Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

31‏/10‏/2012

بعد ساندي: نيويورك في انتظار الفرهود

لافتة على منزل تحذر: تعال انهب احب اضرب

المصدر- الآن بعد ان مرت العاصفة ساندي متسببة بخسائر تقدر بمليارات الدولارات وفيضانات في مدينة نيويورك واغلاق انظمة المواصلات وقطع الكهرباء عن  اكثر من 10 ملايين نسمة ، فإن خطر النهب والفرهود قد يبدأ هذه الليلة لسرقة المنازل والمحلات.
وقد بدأ الحرامية يتجمعون ويتنادون مع بعضهم البعض على التويتر. كما في هذه المقالة التي جمع كاتبها الكثير من تغريدات اللصوص.، وايضا تغريدات اصحاب  المنازل الذين يستعدون للدفاع عن بيوتهم.
ومن التغريدات يبدو ان السراق أناس عاديون وقد لايتخذون من النهب حرفة ولكنهم ينتظرون العواصف والكوارث كأفضل شيء يحدث لهم حيث يستطيعون بعدها  استكمال نواقصهم، احدهم يحلم بتلفزيون ولابتوب وغيره بثلاجة وغسالة، وبعضهم يتهيأ للاستمتاع بالنهب على سبيل التسلية.

هناك 8 تعليقات:

  1. ليش ما تخليهم الحكومة الامريكية ( يمارسون حريتهم ) مثل ما صرح المجرم رامسفيلد عندما علق على عمليات النهب التي قام بها بعض السلابة والنهابة ونهبوا منشآت الدولة العراقية اثناء غزو امريكا للعراق ؟؟ الا يشبه هذا النهب ذاك النهب ؟؟ لو تلك كانت تعبير عن الحرية ومايحصل في امريكا سرقة ؟؟ معايير امريكا ..لاتعليق


    مظفر الخميسي

    ردحذف
  2. المجتمع الامريكي مخدر بحقن الضرائب والغرامات والسجن لذلك عندما يخرج الامريكي من امريكا يرتكب فضائع وشنائع كما في افغانستان والعراق وهذه هي الافعال الحقيقية والقيم الغربية الهجينة من عدة شعوب وثقافات مختلفة.

    ردحذف
  3. ابو ذر العربي1 نوفمبر، 2012 10:17 م

    التربية الامريكية المبنية على الفردية والانانية وانتهاز الفرص المتاحة امام الافراد والتثقيف العام للمجتمع الراسمالي يؤدي في النهاية الى تكون افكار النهب والسلب واستغلال الفرصة حتى لو كانت غير اخلاقية هذه الممارسة
    وبالنهاية يتكون مجتمع فردي كل فرد فيه يبحث عن الاثراء غير المشروع ويحاول كل فرد سرقة ونهب الاخرين باي شكل كان
    ولهذا رايناهم في العراق عبارة عن عصابات من النهب والتدمير وبقوانين تحمي سرقاتهم من رؤسائهم الى ادنى مراتبهم
    وجاء الدور الان ودارة الدائرة عليهم وان شاء الله يخربون بيوتهم بايديهم وايدي المؤمنين
    فالاعصار مرسل عليهم بما كسبت ايديهم
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  4. عزيزي ابو ذر العربي
    الاعاصير والزلازل والبراكين وغيرها ليست (غضبا) مرسلا من الله. كانت بلادنا العربية ومنها العراق ومصر وغيرهما معرضة لاخطار الفيضانات حتى بنت تلك البلاد السدود والقناطر وخزانات المياه فذهب خطر الفيضان. كل هذه ظواهر طبيعية لها تفسيرات علمية. وانا ضد اعتبار الكوارث الطبيعية والامراض وغيرها (انتقام) من الله من الناس لكفرهم او معصيتهم أوفسادهم الخ الخ. لأن الكوارث هذه او الامراض تصيب الاطفال والابرياء والطيبين كما تصيب الفاسدين وبما ان الله عادل فلا يمكن ان يأخذ هذا بجريرة ذاك. فياريت نبتعد عن هذا التصور. والغريبة أن من يعتنق هذه الأفكار قد يقول عن اصابة (مؤمن) بمرض انه ابتلاء من الله لأنه يحبه حتى يختبر صبره وايمانه وحتى يدخله الجنة، في حين اذا اصاب نفس المرض (كافرا) قيل أنه انتقام من الله . هناك تبريرات جاهزة لكل شيء ولكل حالة.

    ردحذف
  5. ابو ذر العربي2 نوفمبر، 2012 11:17 ص

    السيدة عشتار
    احترم ردك ولكن
    هناك توازن في الطبيعة خلقه الله سبحانه وتعالى فمثلا اذا كانت البيئة مليئة بالاوساخ فلا بد ان تجدين فيها الامراض الفتاكة حيث تنتشر الفيروسات والجراثيم
    وكذلك الحياة البشرية كلما زاد الظلم فيها كانت ردة الفعل تتناسب معه عكسيا
    والله سبحانه يقول : واذا اردنا ان ندمر قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها العذاب فدمرناها تدميرا"
    القصد من الشاهد
    اننا نعترف بقوانين الطبيعه التي خلقها الله واحكم خلقها ولا نعترف بخالقها؟
    ارجو ان لا يكون الشاهد محل نقاش
    واقصد ان طغيان الانسان على نفسه وغيره يقابله طغيان الاخرين عليه في فرصة ما
    ولكم تحياتي

    ردحذف
  6. عزيزي ابو ذر
    تراكم الاوساخ هو اخلال بالطبيعة وتوازنها مثله مثل قطع الاشجار من الغابات او اختبارات التفجيرات التي تحدث فتخلخل القشرة الارضية، وكل هذه من افعال الانسان. اما الآية "اذا اردنا ان ندمر قرية أمرنا مترفيها .." فلا يمكن ان نفسرها تفسيرا حرفيا مباشرا وانما نفهمها بمدلولها ومكنون معانيها. لأن التفسير الحرفي
    قد يجعلنا نتساءل: لماذا لم يدمر اسرائيل اذن؟ لماذا سمح بتدمير الفلوجة؟ وهل كان في الفلوجة مترفين بعد 10 سنوات من الحصار؟ ولماذا يسمح بالغرب الاستعماري تدمير بلاد المسلمين منذ مئات السنين في حين يزيد التقدم والثراء والرفاهية في بلاد المترفين الفاسقين؟ وهل كانت الاجيال الفلسطينية على مدى 60 سنة من المترفين الفاسقين؟ وهل اذا كانت قرية فيها مترفون فاسقون فهل يحق تدميرها كليا مع فقرائها الأبرياء؟ وأين ذهبت "ولاتزر وازرة وزر اخرى؟" . إن التفسير الحرفي لآيات القرآن يجعلها متناقضة مع بعضها. وبما ان المفسرين على مر العصور هم اناس مثلنا، فلماذا لا نسمح الان بآخرين يفسرون الآيات بما يتناسب مع العقل والمنطق وآخر مستجدات العلم؟
    إن ماقصدته في تعليقي الاول عليك هو أن تفسير اي شيء تفسيرات دينية قد يفتح بابا للنقاش لا يغلق ولن يكون في صالح الدين نفسه. ولايكفي ان تقول لي لا تناقشي آيات القرآن لأنها مقدسة. طالما لي عقل لابد أن أناقش كل شيء. لااستطيع ان اقتنع بأي أمر او اؤمن به بدون مناقشة، فأنا أو انت أو اي من يملك المنطق والحجة ليس اقل من الذين نعتمد الان على تفسيرهم وشروحهم للايات، فهم بشر مثلنا. أليس كذلك؟

    ردحذف
  7. ابو ذر العربي2 نوفمبر، 2012 4:34 م

    ومن يقول ان العدو الصهيوني يعيش حياة مثالية؟ ومن يعتقد ان العدو الصهيوني هو في قمة قدرته وسيطرته ساخالفه الراي لسبب بسيط ان التناقضات الصهيونية الداخلية بحاجة فقط الى عامل خارجي قوي معادي كي يتشظى هذا الكيان الى متواليات اشطارية لا يعلم بمداها الا الله
    وقد صب العدو المشترك غضبه على الفلوجة لانها بالضبط هي التي كانت بداية هذا العامل الخارجي القوي ضد هذا الكيان وكلن من قبلها العراق كدولة وككيان ارعب العدو بقدراته فجمعوا له كل ما يملكون من قوى وامكانيات وحصل ما حصل
    فالمعادلةان العدو الظالم ليس بمعزل عن ردعه في حال وجود قوى قادرة على الرد عليه
    ولكم تحياتي

    ردحذف