Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

23‏/10‏/2012

لماذا اشترت قطر غزة؟ -1

 بقلم: عشتار العراقية
وصفت الزيارة بأنها (تاريخية) و(غريبة) ولفت توقيتها انتباه الكثيرين، فالحصار على غزة مستمر منذ سبع سنوات، ومع ذلك كانت الدوحة تستقبل بكل حرارة على مدى تلك السنوات العجاف مسؤولين صهاينة منهم شمعون بيريز وتسيبي ليفني. وفي الوقت الذي نسعد فيه ان هناك من يكسر الحصار على غزة وشعبها، ولكن هناك عدة ملاحظات لابد من التنبيه اليها:
1- المشاريع التي أتى من أجل افتتاحها امير قطر تبدو غير ذات أهمية قصوى: بناء 1000 وحدة سكنية (زيدت بعد وصول الشيخ حمد الى 3000) وكأن المشروع لم يكن قد وضعت خرائطه وحسبت تكاليفه وقدمت دراسات فيه، فعلى اي اساس وضعوا حجر الاساس؟ أقصد أن تخصيص ارض لألف وحدة سكنية ليس مثل تخصيص أرض لثلاث آلاف وحدة ، والمشاريع لا تأتي اعتباطا بدون دراسة ، أليس كذلك؟ تبدو المسألة هلامية وغير واقعية. ومن المشاريع ايضا تعبيد طريق وبناء مستشفى للاطراف الصناعية. وكل المبلغ لايزيد على 400 مليون دولار. يابلاش، المسألة لم تصل حتى الى نصف مليار. هناك شيء غير واقعي في هذه المشاريع.
غزة تحتاج  الى طاقة كهربائية والى مشاريع منتجة لتشغيل الأيدي العاملة. وهذه المشاريع  الهزيلة (تذكروا انها كانت 1000 وحدة سكنية في باديء الأمر) لاتبرر أن يدخل الأمير وموزته ووزرائه وحاشيته غزة دخول الفاتحين المنتصرين. لم يأت حمد إذن من أجل هذه المشاريع وانما كانت هذه مثل هدية الزيارة، اي كما تشتري علبة شيكولاتة وانت ذاهب في زيارة الى مريض مصاب بالسكري. إذن لماذا جاء الأمير؟
2- التأكيد على دور مصر الذي (لولاه لما كانت الزيارة) ، ودخول العملاق القطري وأميرته موزة كان عن طريق مصر، مصطحبا معه وزير التعليم المصري مندوبا عن رئيس مصر. كما ان مواد البناء سوف تأتي من مصر. ماذا يربط مصر-قطر-غزة عدا الاخوان المسلمين ياترى؟
3- الزيارة لايمكن ان تكون بدون ضوء اخضر  امريكي وصهيوني، وقطر حاضنة مقر القيادة المركزية الاميركية ومراكز التجسس الصهيوني متمثلا في مكتب تجاري ومعهد بروكنجز فرع الدوحة ومراكز اخرى مريبة.
4- توقيت الزيارة فعلا غريب: فهو يأتي في وقت تتعرض فيه سوريا الى خطر التدخل الأجنبي ، وهناك اضطرابات في لبنان وتهديدات لايران، والمنطقة ملتهبة تماما، وحتى تكتمل السبحة، فقد جاء صدى الزيارة في شكل تفجير هائل لمصنع اسلحة في السودان. لا ادري اذا كان له علاقة ولكن المسألة لافتة للنظر ومن اللافت ايضا سرعة اتهام حكومة السودان للكيان الصهيوني. وقيل في تبرير اتهام (اسرائيل) انها كانت تتربص بالمصنع لأنه يزود حماس بالأسلحة! لا استطيع هنا الا أن اتذكر أنه بعد خمسة ايام على اجتماع السادات مع بيجن في 1981 قصفت (اسرائيل) المفاعل النووي العراقي، مما أحرج السادات. أو هل أحرج حقا؟ اذا كانت الفرضية صحيحة يكون ماحصل للسودان هو هذا: نفس المصنع كان يزود ثوار الناتو في ليبيا بالأسلحة (مجانا وتبرعا) رغم فقر السودان، وبعد أن ذهب القذافي واستولت قطر وبعض دول الناتو على نفط ليبيا، لم يعد للمصنع حاجة خاصة اذا كان حقا يزود حماس بالأسلحة.

الجزء الثاني

هناك 6 تعليقات:

  1. انبوب الغاز سبب كل المصايب

    ردحذف
  2. الاخلاص للاسياد الامريكان والصهاينه هوالدافع الحقيقي لتنفيذ المخطط الامريكي الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ومحاولة احتوائه وهو في حالة الحصار المتواصل منذ عشرات السنين
    وكما حاول العديد من الانظمة احتواء وافشال مشروع التحرير الفلسطيني باغداء الاموال على المنظمة وافساد مسؤوليها وكوادرها يحاول ابو موزة الان احتواء نضال الشعب الفلسطيني عن طريق اغداق الاموال بمباركة اسياده وحيث ان لغزة موقع متميز في الربط مع افريقيا ومصر بشكل خاص وفيها وعلى شواطئها اكتشفت كميات الغاز الهائلة في البحر المتوسط
    ومن جهة اخرى هناك مشروع امريكي صهيوني لبناء مساكن فلسطينية في القطاع يتبعها اسكانات للفلسطينيين الموجودين في خارج القطاع وسيتم اسكانهم في منطقة العريش والمشكلة هنا ان امريكا اوكلت مهمة البناء والاسكان والتموين للدول الخليجية بعد ان تكون الحكومة المصرية برئاسة مرسي قد وقعت على المشروع واقامته في العريش
    وهكذا لن تقوم قائمة الوحدة الفلسطينية في الضفة والقطاع ابدا هذه المرة بفضل الاموال القطرية والسعودية
    وهذه خطوة خبيثة جدا ستمرر تحت يافطة حل مشكلة القطاع واهل قطاع غزة
    وهي "صدقة يتبعها اذى "
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  3. سؤال للتذكير: ما هو المبلغ الذي دفعته قطر العام الماضي للسلطة الفلسطينية مقابل تنازلها عن "حقها السيادي" في رئاسة القمة بجامعة الدول العربية لصالح قطر ؟

    الجواب: 400 مليون دولار بالتمام و الكمال.

    فهل أصبح الشيخ حمد هو الحاكم الفعلي لفلسطين لا سيما و ان مدينة فلسطينية كاملة ستحمل اسمه و "يخلدها التاريخ"... مقابل 400 مليون دولار اضافية ؟

    ردحذف
  4. اختي عشتار،
    لماذا لم تكتبي عن تفجير الاشرفية بلبنان ؟ انا بانتظار تحقيقك على احر من الجمر.
    http://www.alhurra.com/content/us-fbi-team-lebanon-probe-blast/213975.html

    ردحذف
  5. Le Caïd
    هذه نسيتها تماما. شكرا للتذكير. يعني حمد موزة يشتري في كل نزول للسوق الفلسطيني بمبلغ 400 مليون فقط.

    ردحذف

  6. المثل يقول
    اذا ما قدرت على الجمل دق بلبردعه

    ردحذف