Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

14‏/3‏/2013

ثورة شعبية؟ المرتزقة الأجانب في سوريا

إيريك هارون جندي أمريكي سابق يحارب في سوريا الى جانب فرقة الموت المسماة (جبهة النصرة). هذه صورته:

بقية صوره هنا، ويبدو انه شارك أيضا في (ثورة) مصر ..

هناك 5 تعليقات:

  1. نشرت الموضوع فى شبكة حنين ولا تتخيلون كم الهجوم على وعلى شخصى ومعتقدى
    وقام احدهم بالقول ان هذا الجندى لم يقاتل لا فى العراق ولا افغانستان بل قالوا انه اعتنق الاسلام!!!
    شاهدوا هنا
    http://hanein.info/vb/showthread.php?t=316651

    ردحذف
  2. أخي كلنا جنود
    على افتراض انه لم يقاتل في العراق او افغانستان، لكنه جندي أمريكي، حتى لو اسلم، فهو يحمل السلاح لقتال من يريد منه الامريكان قتالهم. لماذا لم يذهب الى فلسطين لقتال الصهاينة؟ لماذا انضم اصلا الى الجيش الأمريكي؟ انت تعلم أن التجنيد عندهم ليس الزاميا ، وانما هو عمل ارتزاق، يعني الجندي يعمل بعقد لمدة محددة. ثم أن الجيش الأمريكي فيه اقسام وادارات مختلفة منها اقسام للعمليات الخاصة والتجسس. يعني الا يمكن ان يكون هو يقوم بمهمة من هذا النوع؟

    ردحذف
  3. ان العقل الاستخباري الغربي ذكي وفنان في اختيار عملاؤه
    فلو لا حظ اي شخص وجه هذا الجندي لما استطاع ان يميزه عن الشباب السوري فهو قريب الشبه من السحنة السورية
    واكيد لو ارادوا ارسال اشخاص الى اي بلد اخر لاختارو اقرب الوجوه الى تلك البلد ليسهل اندماجه وعدم الشك فيه
    ومصانع تصنيع العملاء في الدول المتقدمة صناعة مزدهرة كما هي مصانع السلاح ومصانع الدعاية الاعلامية
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. ألم يكن غالبية خدم الاحتلال وخائني العراق من المسلمين؟ فهل اعتناق الإسلام دليل على حسن أخلاق وتصرف الفرد في زمن صار الدين فيه سلعة وتجارة؟

    ردحذف
  5. تقول الأنباء أن السلطات الأمريكية قد ألقت القبض على "المجاهد" هارون عند عودته إلى بلاده

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=latest\data\2013-03-29-05-04-06.htm

    ردحذف