Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

3‏/3‏/2013

استقالة العيساوي

كم اختلط الحابل بالنابل. العميل يصبح بطلا، وخدام الاحتلال يصبحون قادة ثورات. بعد أن شبع من خدمة الاحتلال حتى تبوأ منصبا كبيرا في حكومته، وبعد أن مسه الضر شخصيا فقط، قدم استقالته لينجو بنفسه وأمواله التي اكتنزها من دماء العراقيين، كما فعل قبله الهاشمي. بصراحة لا أستطيع أن أحيي موقفه الذي تأخر على الأقل 8 سنوات منذ جريمة تدمير الفلوجة في 2004. لقد كشفنا مواقفه هنا حين كنا نتحدث عن السمراء الأمريكية لورين. في تبرير استقالته قال بالحرف الواحد أن "الحكومة أسقطت عدد من الشهداء بالفلوجة ولم تتخذ إجراء ضد القتلة"، مؤكدا انه "لن يكون جزءا من حكومة لا تستطيع أن تمثل شعبها".  - السومرية نيوز
غريبة!! أليست هي نفسها حكومة الاحتلال الذي دمر الفلوجة وقتل المئات من أهلها حين كنت طبيبا هناك قبل أن تتقرب من القاتل وتعمل في خدمته؟

هناك 3 تعليقات:

  1. لم يستقل طواعية من نفسه ولكنه اجبر على الاستقالة خوفا على مصالحه الخاصة
    وجميع من سياتي بعدهفي الاستقالات سيكون نسخة عنه
    مكره اخاك لا بطل
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  2. نرجو أن لانكون ممن اختلط عندهم الحابل بالنابل.
    مع تحياتي
    http://www.wijhatnadhar.com/2013/03/blog-post.html

    ردحذف
  3. دائما ما تكون معارك السياسيين عركة حرامية ولكن هذه المرة احرج العيساوي واستقال حفظا لماء وجهه

    ردحذف