Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

21‏/4‏/2013

موقع صهيوني: الاخوان الشيشان في بوسطن عميلان مزدوجان

يخرج علينا موقع ديبكا الصهيوني (رفع الموضوع من موقع دبكا قبل قليل، والرابط هنا اختصار للموضوع) بتحليل يستند كما يقول على تحقيق خاص مع آراء عناصر استخباراتية أن قصة تفجيرات بوسطن هي كما يلي:
أن الشقيقين تيمورلن وجوهر تم تجنيدهما من قبل المخابرات الأمريكية والسعودية من أجل اختراق المرتزقة المتشددين الذين تمولهم مؤسسات مالي سعودية، في مناطق القوقاز الروسية ومراقبتهم. ولكن الاخوين تحولا الى العمل لصالح تلك الجماعات، وأن التفجير كان نتيجة لهذا الانتماء الجديد. ويقول التقرير أن أحد السعوديين في حلقة التجسس التي ساعدت في تجنيد الاخوين كان قد اصيب في  التفجيرات وأخذ للمستشفى ولكن الحكومة السعودية كانت متلهفة على استرجاعه قبل أن تنكشف العلاقة في الإعلام حتى أنها بعثت وزير الخارجية سعود الفيصل ليسترده بدون ضجة. ويشير الموقع  الى أن الإف بي آي ذكروا في التقارير الصحفية خلال هذه الأيام ان "بلدا أجنبيا" سألهم قبل فترة عن تحركات تيمورلن وارتباطاته، ويكشف الموقع أن ذلك البلد هو روسيا  لشكهم في أن له صلة بالجماعات المتطرفة في القوقاز، وأنه على هذا الأساس تحرت عنه الإف بي آي وذهبت الى بيته ولم تجد شيئا. أو طبعا نفت ان يكون لديه شيئا طالما انه مجند من قبل أمريكا والسعودية. ويستذكر الموقع حالات شبيهة جندت فيها امريكا اشخاصا لاختراق القاعدة ولكنهم انقلبوا عليها، مثل همام البلوي الأردني الذي فجر نفسه كما قيل في قاعدة عسكرية امريكية في افغانستان. كنا قد كتبنا عنه هنا.

شكرا للصديق يحيى الذي نبهني الى هذا الموضوع.

هناك 7 تعليقات:

  1. اعتقد ان الخيط الاول من فجر اهداف العملية في بوسطن من قبل الشيشانيان هو فتح طريق الشيشان من جديد وبقوة ضد روسيا واظن ان التوتر الذي افتعلته امريكا مع بيونغ يانق بدات خيوطه تتكشف الان
    وما دامت السعودية هي المموله فلا بد من تحريك انصارها الى هناك
    ويمكن ان تسميهم الاخوة العربية الشيشانية
    وابتعدت اللعبة عن سوريا وايران الان
    والله اعلم
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. المفارقة في الموضوع ان الشاب الذي نجى من الموت نقل للعلاج في مستشفى يهودي.
    احسب ان ذلك مجرد مصادفة.


    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  3. العربية.نت- موسكو- رويترز -

    لا تزال مأساة تفجيري بوسطن، تفرج يومياً عن جديد مخفي. وآخر أخبارها ما كشفه حساب المتهم الشيشاني جوهر تسارنايف على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك". فقد تمكن جوهر من تدوين رسالة مقتضبة لوالده على صفحة باسمه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنشأها مساء الخميس الماضي قبل القبض عليه ببضع ساعات.

    وكتب على الصفحة، التي تم إغلاقها بعد ساعات من إنشائها، بحسب ما أوردت صحيفة "الحياة"، رسالة إلى والده قال فيها: "هذه آخر رسالة لي قبل أن يتم القبض عليّ. لم أقم بهذه الفعلة مطلقاً. هم من أوقعوا بي في هذا العمل. أبي أرجوك سامحني، أنا آسف أنها وصلت إلى هذا الحد". وكتب جوهر الرسالة عند الساعة الخامسة مساء الخميس الماضي عندما كان لا يزال مطارداً من شرطة بوسطن.

    ردحذف
  4. تحليل منطقى قد يكون صحيحا فى الكثير من جوانبه .....
    الاكيد ان الامر محبوك لغايةما
    طلب من عشتار ؟؟
    اشعر ان الجميع فى ذا العالم الافتراضى يريد الزج بالمسلمين الى بورما اعتقد انه ثمة عملية تهويل مبرمجة لقضية بورما التى اصبحت بفعل ثوار النات اكثر اهمية من قضية فلسطين ....فهل هى الحقيقة كما ترويها اغلب المواقع ام وراء الامر يهود و صهاينة واستحمار للعقل المسلم الذى يقاد بدون علم تحت تخدير شيوخ النات ....

    ردحذف
  5. اخي ابو لينا
    المسألة بسيطة ، انظرا لى الخارطة وابحث عن بورما وشوف شنو بيها يستدعي الجهاد؟ ممر ، موقع استراتيجي؟ نفط؟ غاز ؟
    وعلى العموم راح اشوف الخريطة وارد عليك.

    ردحذف
  6. ابو لينا
    لخاطرك رحت وشفت الخريطة وياريتني مارحت. سوف افرد موضوع خاص لبورما (ميانمار)بعد 5 دقائق اكشف فيه لماذا الحرب ضد المسلمين والدعوات للجهاد هناك.

    ردحذف
  7. شكرًا عشتار على اهتمامك برواد الغار وحقيقة أدمنت الولوج اليه حتى أكاد اتخذ هذا الغار مسكنا قار شكرًا واملى أن تنمو نخلتك وان تمتلئ حديقتك بالجداول والأنهار مدمن الغار وعاشق شموخ النخل البابلى أبو لينة الذى أرقته قضية ميانمار

    ردحذف