Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

17‏/11‏/2012

هل يذهب القطار بالإخوان في مصر؟

هزت مصر صباح اليوم حادثة مروعة حيث اصطدم قطار في أسيوط بحافلة مدرسة أطفال كانت تنقلهم الى معهد أزهري وأدى الحادث الى مصرع 48 طفلا اضافة الى سائق الحافلة ومدرسّة وأصيب 17  آخرين. كان الإصطدام شديدا بحيث تشظت الحافلة وانتشرت اشلاؤها واشلاء التلاميذ تحت القطار والى مسافات بعيدة وانتشرت الدماء على مقدمة القطار. لم يبق من الأطفال سوى مانراه في هذه الصورة.

مقدمة القطار وعليه آثار دماء ودفاتر واحذية
بعض العائلات فقدت طفلين أو ثلاثة كانوا يرتادون نفس المدرسة.
قدم وزير النقل استقالته وكذلك رئيس هيئة السكك الحديد.
إضغط على الصورة لتكبيرها: اشلاء الحافلة تحت القطار
وللمفارقة السوداء جزء من  الحافلة المنكوبة مكتوب عليه (مستوى تعليمي متميز)  
 وقد استدعت الحادثة مقارنة بين موقف رئيس الجمهورية حاليا محمد مرسي وموقفه حين كان في 2002 نائبا في البرلمان المصري والموضوع أيضا حادثة مروعة لقطار الصعيد راح ضحيتها اكثر من 300 شخص. اليكم التفاصيل:
حين وقع حادث قطار العياط، قبل 10 اعوام، وقف النائب البرلماني محمد مرسي، في مجلس الشعب مطالبا بمحاكمه الدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء آنذاك، ومعه وزير النقل وقتهاوكبار المسئولين في هيئه السكه الحديد، وحصل مرسي في هذه الواقعه علي لقب "صاحب افضل استجواب برلماني"، بعد مذبحه العياط.
في تلك الاثناء، وقف مرسي علي المنصه امام الدكتور احمد فتحي سرور، وقال بالنص: "ان مايحدث في مرفق السكه الحديد مهزله بكل معاني الكلمه".
ووصف وقتها النائب البرلماني مرسي، كلام رئيس الوزراء بانه عباره عن مسكنات لتهدئه الراي العام، متهما اياه بانه يردد تصريحات استفزازيه يضلل بها الشعب ويستهين بالمصريين.
وكان رد عبيد ان الحريق سببه "الكيروسين" الذي اصطحبه معه احد الركاب للتدفئه، بينما استنكر النائب مرسي هذا الكلام، ووصفه بالاستفزازي، متسائلا: "كيف تحترق 7 عربات من القطار خلال 8 دقائق فقط يارئيس الحكومه؟".
واختتم مرسي وقتها كلامه بالقول: "ليس علي الحساب كبير".
وبعد 10 سنوات من كارثه العياط، اصبح النائب محمد مرسي رئيسا للجمهوريه، وهو الذي يملك تعيين واقاله رئيس الوزراء، وليس فقط ان يطالب كنائب برلماني، بمحاكمه رئيس الوزراء.- المصدر
وفيما يلي الفيديو الذي يصور تلك الوقفة الشجاعة في البرلمان من 10 سنوات.
هل سيحاكم رئيس وزرائه ياترى؟ عملا بمقوله "ليس على الحساب كبير"؟
كيف سيجتاز هذا الإختبار المحفوظ في أذهان المصريين بالصوت والصورة؟

هناك 4 تعليقات:


  1. السلام عليكم ..

    فقط للانصاف .. حوادث السير تحدث في كل بلاد الأرض .. سواء حكمها عدول أو مفسدون . ومن الوضح من الحادث إن الخطأ خطأ شخصي من سائق الحافلة أو إهمال من مراقب السكة .

    ثانيا مرسي ليس له إلا أشهر و حدثت الفجيعة بينما حادثة العياط كان لحسني و حزب الفساد أكثر من ثلاثين عاما .
    بمعنى إن تأثير حكم مرسي و لو كان بفاعلية 100% فلن يصل لكل مرافق الدولة بعد .

    ردحذف
  2. كلا ليس خطأ شخصيا من سائق الحافلة او اهمال مراقب السكة فقط. اولا خطأ الازهر الذي يسمح بالمدارس الخاصة التي ترتبط به والتي تستخدم حافلة تبين انها تتسع لعدد 30 شخص ولكنها حملت 67 شخصا. نعرف كيف تتاجر المدارس الخاصة من اجل الاستحواذ على اكبر قدر من الربح. ربما عدد الطلاب الكثيف في السيارة يمنع تركيز السائق مما يدفعه لاتخاذ قرار غير سليم. هذه الجريمة ينبغي ان تحاسب عليها المدرسة ثم الازهر.
    ثانيا اتضح من متابعة النقاش على القنوات المصرية أنه ليس هناك اتصال او وسيلة اتصال بين حارس السكة ومراقبي سير القطارات لابلاغه بقدوم قطار في الساعة كذا.
    ثالثا- استخدام حارس السكة كبير السن وبراتب قليل ولمدة 12 ساعة في اليوم مما لايجعله مناسبا لعمل يتطلب لياقة صحية وكفاءة وانتباه.
    رابعا - اتضح ان السكك الحديد في مصر لم تطور منذ خمسين عاما وانها مازالت تستخدم الاشارات اليدوية وتعتمد على العامل البشري في السيطرة على (المزلقانات) وهي محطات عبور السيارات السكة .
    خامسا - أن بعض هذه المزلقانات كانت في مواقع خطرة وعشوائية وقد اقيمت في العهود السابقة كخدمة لنواب حزب مبارك في مجلس الشعب امام مواطني دوائرهم الانتخابية.

    هذا غيض من فيض في اشكال الفساد الموجود . اما عدالة تحميل ذلك لمرسي، فكان عليك ان تستمع الى اهالي الضحايا . انهم يطالبون برحيله الان. طبعا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته. وللعلم كان ينبغي ان يضع كل جهده في اصلاح القطارات منذ ان تولى الحكم لأن اكثر الحوادث في مصر هي حوادث القطارات ولاتمر سنة دون فاجعة قطار او اكثر. بل في هذا الشهر اصطدم اكثر من قطار ولكن هذه كانت اكبر كارثة حتى الان.

    ردحذف
  3. كل ما ذكرتيه سيدتي فساد تراكمي عمره العشرات من الأعوام .
    أما قضية البدء بهذا المرفق أو ذاك فهو يتبع سلم الأولويات أو برامج الإصلاح و هو اجتهاد يصيب أو يخطئ ..هذا على اعتبار " حسن النية " .
    وانفعال الجمهور ضد الحكومة أمر طبيعي و تعبير متوقع .
    لا أدافع عن مرسي و لا أتوقع منه الكثير .. لكن أقرأ الواقع بموضوعية .

    ردحذف
  4. بمن سيذهب القطار هذه المرة ؟؟
    أم أن ضحايا مابعد 30/6 لا بواكي لهم و لا حتى دموع صناعية ؟

    ردحذف