت الجثة ان تهاجر الى أمريكا، وهو الخبر الذي دفعني في البحث عن مغامرات الجثة  الطائرة.
ظهر خبر على الانترنيت في بعض المواقع العراقية وارسل على البريد الألكتروني مفاده اغتيال مهندسة عراقية اسمها جنان عبد العظيم  البديري وانها تشغل منصب رئيسة المنظمة العربية الامريكية لمناهضة التمييز. ذهبت الى موقع المنظمة فلم اجد لا اسم المهندسة ولا خبر عن اغتيالها في اخبار المنظمة. وهكذا لم التفت الى الخبر كثيرا. ولكن موقع (الناس) الذي يديره حميد عبد الله، توسع في الخبر وأضاف  اليه اليوم هذه المعلومة ، وأهم من كل ذلك وضع صورة الجثة الطائرة. الصورة أشعلت مجسات التحقيق في رأسي، ففي أمريكا كما نرى في أفلام الأكشن، لاتنقل الجثث بهذه الطريقة الفجة ، كما يفعلون في العراق. يعني الجثة لا تنقل ملفوفة بأغطية السرير وإنما بأغطية من المشمع او أكياس مشمع خاصة لنقل الجثث، ولا على هذا الشكل من (السديات المتحركة) . وانما ينقلونها بشكل أشيك واكثر احتراما مثل هذه الصورة:
 ثم جلب انتباهي أن الجثة المجهولة تختلف في مقاسات وشكل الجسد الذي يبدو من خلال الغطاء القماش فهي لا تناسب صور المهندسة كما نشرت في بعض المواقع، والتي تبدو شقراء (في حين ان الشعر الظاهر من الجثة أسود اللون) نحيفة البنية. ومن هنا  انطلقت ابحث عن الجثة المجهولة فتكشف لي ما وضعته أمامكم.
لدينا الآن مشكلتان عويصتان:
1- الجثة الطائرة .. لمن تعود حقا؟ ونسأل الرحمة لصاحبها او صاحبتها أيا كان.
2- المهندسة العراقية، هل اغتيلت حقيقة؟ ومن هي في الواقع؟ ولماذا اغتيلت ؟ ولماذا لم يظهر أي خبر عنها في صحافة امريكا؟ او منطقة ميامي على الأقل؟ ولماذا لم تذكر المنظمة العربية الأمريكية واقعة مقتلها؟


هناك 12 تعليقًا:

  1. عساها جثة الخليج الغادر
    اللهم آمين !

    ردحذف
  2. عشتار، الاسم المذكور غير صحيح اسمها جنان الشعلان وهذا الخبر في اللجنة العربية الاميركية لمكافحة التمييز


    http://www.adc.org/media/press-releases/2013/march-2013/in-memoriam-janan-al-shalan/

    ردحذف
  3. فعلا ياافتراضية
    الاسم هو كما ذكرت وهناك نعي لها في الرابط المنشور في تعليقك، ولكنها ليست رئيسة المنظمة وانما عضوة الهيئة عن فلوريدا. سبحان الله . من هي اذن جنان عبد العظيم البديري؟
    المعلومات عن الشعلان انها من مواليد الديوانية في 1961 وتخرجت من جامعة ميامي (لانعرف التخصص) وكانت متزوجة من (عبد المجيد الديك) ولانعرف أصله، ولها الذرية: دلال وأمير.

    ردحذف
    الردود
    1. my cousin Janan was actually born in America it was her father that paid money to the Iraq government to have her paper changed so that she could not be held in the US by her mother I do not blame him. Abdiem was her fathers name her brothers name is Ayad.

      حذف
  4. لا والمصيبة .. أن من اهتم بالموضوع وطبع الاسم الغلط على الصورة ولقبها بالشهيدة (ونحن لا نعرف ظروف وفاتها) ووضع شريطا اسود، فعل كل ذلك وهو بالتأكيد لا يعرفها ولم يرها في حياته، لأن الاسم لا ينطبق على الصورة.

    ردحذف
  5. عشتار هناك هذا التعليق في الموقع التالي :
    http://www.burathanews.com/news_article_189680.html

    ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺒﺪﻳﺮﻱ - ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺍﻟﺪﻳﻮﺍﻧﻴﻪ
    اﻟﺴﺖ ﺟﻨﺎﻥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻋﺒﺪ ﺍﻻ‌ﻣﻴﺮ ﺍﻟﺸﻌﻼ‌ﻥ ﺍﻟﺸﻬﺪ ﺍﻟﺒﺪﻳﺮﻱ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ ﻣﺤﺎﻓﻈﻪ ﺍﻟﺪﻳﻮﺍﻧﻴﺔ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺒﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ 1961 ﻭﺍﻟﺪﻫﺎ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺍﻟﺸﻌﻼ‌ﻥ ﺍﻟﺸﻬﺪ ﻧﺠﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻻ‌ﻣﻴﺮ ﺍﻟﺸﻌﻼ‌ﻥ ﺍﻟﺸﻬﺪ ﺯﻋﻴﻢ ﻋﺸﻴﺮﺓ ﺍﻟﺒﺪﻳﺮ ﺍﻟﺤﻤﻴﺮﻳﻪ ﻭﺗﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﺳﻴﺪﻩ ﺍﻣﺮﻳﻜﻴﻪ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﻋﻤﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻣﺮﻳﻜﺎ ﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺎ ﻓﻲ ﺳﺘﻴﻨﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ..ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪﻩ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﻰ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻝ ﺑﺪﻳﺮ ﻗﺒﻞ ﺷﻬﺮﻳﻦ.. ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺍﺑﻦ ﺍﺳﻤﻪ ﺍﻣﻴﺮ ﻭﺑﻨﺖ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﺩﻻ‌ﻝ... ﻭﻗﺪ ﺍﻗﻴﻤﺖ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﻪ ﻋﻠﻰ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻀﻴﻒ ﺍﻝ ﺷﻬﺪ ﻓﻲ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺒﺪﻳﺮ ﻟﻤﺪﺓ 3 ﺍﻳﺎﻡ.. ﺍﻟﺮﺣﻤﻪ ﻟﺮﻭﺡ ﺍﻡ ﺍﻣﻴﺮ ﺍﻻ‌ﻧﺴﺎﻧﻪ ﺍﻟﺮﺍﺋﻌﻪ
    ****
    لا أدري ما صحة هذا الكلام الموجود في التعليق، لكنه يفضي إلى توضيح لإسم المغدورة
    لكن ما يثير الاستغراب هو صورة القتيلة التي نشرت في المواقع العراقية هي ليست نفسها الموجودة في موقع اللجنة، الصورة المنشورة في المواقع العراقية اصلها من بروفايل المغدورة على الفيسبوك هنا
    www.facebook.com/janan.alshalan
    تحت اسم جنان الشعلان؛ ومن وضع اسم المغدورة على الصورة ذكر اسما آخرا غير المتعارف به للمغدورة، بل اختار ان يعيدها الى عائلتها الاكبر على ما فهمت من التعليق اعلاه.
    وكما ذكرت أنت أن المواقع الاخبارية الاميركية لم تورد اي شيء عن الجريمة او عن المغدورة ولا بأي اسم سواء "جنان البديري" او "جنان عبدالعظيم" او "جنان الشعلان" ولا "جنان الشهد" على ما حاولت انا بكتابة اسم المغدورة بتهجئات مختلفة.

    ردحذف
  6. شكرا افتراضية على هذا الجهد للتحقيق في الموضوع. إذن الاسم صحيح على الصورة والمشكلة كانت في اختيار اللقب ، مرة الشعلان ومرة البديري.
    ولكن حتى الان لم نعرف طريقة وفاتها. واتساءل: هل كان في الستينيات يحق للدبلوماسيين الزواج من جنسيات اخرى؟

    ردحذف
  7. يبدو ان موقع "العراق تايمز" كان اول من اورد الخبر، اما كيفية قتلها فحسب الموقع ان عصابة مسلحة من السود قاموا بقتلها وهي تهم بسحب نقود من الصراف الالي. وهناك من يقول انها قتلت بسبب نشاطاتها السياسية والاجتماعية
    واذا كان هذا صحيحا فمن الجدير تحري الامر فالقتيلة كانت تزور بلادها منذ شهرين فقط وقد رايت لها صورة في العراق حين كنت ابحث عن صورها باسماء مختلفة .
    مقتل العراقيين في المغترب صار لافتا وهذا امر يستحق التدبر.

    http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/03/2013/5438/%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84-%D8%B9%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%AA%D8%BA%D8%AA%D8%A7%D9%84-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B7%D9%86%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7.html

    ردحذف
  8. عزيزتي افتراضية
    انا ايضا عملت بعض الأبحاث عنها قبل النوم امس، وماوجدته هو أنها متزوجة من عائلة الديك وهي عائلة فلسطينية من اصل سعودي. وتقريبا اكثر اهل زوجها موجودون في نفس المدينة التي تعيش فيها وربما في نفس الشارع. احد اقرباء زوجها واسمه محمود وله شقيق اسمه مصطفى الديك كانت لهما قضية في المحاكم الأمريكية، حيث أنهما كانا يديران مركزا للرعاية الصحية وبيع الادوية بدون ترخيص. والذي قدم للمحاكمة هو محمود وقضت المحكمة بالزامه دفع تعويض يقارن المليون ونصف دولار للضحايا الذين كشف عليهم وباع لهم دواءا بدون ترخيص. وقضت المحكمة ببيع ممتلكاته لدفع التعويض. اللي حدث هو ان شقيقه مصطفى طعن في الحكم باعتبار ان الاملاك التي تريد المحكمة بيعها تخصه وان شقيقه اشتراها بالاموال التي نصب عليه ايضا فيها عند ادارة المشفى. المحكمة قالت ان مصطفى يريد ان يجعل نفسه متضررا ويوقف البيع بدون اثبات ان الاملاك تخصه حتى لو كان اخوه قد اختلس امواله لشرائها لأن الشراء باسم محمود. في نفس الفترة وجدت أن جنان شعلان الديك عرضت بيتها للبيع حيث موجود اعلان عنه ولا ادري مصيره. يبدو ان هناك قضايا مالية متشابكة واعمال غير قانونية. كذلك كانت جنان ترأس في 2002 شركة للاطعمة اسمها CSI Food inc. ليس لديها موقع وهي شركة موقوفة او متوقفة عن العمل.
    ربما القتل كان لاسباب مالية أو عائلية، لا ندري .. لايمكن القول انها كانت مستهدفة لكونها امرأة عربية حيث شكلها لا يدل على ذلك وهي ربما اخذت ملامحها من امها الامريكية اكثر من ابيها العراقي، ولا لأنها مسلمة لأنها لا ترتدي الحجاب. كما ان نشاطاتها السياسية لا تبدو مثيرة او كثيرة او ظاهرة والا لكنا وجدنا المزيد من الاخبار عنها. والله اعلم.

    ردحذف
  9. الزوج اسمه عبد المجيد الديك، ولها ابنة دلال عمرها 27 سنة وابن امير لا اعرف عمره. وجنان تجاوزت الخمسين من العمر (مواليد 1961)

    ردحذف
  10. تعليق خارج السرب!

    الصورة ظهرت من جديد مرتبطة بموضوع مختلف. هذه المرة حول قتل رجل أردني لطالبة جامعية رفضت الاقتران به.
    أليست هناك صور غير هذه؟

    http://www.alquds.co.uk/?p=111468

    ردحذف
    الردود
    1. يبدو انها صورة حلوة. ينبغي ان تأخذ جائزة العام وكل عام : صورة أحلى جثة.

      حذف