Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/3‏/2013

هارون الأمريكي طلع من القلة المندسة في سوريا!!

لمحت في موضوع (ثورة شعبية؟ المرتزقة الأجانب في سوريا)  الى أن إيريك هارون الجندي الأمريكي السابق الذي يرافق (ثوار اسطنبول وحمد) في سوريا قد يكون جاسوسا. ذكرت ذلك في أحد تعليقاتي حيث قلت (الجيش الأمريكي فيه اقسام وادارات مختلفة منها اقسام للعمليات الخاصة والتجسس. يعني الا يمكن ان يكون هو يقوم بمهمة من هذا النوع؟).. الآن أبوه ذاته يقول أن ابنه كان يشتغل بجمع المعلومات للمخابرات المركزية الأمريكية CIA ... ياسلام عليك ياعشتار .. قابل راح تعرفين أحسن من اللي خلفه؟

وكانت السلطات الأمريكية قد وضعته في السجن لدى رجوعه باعتباره استخدم (أسلحة دمار شامل خارج بلاده) ويوضح الخبر أن المقصود استخدامه مدفع هاون محمول.  يالها من تهمة فظيعة!! لو كانت امريكا تحبس كل من يستخدم (اسلحة دمار شامل) خارج بلاده، لماذا لم تحبس دونالد رامسفيلد وقبله شوارتزكوف، وحتى جورج بوش ؟
وقبل الحبس لمح الاعلام الأمريكي انه قد يكون مختل العقل ونفسيته تعبانة.. لو كان كذلك لحمل السلاح وقتل اقرب تجمع لمواطنين امريكيين في السوبرماركت او في احدى المدارس كما يفعل المختلون الأمريكان.
ابوه تساءل :" لماذا يحبسوه وكان يعمل من اجل السي آي أي؟" وأجيب الأب الغبي: طبعا يحبسوه لأن دوره مازال مطلوبا ولتحويله الى (مجاهد بطل) قد يعاود ظهوره في بلاد العرب مرة اخرى، ومن اجل اخفاء العلاقة أيضا. قضية الحبس لمدة محدودة للمتعاونين مسألة  روتينية معروفة.
وقد يسأل سائل أيضا: إذا كان يعمل جاسوسا، لماذا نشر صوره على الفيسبوك وشهر نفسه بين خلق الله وهو يحمل البنادق والرشاشات والمدافع ويقاتل في سوريا؟ والجواب : لأن هذه كانت مهمته، لإضفاء المصداقية على دوره بين (الثوار والناشطين السوريين).

هناك تعليقان (2):

  1. تم استدعاؤه من سوريا بعد ان افتضح امره ووزعت صوره على الصحافيين والناس فاصبح هدفا سهلا لاعتقاله فتم الادعاء بانه اعتقل في المطار ليس لانه خالف وذهب الى سوريا ولكن لانه خالف قواعد العمل الاستخباري السري
    و"هارون هذا ليس اخو موسى بل اخو ليفني"
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. أخي ابو ذر.. اسمع مني هذه النبوء:
    بعد السجن سوف يبعثونه للجهاد في بلد آخر ويقتلونه هناك.لقد انتهى دوره. كما فعلوا مع الاردني الذي فجروه في افغانستان.

    ردحذف