Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/3‏/2013

أكبر كذبة أمريكية في تاريخ العالم؟ هل كنا مخدوعين الى هذه الدرجة؟

هل التاريخ كله بروباغندا وأكاذيب؟ هل قضينا في الأوهام عمرنا؟
انديرس بيوركمان مهندس بحري سويدي الأصل يعيش في فرنسا. وهذه معلومات سيرة حياته ، يحقق ويثبت في موقعه هنا بالصور والخرائط والمعلومات العلمية أن أمريكا لم تضرب هيروشيما وناغازاكي بالقنابل الذرية، لسبب بسيط أن العلماء فشلوا في صناعة القنابل الذرية في عام 1945 كما انهم لم يتوصلوا لصنعها حتى الآن في 2013. وإنما كانت بروباغندا لإخافة الأعداء في حينها ومستقبلا. ولكن كيف دمرت أمريكا المدينتين اليابانيتين؟
يقول بيوركمان أنها دمرت بالقصف بالنابالم من الساعة 3 - 5 صباحا بواسطة 300-400 طائرة من نوع بي 29 ثم بضرب قنابل بترولية من اجل إحداث تأثيرات الضوء المطلوبة.

هناك 5 تعليقات:

  1. لا استبعد ذلك لكن رقم ك 300-400 طيارة رقم مخيف في السماء و لا يمكن اخفاءه بسهولة بالاضافة الا انه تحتاج امكانيات جبارة
    مرة اخرى اعبر لكم عن احترامي لتحقيقاتكم و رؤيتكم الخارجة عن المألوف و اطالبكم بالمزيد

    ردحذف
  2. شكرا اخي ابو معاذ الانصاري لكلماتك الطيبة. ومن قال انهم حاولوا اخفاء عدد الطيارات حيث لا تنسى أن هيروشيما وناغازاكي ضربتا بعد استسلام اليابان امعانا في إذلالها.

    ردحذف
  3. طبعا ان التاريخ حافل بالبروناغندا و تزوير الحقائق لكني لا أثق اطلاقا في أطروحة هذا الشخص الذي يبدو انه يحب خلط الأوراق بعضها ببعض و الحقائق المخفية بالأوهام بصورة مضخمة و كاريكاتورية.

    من جهة، هناك شكوك جدية حول مصداقية الرواية الرسمية لتفجيرات 11 سبتمبر 2001. المئات من الباحثين والعلماء في مختلف التخصصات و كذا شهود عيان بالإضافة الى العديد من عائلات الضحايا يطالبون بإعادة فتح الملف. و ترد الإدارة الأمريكية و الإعلام الغربي بتشنج فتفرض تعتيما كاملا على الموضوع و تؤكد بأن كل الذين يشككون في الرواية الرسمية هم اما مجانين او من "دعاة نظرية المؤامرة" و "اللاسامية"...

    و من بين الحيل الذي تلجأ اليها الإدارات الأمريكية لتشويه سمعة المشككين و الطعن في مصداقيتهم الصاق بعض الأطروحات الخيالية بهم مثل " نزول الإنسان على سطح القمر سيناريو مصنوع في استديوهات هوليود" و "أمريكا لم تضرب هيروشيما وناغازاكي بالقنابل الذرية" ... و الآن بفضل هذه المقالة اكتشفت من كان وراء تلك الأفكار: انديرس بيوركمان !

    فمن المستفيد من هذه الأساطير غير الإدارة الأمريكية التي كذبت علينا في عدة مناسبات: 11 سبتمبر، احتلال افغانستان ثم العراق، مقتل بن لادن، "الربيع العربي"... ؟

    ردحذف
  4. اعتقد ان المعلومات التي تروج لها امريكا في العالم مرتبطة بمدى تحقيق اهدافها وطرق الوصول اليها
    ولهذا لا يمكن اخذ كل ما يقال في الاعلام بانه صادق وخاصة الاعلام الامريكي حيث يختلط الصدق مع الدعاية بشكل يصعب فرزه خاصة اذا كان المصدر الوحيد للمعلومة هو الاعلام الامريكي
    ومن هنا نجد ان الاعلام الامريكي يبث معلومات متناقضة احيانا تصل الى حد النقيض تماما في محاولة طبعا للتضليل او افقاد الخصم الاستفادة من المعلومات لبناء موقف سريع وتقدير موقف دقيق
    فالروايات متعددة والمعلومات متناقضة لا يمكن التاكد من صحتها الا من خلال تحقيق عميق وتحليل معلومات متخصص في كثير من الاحيان
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  5. شاهدت فيلم وثائقي عن انفجار مفاعل تشيرنوبل لمعرفة قوة انفجاره فكانت النتيجة صاعقة بالنسبة لي اذ ان قوة اﻻنفجار ضعيفة جدا بالنسبة لحجم الوقود النووي الموجود بداخله وهي 8 طن اي حشوة 150 قنبلة نووية حيث ان اﻻنفجار تسبب بتدمير سقف المفاعل فقط ولم يتجاوز قطر اﻻنفجار مئات اﻻمتار اﻻ ان التسرب اﻻشعاعي قطع مئات الكيلو مترات فعملت دراسة فيزيائية حول الموضوع فتبين لي اﻻمور التالية: نصف قطر ذرة اليورانيوم 15600 فيمتو متر كل 1000000000000000فيمتو متر تساوي واحد متر قطر نواة ذرة اليورانيوم 15 فيمتومتر قطر النيترون 1 فيمتومتر مساحة الدائرة=مربع نصف القطر×3.14اﻵن نحسب كم نيترون يلزمنا حتى نصيب نواة الذرة 156000× 156000 × 3.14 وتساوي   82742400000 يعني يلزمنا 82 مليار نيترون حتى نتاكد من اصابة نواة اليورانيوم واذا انشطرت نواة ذرة اليورانيوم فلن ينتج عن هذا اﻻنشطار اكثر من 3 نيترونات اما اذا اطلقنا نيترون واحد فيجب علينا ان نصف 82 مليار ذرة قطر الواحدة 312000فيمتو متر وهذا يعادل اكثر من 25 مترالسؤال :اليس من المستحيل وضع منبع نيتروني يطلق تريليونات النيترونات خﻻل اجزاء بسيطة من الثانيةﻻيوجد مثل هذا المصدر الهائل الا في نواة النجوم هذا من جهة ومن جهة اخرى يجب ان يكون النيترون الذي يصيب النواة نترون بطيء ليحدث الخلخلة اللازمة داخل النواةوللعلم فان النيترون الذي ينتج عن انشطار الذرة هو نترون سريع وبحاجة الى ما يبطؤه والوسيلة الوحيدة لابطاء النيترون هي اصطدامه بنواة ذرة اخرى لعدة مرات حتى يفقد جزء كبير من طاقته ويصبح بطيء الحركة ويمكن له عندها ان يشطر نواة الذرةوهذا يفرض على المصمم ان يصنع قنبلة هائلة الحجم تبلغ زنتها مئات اﻻطنان ثم ان الحاجة ﻻبطاء النيترون حتى يتحقق اﻻنشطار النووي تؤخر زمن اﻻنفجار فيذوب المعدن ويتبعثر وتفشل عملية التفجير بسبب تباعد المسافات و عدم اتمام عملية اﻻنشطارالكلي لليورانيوم اطلب ممن ﻻ يصدقني ان يعرض دراستي هذه على المختصين بعلم الفيزياء ليتاكد من دقتهانرجو من الله ان يهدينا واياكم الى جادة الصواب الرعب النووي اكبر كذبة فﻻ تخشوها

    ردحذف