Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

30‏/10‏/2012

شبيحة سوريا

 وزع مرتزقة الناتو في سوريا هذا الفيديو بعنوان (تصفية الشبيح عدي من حمص على يد ثوار دير الزور 1 -8 -2012) . ارجوكم شاهدوا اللقطات التي ارسلها لي قاريء من حمص، مع رسالة تكشف الكثير.
رسالة القاريء الصديق تقول:
هذه جثة عدي محمد إبراهيم  ابن جارنا بحمص .
سماه ابوه عدي تيمنا بصدام حسين ابو عدي يوم اطلق الصواريخ على إسرائيل. ينتمي للطائة العلوية .
قام زميل له بالتواطؤ مع المسلحين بخطفه ، اتصلوا بوالده و وعدوه بان يبقوا على حياته لأنه جيد ، ثم قتلوه، ولم يعلم ابوه بمقتله الا من هذا الفيلم. .
عدي محمد ابراهيم مجند يؤدي خدمة العلم  من حي الزهراء بحمص . انتهت خدمته قبل استشهاده بعشرة شهور وتم الاحتفاظ به  في الخدمة . كان في محرس يحرس مساكن الضباط و العسكريين في دير الزور وتم خطفه من قبل عصابات القاعدة . بعد خطفه اتصل بوالده الخاطفون و طلبوا من عدي ان يقول لوالده لقد قبضنا على مندسين من الثورة ماذا نفعل بهم هل اقتلهم ؟ طبعا هي طريقة من اجل تبرير قتل العسكري اذا قال ابوه نعم اقتلهم او لا تقصر فيهم خونة ووو 
والده قال له: لا تضع احدا في رقبتك يا بني . سلمهم لمعلمك المسؤول وانت ما تقتل حدا . 
ولذلك " أشادوا " بوطنية الاب وقالوا له لن نعدم ابنك . 
وبعد أيام شاهد أحد الأصدقاء فيديو جثة عدي و اتصل بوالده . 
الأب مصدوم جدا و لا يريد التصديق طالما أن الجيش لم يبلغه باستشهاد ابنه . لكن الجثة طبعا هي لعدي رحمه الله الذي ولد بعد ساعات من إطلاق الصواريخ العراقية على إسرائيل .
طبعا كلمة شبيح التي عممها الاعلام الفاجر تعني مجرم قذر شنيع الصفات 
وباتت تطلق على كل عسكري سوري او ضابط حتى لو كان فني جوي او إدراي يتعلق عمله بالطعام !!
++

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق