Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

18‏/4‏/2013

19 نيسان يوم التفجيرات الأمريكي: العدو في الداخل

مصنع الأسمدة في واكو بتكساس
يبدو أن هذا الإسبوع مشؤوم في الولايات المتحدة. بعد تفجير ماراثون بوسطن، ورسائل سم الريسين الى البيت الأبيض، الى التفجير الأخير في مصنع الأسمدة في شمال واكو بولاية تكساس الذي حدث في 18 نيسان. لاأدري إذا كان للحدثين الأولين أي علاقة ولكن سبب تفجير مصنع أسمدة تكساس يبدو معروفا وهو الثأر في الذكرى العشرين لمذبحة واكو شمال شرق تكساس التي وقعت في 19 نيسان 1993 وراح ضحيتها 76 مدنيا من النساء والرجال والأطفال
وحدثت بحريق متعمد من قبل السلطات الأمريكية للقضاء على الجماعة الدينية (فرع الداووديين) التي تحصنت في مزرعة سميت (جبل كارمل) وحوصرت لمدة 50 يوما قبل حرق المقر من قبل الإف بي آي، على من فيه. ثم ألصقت إدارة كلنتون - حسب اصول الكذب الأمريكية- الجريمة بزعيم الطائفة الدينية مشيعة أنه أحرق المقر في بادرة انتحار جماعي.
ولعلكم تذكرون تفجير مبنى اوكلاهوما سيتي في 19 نيسان 1995 وكان مرتكبه تيموثي ماكفاي قد صرح بأنه فعلها بمناسبة الذكرى الثانية لمذبحة واكو.
الغريب في الموضوع أن عدد ضحايا مذبحة واكو كان 76 شخصا، وعدد ضحايا تفجير المصنع حتى الآن بحدود 60-70.
لن نقبل أن تلصق أمريكا هذا الحادث بالمسلمين أيضا. عليها أن تبحث  عن العدو أو بالأحرى (المظاليم) في الداخل.
حريق جبل كارمل في واكو 

هناك تعليق واحد:

  1. تاربخ الولايات المتحدة الامريكية دموي فالبداية كانت ابادةالسكان الاصليين الهنود الحمر وعلى جماجمهم قامت امبراطورية الشر الاكبر

    ردحذف