Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

11‏/10‏/2012

تركيا: ضربني وبكى وسبقني واشتكى

تركيا مثال حي على تحول الظالم الى مظلوم عيانا بيانا. بغض  النظر عن موقف اي منا مما يحدث في سوريا، ولكن الواضح لكل ذي عينين ومن غيرعينين ايضا على مدى الشهور الماضية ان تركيا هي راس  حربة الناتو ضد سوريا، فهي تدرب الثوار المخربين ومن ارضها ينطلقون ، وتعقد المؤتمرات وتطلق  التهديدات الرنانة وترسل طائراتها لاختراق المجال الجوي السوري . الآن اقامت الدنيا ولم تقعدها حين نالتها صواريخ سورية كانت موجهة ضد ثوار الناتو، متناسية ماتفعله كل  يوم من ضرب العمق العراقي بحجة مطاردة اكرادها الثوار. اليكم هذا الخبر المسخرة.

عززت تركيا أمس من وجودها على الحدود مع سوريا، بنشر نحو 25 مقاتلة «إف 16» في قاعدة ديار بكر الجوية جنوب شرقي البلاد، في الوقت الذي قال فيه آندريه فوغ راسموسن، الأمين العام لحلف شمال الأطلنطي، إن الناتو لديه الخطط الضرورية للدفاع عن تركيا إذا لزم الأمر .
بقية الخبر هنا

هناك تعليق واحد:

  1. ابو ذر العربي12 أكتوبر 2012 10:54 ص

    اسال سؤال
    هل يكون التعزيز للحدود بالطائرات ؟وكيف؟
    اعتقد ان الطائرات الاطلسية تطير الاف الاميال وتضرب اهدافها دون حاجة لان تكون على الحدود
    فقاعدة انجرليك موجودة تحت الطلب وفي اي وقت
    اما التدخل التركي فليس جديدا في شؤون العراق وشؤون سوريا وغزة ومصر وليبيا والسعودية
    هذه القوى الاقليمية تعتمد على القوة لتحقيق مصالحها بقفازات حريرية
    ولكم تحياتي

    ردحذف