Google+ Followers

"المدونة محمية بميثاق الشرف. أرجو الإشارة الى اسم (غار عشتار) والكاتبة (عشتار العراقية) عند إعادة النشر"

10‏/10‏/2012

قاموس المنافقين: إلا الملطخة أيديهم بالدماء !!

تعليق عشتار العراقية
هذا هو التعبير الدي نسمعه كثيرا من حكام المنطقة الخضراء حين يجري الحديث عن عفو او مصالحة او مسامحة. وفي الواقع ان تلطيخ الايدي بالدماء فلسفة لها قوانينها. فليس هناك اخلاق تحكم العالم. دعك من وصايا الرسل والأنبياء أو الكتب المقدسة، فهذه يستخدمها رجال الدين المسيسون لترويض  القطعان. الأخلاق يحددها اصحاب المصالح دائما. والقاموس المتبع في زمن معين هو الذي يؤلفه من في السلطة.
فالسرقة مثلا وهي الاستيلاء على مال الغير بدون ارادته او علمه، يمكن ان تسمى تجارة او شطارة او اي تسمية اخرى ، والارهاب قد يسمى نضالا وبالعكس، وتدمير املاك الدولة يسمى كفاحا وانتصارا لدى جهة وجريمة يعاقب عليها بالاعدام لدى جهة اخرى، ومثله تدمير جيش بلادك، يعتبر لدى البعض معارضة شريفة ولدى البعض خيانة عظمى. وهكذا فإن تلطيخ الأيدي بالدماء وهي كما يبدو جريمة لدى سكان المنطقة الخضراء، كان انفسهم يعتبرونها جهادا اسلاميا  يستوجب الإشادة به ووضعه على رأس المنجزات. أقول هذا باعتبار ماقام به حزب الدعوة وحزب الحكيم وحزبي جلال ومسعود ومؤتمر الجلبي ووفاق علاوي وهلم جرا. طبعا قبل الاحتلال اما بعده فقد اصبحوا ملائكة وكل مايجري هو من عمل القاعدة الشريرة والبعثيين.
أذكركم بتفجيرات ايام النضال هنا وهنا وهناغيض من فيض. حزب الحكيم دمر (فوجا) من أفواج الجيش العراقي. الفوج يصل الى 2000 عسكريا.، وراح ممثل الحزب المجرم حامد البياتي يتباهى امام مجرمي البنتاغون عارضا عليهم تسجيلات الجريمة عله يحصل على رضاهم. كما يفعل بالضبط الآن من يسمون (المعارضة السورية) من تدمير وحدات جيشهم الوطني ارضاء للناتو وأمريكا، وكما فعل قبلهم اهل ليبيا. وحزب المالكي فجر السفارة العراقية في بيروت من ضمن تفجيرات اخرى. وجرائم عصابات  الأكراد في إبادة مجاميع من الجيش العراقي، ومع هذا فإن أياديهم بيضاء من كل سوء، إلا من المحابس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق