Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/11‏/2012

فضيحة مجلجلة على الهواء مباشرة

قبل يومين حدثت في مكان من هذا العالم الواسع فضيحة على الهواء مباشرة، بعد أن أقصها عليكم، سوف تستدعي الى ذاكرتكم أسماء أخرى تعرفونها. ولكن دعونا لا نستبق الحوادث. انظروا اولا الى هذه الصورة:

صورة محترمة مو؟ اشخاص رسميون يوقعون كما يبدو اتفاقية؟ صح. الواقفان من اليسار رئيس وزراء اوكرانيا والى جانبه وزير الطاقة في اوكرانيا، والجالسان من اليمين رئيس هيئة الاستثمار في اوكرانيا والى جانبه الأصلع ممثل شركة اسبانية مشهورة .
التوقيع جرى يوم الاثنين على الهواء مباشرة لأنه يتعلق بصفقة تاريخية مهمة حيث اتفقت اوكرانيا مع الشركة الاسبانية فينوسا على بناء محطة للغاز الطبيعئ السائل على البحر الاسود بمبلغ 1.1 مليار دولار. 
الصفقة كانت مهمة لأن اوكرانيا كانت واقعة تحت قبضة شركة غازبروم الروسية التي كانت تزودها بالغاز بأسعار عالية وتتحكم فيها مثلما يتحكم السيد بعبده. كانت هذه الصفقة ستتيح لاوكرانيا الخلاص من الاعتماد على روسيا وستمكنها من استيراد الغاز من اوربا بسعر اقل من روسيا بنسبة 20%. الى الآن وكل شيء عال العال، والشعب الاوكراني السعيد تفرج على توقيع الاتفاقية وسط احتفال كبير. ولكن قبل أن يجف الحبر، ارسلت شركة فينوسا للغاز الطبيعي الى اوكرانيا لتعلمهم أنها لم تتفق ولاتعلم شيئا عن الصفقة ولاتعرف الرجل الاصلع الذي وقع نيابة عنها واسمه (جوردي ساردا بونفيهي) .
وحتى الآن لا يعلم احد شيئا عنه فقد صمت الرجل وتخلص من الأسئلة والأجوبة، وترك الحكومة الأوكرانية في حيص بيص. اما المعارضة فقد اتهمت رئيس الوزراء ووزير الطاقة بالتواطيء مع بونفيهي في الاختلاس. 
++
زين الا يذكركم هذا بكل الشركات الوهمية التي وقعت عقودا مع حكومتنا الرشيدة في المزبلة الخضراء؟ ألا يذكركم هذا أيضا بصفقة اسلحة او دبابات من اوكرانيا ايضا؟ وصفقة الاسلحة الروسية؟ 
وعلى ذكر الروس.. يلمح كاتب التقرير أعلاه الى أن الفخ الذي وقعت فيه حكومة اوكرانيا كان درسا وعبرة مفادها أن  لا أحد يمكنه العبث مع غازبروم !!
الموضوع يستدعي الى الأذهان فضيحة الفيل الطائر في النجف، وكانت له صورة توقيع مشابهة تماما مع النصاب النايجيري (الأصلع ايضا) وهذا ليس تحيزا مني ضد الصلع ولكن لا ادري لمذا يحلقون رؤوسهم قبل بدء عمليات النصب!!
انظر هنا 
ومتابعة هنا
وموضوع له علاقة هنا

هناك 3 تعليقات:

  1. و الله عشتارتنا أحنا الصلعة و أم الشعر و النايجيري الأسود و الكندي الأبيض كلهم لعبوا بينه طوبة...كلها بجاه حكومتنا المفدرلة و الديمقراطية. العجيبة أنه زيارات مثل هذه لا بد و أن تمر عبر السفارة الأسبانية في أوكرانيا...لعد وين راحت السفارة من كل هذا !!!

    ردحذف
  2. لبيب
    النصاب هنا بالضبط مثل ذاك النايجيري اللي ضحك على حكومة النجف، دخل عليهم بحجة انه جزء من كونسرتيوم يشمل الشركة الاسبانية وانه يمثل هذا الكونسرتيوم واعتقد لهذا السبب لم يمر على السفارة الاسبانية ولا اعتقد ان هذا شرط بالنسبة للشركات الكبيرة العابرة للسفارات والحدود والبروتوكولات ايضا. وبعدين لما الواحد من هؤلاء يأتي لخداع دولة كاملة او لرشوة اكبر راس فيها، ألم يكن يستطع ان يزور تأشيرة من سفارة او يرشو موظف سفارة؟ واذا كان كاعد ينسق وية اكبر راس شنو اهمية السفارات؟ وبعدين هاي دول خان جعان بعد ان خربها الامريكان بالديمقراطية المستوردة. يعني الشخصيات الاجنبية العلنية والسرية اللي كاعدة تزور كردستانهم مثلا، هل تأتي بالتنسيق مع اي سفارات؟

    ردحذف
  3. و الله عشتارتنا آني كلت لنفسي أنه واحد نفر مستثمر صماخه كمبرن يريد يقابل واحد نفر صماخ مال هوه كبير فأكيد لازم لو يروح لسفارة أوكرانية بالاسبانيا...أو سفارة اسبانية في أوكرانيا تسوي واحد أتصال مع صماخ دولة كبير. بس مثل ما كلتي...المسألة صايرة خان جغان على الطريقة الهندية

    ردحذف