Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

4‏/11‏/2012

نبوءة علمية: الاحتلالات القادمة

كنت دائما ارجع  اسباب الاحتلالات وعمليات زعزعة الاستقرار وتحرك "القاعدة" ومايسمى  (الإرهاب) الى السبب الإقتصادي وهو الدافع الأول للغزوات والحروب وعمليات التوسع والتمدد. وهكذا لمعرفة اتجاه العواصف المقبلة دعونا نتأمل قائمتين: اكبر 10 احتياطي نفط في العالم واكبر 10 احتياطي غاز في العالم.

$$$

أاكبر 10 احتياطي نفط في العالم 
1- فنزويلا
2- السعودية
3- كندا
4- ايران
5- العراق
6- الكويت
7-الامارات
8- روسيا
9- ليبيا
10- كازاخستان

(امريكا تأتي في الترتيب 13 - احتياطي السعودية اكبر منها بعشر مرات  و العراق بخمس مرات و ايران بسبع مرات
المصدر وفيه القائمة كاملة مع حجم الموارد

أاكبر 10 احتياطي غاز في العالم
1- روسيا
2- ايران
3- تركمنستان
4- قطر
5- الولايات المتحدة
6-السعودية
7- الامارات
7- اذربيجان (تحمل نفس الترتيب 7 لأن حجم احتياطها مقارب للامارات)
8- فنزويلا
9- نايجيريا
10- الجزائر
المصدر وفيه القائمة كاملة مع حجم الموارد

ملاحظاتي

1- الموارد اكثرها في الدول الاسلامية والعربية او مايسمى (الشرق الاوسط الكبير) ومن هنا دور (القاعدة) و(الارهاب الاسلامي) الذي يبرر الغزو والاحتلال او قلب النظام على أقل تقدير.
2- من بين الدول التي تم  احتلالها فعلا: العراق- ليبيا لأنهما أضعف الحلقات. ومن القائمة نفهم لماذا يتم تهديد ايران ولماذا اعتقد ان الضربة قادمة لها رغم  اعتقاد البعض من أن ذلك لن يحدث. ولاحظوا بقية الدول العربية (السعودية - الكويت - الامارات ) لقد بدأت بعض الاضطرابات في هذه الدول بالذات أليس كذلك ؟ 
3- قطر فيها غاز وفير، وهي محتلة فعلا من قبل أمريكا بواسطة القيادة المركزية الامريكية، واذا ارادت امريكا ان تأتي لها بالربيع فسيكون ذلك مثل عملية هش ذبابة، واعتقد أن قطر تفهم وضعها جيدا ولهذا تحاول جاهدة ان تغير مصيرها بالاستثمار في كل انحاء العالم وان تكون (مفيدة) للصهاينة والامريكان والاوربيين ولكن لن يطول ذلك. الأمريكان لايثقون بأحد غير أنفسهم، ومعروف عنهم تخليهم عن (الاصدقاء) والحلفاء بسرعة البرق حين تتطلب المصلحة ذلك.
4- الجزائر لاتظهر في العشرة الأوائل في احتياطي النفط وانما تظهر في الترتيب العاشر في قائمة الغاز. ولهذا قلت في موضوع آخر أن قيامتها لم تحن بعد.
5- حين نطالع قوائم الدول المنتجة حاليا للنفط والغاز نجدها تختلف عن قائمة (الاحتياطي) ولكني اعتمدت على القائمة الاخيرة لأن الغرب الاستعماري يفكر مسبقا لعشرات السنين القادمة ولأن حروبه الحالية هي من قبيل الحروب (الإستباقية)

هناك تعليقان (2):

  1. اتفق معك في ان احتكار مصادر الطاقة هو المحرك الاساسي لكل الصراعات والحروب في العالم. ولكنني أؤمن ايضا ان هناك شرط آخر لهذا الصراع, وهو ادامة التخلف في بلدان النفط. فدول الرجل الابيض لاتكتفي باستمرار تدفق النفط اليها ضمانة لتفوقها وهيمنفها. لأنها في النهاية تدفع ثمن النفط الذي تستورده مهما كان بخسا. بل حتى لو ضمن الرجل الابيض بان اموله التي دفعها ثمنا للنفط ستعود اليه مرة اخرى بشكل استثمارات ومشاريع مربحة, فلن يكفيه ذلك. الرجل الابيض يريد ضمان تفوقه كعرق, ولاسبيل الى ذلك سوى اعادة الاعراق الاخرى الى وحل التخلف بشتى الوسائل كلما حاولت الخروج منه. الصراع يحكمه الكثير من الاقتصاد, وكثير من العنصرية والتطرف ايضا.
    لو كان النفط هو المحرك الوحيد لوحشية الرجل الابيض لما تخلت امريكا واوربا عن حلفائها بشكل مفاجئ لصالح التيارات المتطرفة والمتخلفة كما هو حاصل الآن. انها لاتريد عملاء يضمنون لها تدفق النفط باسعار بخسة او حتى مجانا فقط. لكنها تريد اكثر من ذلك عملاء يضمنون للرجل الابيض تفوقه وتعاليه.
    من الملاحظات الملفتة للنظر في عالم اليوم هو التبدل الحاصل في رأس المال. في السابق كان رأس المال عديم اللون والعرق والديانة. السوق وطنه والمال دينه. اما الآن فان راس المال ابيطا اوربيا مسيحيا. والمقصود برأس المال هنا هو امتلاك وسائل الانتاج وليس الارصدة الضخمة. وهذا ما كنت قد اشرت اليه سابقا من عدم السماح للأموال العربية بالتحول الى رؤوس اموال تمتلك وسائل الانتاج.

    وللحديث بقية


    تحياتي
    أمير المدمنين

    ردحذف
  2. تخلف وجهل وعدم استقرار الطرف الذي تريد ان تستمر في نهب ثرواته هو صنو وشرط لاحتكار الطاقة ووسائل الانتاج. ولهذا استهدفت الدول التي فيها ولو شيء بسيط من وسائل النهضة او التطلع للنهضة، وكان دائما يرافق ذلك قتل العلماء والكوادر بأيد مجهولة.وكل ذلك يتلخص في فلتات اللسان في التهديد الذي كان يطلقه بوش وغيره من قادة امريكا هذا البلد او ذاك بجملة "قصفه حتى يعود الى عصور ماقبل التاريخ"

    ردحذف